أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الإفراج عن النائب السابق عزام الهنيدي الحكومة: نتفهم ظروف الرمثا ونستهدف الحماية من مخاطر التهريب ملحس: الحكومات المتعاقبة منذ عقود هي المسؤولة الأمن: حملات على الملاهي الليلية لضبط مطلوبين فتح باب التعيين على الإضافي بالتربية - رابط التقديم سلطة العقبة :تصوير الامور على غير حقيقتها ضرب في خاصرة الوطن مياه اليرموك: اعتداء الديسي سيخفض ساعات الضخ للشمال ولا يعني عدم وصول المياه نهائيا الحوراني: نطالب بمستحقات الفيصلي خلال 48 ساعة والتأخير يقود جماهيرنا للاعتصام أمام الاتحاد الفايز: رئيس وزراء سابق مزق وأتلف شيكات تدين شركة عقارية بقيمة (9) ملايين دينار “تفاصيل” بعد سحب رخصه .. سائق تكسي يحاول الانتحار حرقا امام دار محافظة مادبا بالصور - الدفاع المدني يشيع جثمان شهيد الواجب الوكيل السرحان بمحافظة المفرق خلاف بين اهالي وادي موسى وسلطة البترا وراء الاعتداء على حافلة سياحية العثور على جثة شاب غرق في سد الملك طلال فيديو - الأمن يضبط سائقي مركبتين قاما بملاحقة وصدم بعضهما في شوارع عمان ضبط سرقة مياه من بئر في معان ومحطة غسيل سيارات في سحاب رسالة من صداح الحباشنة إلى حكومة الرزاز (الساقطة شعبيا) سفير عراقي جديد بالأردن المناصير نائبا لامين عمان بعد حصوله على 20 صوت مقابل 16 صوتا لمنافسه حازم النعيمات النائب درابسة: وجهاء ونواب الرمثا لم يتبلغوا عن أي لقاء حكومي الضمان يكشف انتهاكات بحقوق المعلمات التأمينية
الصفحة الرئيسية شؤون برلمانية بعد رفع الحصانة عن النائب الرياطي … خلف الأمر...

بعد رفع الحصانة عن النائب الرياطي … خلف الأمر شيء خفي وهذا ما قاله بأول تعليق له!!!

بعد رفع الحصانة عن النائب الرياطي … خلف الأمر شيء خفي وهذا ما قاله بأول تعليق له!!!

21-04-2019 10:21 AM

زاد الاردن الاخباري -

تفاجا الشارع الاردني بنشر الحكومة خبر مفاده رفع الحصانة عن احد النواب في مجلس النواب الحالي لا سيما ان الامر يخص نائب مشاكس ومشاغب من الطراز الاول بعد اثارته جملة من القضايا التي شغلت الراي العام الاردني طيلة الفترات الماضية حيث تعرض النائب الرياطي الذي رفعت عنه الحصانة الى اشكالات مع احد وزراء الملقي ونشبت مشادات انذاك استدعت الطلب منه مغادرة مكتب الوزير .



والرياطي عرف عنه بسلاطة لسانه ونبشه لملفات ساخنة تحمل بطياتها كثيرا من علامات الاستفهام وشبهات اقلقت اكثر من مرة الحكومة الحالية والسابقة الا ان الامور لم تسير كما تشتهي الرياح فالرياطي رفعت عن الحصانة الان فهل هي محاولات من اجل لوي ذراع النائب ام هي محاولات لتسكيته والضغط عليه من ناحية الحكومة ام ان الامور بسياقها الطبيعي .

وكتب النائب محمد الرياطي على صفحته على الفيسبوك قال تعالي (إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا)).
وتساءل #معقول لأنني سألت عن بيع الفوسفات !! ، وأعترضت على تلزيم العطاءات .!! ومنعت تأجير الموانئ !! ، وعارضت النفقات من سلطة العقبة لبعض القضاة !!، وساندت العاطلين عن العمل !! ،وطالبت بقطع اراضي سكنية للمواطنين !!، ولأنني كشفت فساد الغذاء والدواء !!، وبينت الكثير من تجاوزات العقبة وغيرها من المؤسسات ……!!!!!
.
وزاد بمنشوره أسأل الله أن يدافع عنا وعنكم من الفاسدين والمتآمرين معهم .
واضاف النائب الرياطي #مع العلم ان الحصانة مرفوعة الآن ولا تحتاج مخاطبات ؛ ولكن يبدوا ان خلف الأمر شيء خفي



وأكد مصدر حكومي مطلع أن طلب رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز رفع الحصانة عن أحد أعضاء مجلس النوّاب يأتي استجابة لأحكام المادة (86) من الدستور الأردني، وبناء على شكوى قدّمها أحد المواطنين بحقّ النائب المعني. وأوضح المصدر أنّ المادة 86/1 من الدستور نصّت على أنه «لا يُوقَف أحد أعضاء مجلسي الأعيان والنواب، ولا يحاكم خلال مدة اجتماع المجلس، ما لم يصدر من المجلس الذي هو منتسب إليه قرار بالأكثريّة المطلقة بوجود سبب كاف لتوقيفه أو لمحاكمته، أو ما لم يُقبَض عليه في حالة التلبُّس بجريمة جنائيّة، وفي حالة القبض عليه بهذه الصورة يجب إعلام المجلس بذلك فوراً». كما نصّت المادّة في بندها الثاني أنّه «إذا أوقِف عضو لسبب ما خلال المدة التي لا يكون مجلس الأمة مجتمعاً فيها، فعلى رئيس الوزراء أن يبلِّغ المجلس المنتسِب إليه ذلك العضو عند اجتماعه الإجراءات المتخذة مشفوعة بالإيضاح اللازم».
وعليه، فإنّ الإجراء المتخذ من رئيس الوزراء يأتي التزاماً بأحكام المادة 86 من الدستور، وكذلك المادة 147 من النظام الداخلي لمجلس النوّاب التي تنصّ على أن»يقدِّم رئيس الوزراء طلب الإذن باتخاذ الإجراءات إلى رئيس المجلس مشفوعاً بمذكرة تشتمل على نوع الجرم، ومكانه وزمانه والأدلة التي تستلزم اتخاذ إجراءات عاجلة.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع