أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
200 دينار شهريا من راتب رئيس بلدية الزرقاء لصالح صندوق البلدية المستفيديون من اسكان عجرمه يطالبون بإعفاءهم من الدفعه الاولى مروان المعشر يكتب …اعتقال هند الفايز الكرك .. القبض على مصنف خطر وبحوزته اسلحة وذخائر سرقة 3 ابار تقطع المياه عن دير علا لهذا السبب منع نشر فعاليات المدارس على مواقع التواصل الاجتماعي إلا بموافقة أهالي الطلبة المياه والري : إجراءات لإنشاء وقف مائي .. تفاصيل بعد أن بلغت نحو 2.4 مليون دينار .. ” مكافحة الفساد” تفتح ملف المكافآت في بلدية الرزقاء الصفدي ونظيره المصري يبحثان تنسيق المواقف ازاء التطورات الاقليمية الاعلان عن مباشرة تنفيذ مشروع تلفريك عجلون خلال 10 أيام مطار الملكة علياء يستقبل أكبر طائرة بالعالم مطلع حزيران بتوجيهات ملكية .. إعفاء ذوي طفل من مبالغ ترتبت عليهم بعد وفاته خط جوي سياحي منتظم بين العقبة وشرم الشيخ والقاهرة مطلع حزيران بلدية المزار ترفض استلام شارع غير مطابق للمواصفات .. تفاصيل “طاقة النواب”: كلفة المشروع النووي 10 مليارات دينار د. أبو غنيمة يتحدث عن قضية فساد في قطاع الدواء تشبه قضية مطيع إبراهيم الروابدة : شركة خاصة تُدير المتسوق الخفي عرض شقتين في برج بالعبدلي لعوني مطيع ونجله بالمزاد العلني ب 832 ألف دينار وزير الصحة السابق “الزبن” تقييم الرزاز لاداء الوزراء ألمني شخصيا لانه غير صحيح .. “تفاصيل” بالصور .. حملة امنية تسفر عن ضبط عدد من البسطات المخالفة في وسط البلد
الصفحة الرئيسية آدم و حواء اكتشاف سر عدم اكتساب البعض وزنا زائدا!

اكتشاف سر عدم اكتساب البعض وزنا زائدا!

اكتشاف سر عدم اكتساب البعض وزنا زائدا!

23-04-2019 04:44 PM

زاد الاردن الاخباري -

أفادت دراسة جديدة بأن 4 ملايين بريطاني يحملون جينات تحميهم من السمنة ومرض السكري النوع الثاني وأمراض القلب.

ويقول العلماء البريطانيون إن هذا الاكتشاف يمكن أن يؤدي إلى تطوير أقراص تساعد الناس على إنقاص الوزن.

واكتشفت الدراسة أن أحد البروتينات، المعروف باسم “MC4R”، يعمل وكأنه “مفتاح الدماغ” الذي يخبرنا بالتوقف عن الأكل بعد تناول الطعام.

وتستند النتائج، التي نُشرت في مجلة “Cell”، إلى نصف مليون متطوع شاركوا في دراسة البنك الحيوي البريطاني، ممن وافقوا على تخطيط الحمض النووي الخاص بهم.

وقال البروفيسور، صدف فاروقي، من مختبرات الأبحاث الأيضية في جامعة كامبريدج: “تقود هذه الدراسة إلى حقيقة أن علم الوراثة يلعب دورا رئيسا في سبب إصابة بعض الناس بالسمنة، وامتلاك البعض الآخر جينات تحميهم منها”.

ويحمل زهاء 6% من المشاركين طفرات صحية، تسببت في بقاء المستقبِل “قيد التشغيل”، وكانوا يأكلون كميات أقل، مع احتفاظهم بوزن أخف.

وعندما درس الباحثون الطفرات المكتشفة بدقة أكبر، وجدوا أن “MC4R” يرسل إشارات عبر مسار كيميائي، يُعرف باسم “المسار التجريبي-بيتا” ارتبط بانخفاض ضغط الدم، ما يقلل من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية والنوبات القلبية.

ويمكن أن يوفر ابتكار العقاقير، التي تحاكي تأثير المتغيرات الوقائية في “MC4R”، علاجات جديدة أكثر أمانا لفقدان الوزن.

وقال الدكتور لوكا لوتا، المعد المشارك في الدراسة وكبير الباحثين السريرين في وحدة علم الأوبئة التابعة لمجلس البحوث الطبية: “من المفاهيم الناشئة القوية أن المتغيرات الوراثية، التي تحمي من الأمراض، يمكن استخدامها كنماذج لتطوير أدوية أكثر فعالية وأمانا. ويمكن أن تمهد النتائج الطريق أمام جيل جديد من علاجات فقدان الوزن، التي تعمل على تنشيط (MC4R) بشكل تفضيلي عبر مسار (بيتا)”.

ويضيف هذا الاكتشاف إلى دراسة سابقة، وجدت أن بعض النحفاء يملكون ميزة وراثية تتعلق بالحفاظ على الوزن





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع