أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأغوار الشمالية: طعن ثلاثيني بمشاجرة جماعية في بلدة كريمة القبض على 4 اشخاص اطلقوا الرصاص في مخيم الشهيد عزمي المفتي مصدر مسؤول: باب الرحمة جزءٌ لا يتجزأ من الأقصى ونرفض المزاعم الاسرائيلية الضمان ينفي ما تم تداوله حول احالة من اتم ٢٥ سنة من الذكور و٢٠ للاناث على التقاعد شاهد بالصورة .. هذه قصة الرجل الذي بقى نائماً أثناء زيارة الملك للمسجد الحسيني البدور : تعديلات " الجامعات " و "التعليم العالي " تطال اسس تعيين مجالس الامناء ورؤساء الجامعات الضريبة : نظام الفوترة سيطبق على المحامين إذا لم نتوصل لاتفاق معهم بالصور .. الدفاع المدني يخمد حريق مصنع للأثاث في القسطل الضريبة تتوافق مع نقابتي الاطباء وأطباء الأسنان على تطبيق نظام الفوترة مسؤول أردني : رفضنا إدخال “مصطفى خاروف” لأنه لا يحمل الجنسية التلهوني: شركات البريد تسد نقص المحضرين وتسرع المحاكمات "النشامى" يسعى لكسر حاجز الوصافة والتتويج بلقب "غرب آسيا" الزيارة الملكية لـ"الحسيني" ترسم لوحة للهاشميين في رعاية بيوت الله رئاسة الوزراء توضّح قرار تحويل واجهات أراضي "وادي الأردن" إلى تجاري "مخيم الزعتري": أطفال يتسللون عبر الساتر الترابي للعمل بالمزارع لمساعدة أسرهم بالاسماء .. تنقلات واسعة في وزارة الصحة الأمير الحسن يناشد المجتمع الدولي للإفراج عن مطراني حلب التربية: تقليص عدد الاقسام في مديريات التربية والتعليم بالأسماء .. الناجحون في الامتحان التنافسي لوزارة الصحة بالأسماء .. تشكيلات وتعيينات لسفراء
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة أزمة قروض جديدة تنفجر في وجه حكومة الرزاز

أزمة قروض جديدة تنفجر في وجه حكومة الرزاز

أزمة قروض جديدة تنفجر في وجه حكومة الرزاز

14-04-2019 01:26 PM

زاد الاردن الاخباري -

كشفت مصادر عن ملامح أزمة قروض جديدة تنفجر في وجه حكومة الرزاز تتعلق بالعجزعن دفع مستحقات لبعض الجهات التمويلية من آلاف المواطنين، في محافظات مادبا والكرك والطفيلة ومعان وغيرها من المدن والمناطق الأخرى
وبينما تتضارب التقارير والمعلومات ان صندوق التنمية والتشغيل قد خصص مبلغ 25 مليون دينار لغايات توفير التمويل وصندوق التنمية والتشغيل وصندوق التشغيل والتدريب والتعليم المهني والتقني ومؤسسة الضمان الاجتماعي يصل الى 74 مليون دينار.
وبدات المشكلة تقريبا منذ عام ثلاث اعوام( 2016 ) تقريبا بتنفيذ برنامج التشغيل الذاتي الجماعي من حكومة الملقي ، وخصصت مبلغ (25) مليون دينار لصندوق التنمية والتشغيل ، بغية منظومة : نشر ثقافة العمل الحر وريادة الإعمال بين الشباب المتعطلين عن العمل من كلا الجنسين، وإقامة مشاريع منتجة للدخل، وكان بديل ضمن سعي الحكومة السابقة ،للحد من مشكلتي الفقر والبطالة وحراكات المتعطلين عن العمل في محافظات الجنوب، وهي تتعلق بإنشاء المشروعات الميكروية (الصغيرة) لكون نسب البطالة اعلى في الجنوب، لذلك تم البدء بتركيز المشاريع في الجنوب واعطاؤها الزخم المطلوب حتى يشعر الناس بالفرق، و ان صندوق التنمية والتشغيل قد خصص مبلغ 25 مليون دينار لغايات توفير التمويل ضمن هذه البرنامج الريادي للتشغيل.
وبينما بدا الحجز ومن المتوقع ان تزداد المشكلة مع اتساع بيكار ها في الأيام القادمة من قبل بعض صناديق الإقراض على المفترضين ،وبدا في صندوق التنمية والتشغيل في محافظة الطفيلة، حيث أن الصندوق حجز تحفظيًا على الأموال المنقولة وغير المنقولة لـ 700 أسرة في المحافظة وهناك حجوزات أخرى علما ان لصندوق مول تلك المشروعات للشباب في الطفيلة بقيمة اربعة ملايين دينار .
من جانب اخر يتحدث مختصين ان حكومة سابقة توسعت بتوصية من بعض الوزراء في تقديم برامج قروض الجماعية لتكون مشروعات، ناجحة، ولكن كانت ــ للاسف ــ وبدون دراسات جدوى اقتصادية ،ولم تساهم قطعاً في حل مشكلة البطالة، علما منح قروض لمجموعات وليس لأفراد وبتعليمات محددة لإقامة مشاريع مشتركة( مثل ورش صيانة وحرفية ومكاتب محاماة وعيادات وصيدليات وشركات لتوفير خدمات وحراسة العمارات السكنية) شريطة ان يكون المشتغلون فيها من الأردنيين
وكذلك قام صندوق الضمان الاجتماعي منح سلف للتشغيل بفوائد قليلة ما سيوفر زخما للتشغيل الذاتي وهناك جهات اقراضية اخرى.
وقال عدد من المقترضين في تصريحات لوسائل الاعلام إن القروض كانت رصاصة في نعش الأسرة التي وجدت نفسها في عراك داخلي بين الأشقاء والاقارب والانسباء الذين دخلوا فيها اما مدينين أو كفلاء، لتزداد نسب الطلاق والمشاجرات وارتفاع نسب البغضاء والكراهية بين أبناء المجتمع
وأشار إلى أن تلك المبادرة الاقراضية التي أودت بطموحات الشباب؟
الى ذلك وجه النائب صالح العرموطي السؤال التالي إلى معالي وزير التنمية الاجتماعية هل صحيح تم الحجز على ممتلكات 700 اسرة في محافظة الطفيلة بسبب قروض صندوق التنمية والتشغيل في الطفيلة، وما مقدار هذه المبالغ، وما الأسباب التي من أجلها اعُطيت القروض.
وقال هل القروض التي قُدمت مبنية على دراسة جدوى اقتصادية وبرامج اقتصادية فاعلة وناجحة، وما هي نتائج هذه المشاريع وتابع هل تعلم الحكومة مدى الآثار السلبية الاجتماعية والاقتصادية على الأسر الفقيرة في محافظة الطفيلية جراء هذه الحجز والحبس التنفيذي، وهل هناك نية لدى الحكومة بإعفاء هذه الاسر من هذه القروض هل ساهمت المشاريع والقروض والبرامج في حل مشكلة الفقر والبطالة في محافظة الطفيلة، ام ادت هذه القروض الى المس بالأمن الاجتماعي والاقتصادي، وإثارة الخلافات والنزاعات داخل الآسرة الواحدة بسبب هذه القروض.


من جانب اخر كان برنامج حكومة الملقي ضمن برنامج التمويل الجماعي, الذي يشكل منهجية جديدة لتطبيق استراتيجية التشغيل, الى تمويل إنشاء مشاريع انتاجية مشتركة لمجموعة من الشباب العاطلين عن العمل من خلال الاعتماد على الكفالة الجماعية (التكافل والتضامن). وان برنامج التشغيل الذاتي الجماعي" الهادف الى استحداث فرص عمل بكل مناطق المملكة مع التركيز على المناطق النائية.

يشاران ازمة ديون الغارمات تم طي صفحتها قبل أيام فقط لحل مشكلة الغارمات، مع تشديد الشروط على المقترضات وصناديق الشركات الدائنة لغت قيمة المبالغ المسددة، ضمن المرحلة الأولى، من حملة دعم الغارمات، نحو 730 ألف دينار، يشار الى ان عدد الغارمات اللواتي لا يزيد دين الواحدة منهن عن الف دينار يبلغ نحو5672 غارمة بحقهن طلبات للتنفيذ القضائي، وان النساء الموقوفات بالسجون على خلفية قضايا مالية يبلغ 30 امرأة، سيتم تطبيق المعايير والأسس السابق ذكرها على المطلوبات للتنفيذ القضائي والموقوفات.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع