أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
السجن لثلاثة أردنيين سرقوا مقصف مدرسة ومعهد تدريب الجفر اهم القرارات الصادرة عن جلسة مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي المحكمة الإدارية تؤجل البت بقضية الطعن في انتخابات نادي الوحدات الكنيست تبدأ بإجراءات حل نفسها والتوجه للانتخابات زير العمل: التصريح الحر مخصص للعمال الوافدين في القطاع الزراعي فقط وليس أي قطاع آخر التربية تتوعد معتدين على معلمين في الموقر الرزاز: قطاع الزراعة في الأردن اكثر قطاع يعود بالفائدة على الاقتصاد الأردني مكافأة بالآلاف لمن يعثر على شيكات مسروقة في منطقة الوحدات بالعاصمة عمّان نواب يبحثون مع الحكومة اليوم إعفاء صغار المزارعين من فوائد القروض القبض على مطلوب اصاب ضابطي صف في عين الباشا شج رأس معلم وإصابة ٤ آخرين في اعتداء على مدرسة الكتيفة في الموقر غرامة جديدة للأجانب المخالفين لقانون الإقامة بالأردن اسعار الذهب في الاردن الاربعاء شاهد بالتفاصيل .. التربية تصدر دليلًا مرجعيًا لطلبة الثانوية المستنفدين حقهم مداخلة جراحية عصبية نادرة بالاردن زيادة رواتب المستخدمين المدنيين في جهاز الدفاع المدني ناشطون يغردون ضد مناهج كولينز وزارة المياه والري توضح حقيقة اشاعة استثمار الـ٣٠٠ مليون دينار بعد أن شغلت العالم لأيام .. شاهد النسخة الأردنية من "لوحة الموزة" (فيديو) ديوان المحاسبة يوصي بتصويب مخالفات في إيرادات صندوق حماية البيئة
الصفحة الرئيسية شؤون برلمانية النواب بانتظار قانون الانتخاب ويسألون عن ماهيته...

النواب بانتظار قانون الانتخاب ويسألون عن ماهيته..

النواب بانتظار قانون الانتخاب ويسألون عن ماهيته ..

13-04-2019 09:53 AM

زاد الاردن الاخباري -

ينتظر النواب أن يتحول الحديث عن تعديلات وتغييرات على قانون الانتخاب إلى نصوص يضعونها على طالة النقاش والتشريع، على وقع إقرار مجلس النواب لتعديلات جوهرية طالت نظامه الداخلي.


تلك التعديلات التي طالت النظام الداخلي للنواب، وقلصت لجانه من 20 إلى 15 لجنة، كانت أثرت جدلا نيابيا داخليا، بين من ربطها بقانون الانتخاب واقترح بحثها وإقرارها لحين صدور القانون، وتزعم هذا الاتجاه آنذاك النائب عبد الكريم الدغمي، وتجاه آخر فضل عدم الربط بين النظام والقانون وحسمه رئيس المجلس المهندس عاطف الطراونة لصالح أن التعديلات يجب أن تقر وهو ما كان بالفعل.

عمليا، مجلس النواب على مشارف دورة استثنائية بعد عيد الفطر، تسبق دورته العادية الأخيرة، المفترض أن تبدأ وفقا للدستور في الأول من تشرين أول هذا العام، لكن عينه الآن أكثر تركيزا وبحثا وسؤالا عن ما هية قانون الانتخاب الذي سيخوض بعضهم الانتخابات على أساسه.

وزير في الحكومة الحالية قال: «لغاية الآن لا يوجد أي حديث عن قانون الانتخاب الجديد».

مضيفا: «هناك وقت لدى الحكومة، خاصة وان المدة الدستورية المتبقية لمجلس النواب أكثر من عام».

مصادر في الحكومة تؤكد ان التفكير بتعديل قانون الانتخاب الحالي ينصب على إجراء تحسينات عليه دون المساس بجوهره أو شكل التصويت، إلا أن بعض الترجيحات تذهب إلى أن القانون الجديد سيخفض عدد أعضاء مجلس النواب إلى حوالي مائة عضو.

بات معروف ان الحكومه ومجلس النواب لا يرغبان بانجاز قانون الانتخاب الجديد قبل موعد الدورة العادية الاخيرة، وان الطرفان دون ان يكون بينهما اتفاق يفضلان مناقشة قانون الانتخاب في الدورة العادية الاخيرة لسبب بسيط وهو ان انجاز القانون يجعل احتمالية حل مجلس النواب قبل انتهاء المدة الدستورية موجودة على جدول الاعمال، لذلك فان السلطتين يميلان الى تأجيل مناقشة قانون الانتخاب الى الدورة العادية الاخيرة.

مصادر نيابية وسياسية تؤكد انه لا يوجد اي ارتباط بين اقرار قانون جديد للانتخاب وحل مجلس النواب بل ان قانون الانتخاب يحتاج الى مناقشة عميقة واجراء حوار حوله لذلك فان انجازه بسرعه لا يفيد بل المطلوب انجاز قانون توافقي يساهم في تعزيز الحياه الحزبيه ويحقق افضل تمثيل وينقلنا الى فكرة الحكومات البرلمانية.

قانون الانتخاب الجديد الذي يبدو ان موعد ارساله الى مجلس الامه ما زال غير معلوما إلا ان الامور قد تسير باتجاه مختلف وانه قد يكون على اجندة مجلس النواب قبل الدورة العادية الاخيرة لإقراره في بداية الدورة الأخيرة قبل نهاية العام الحالي ليكون القانون جاهز للانتخابات المقبلة والتي احيانا تحتاج الى مواعيد زمنية مرتبطه بقضايا اجرائية في القانون منها تسجيل الناخبين وغيرها، وهو الأمر الذي يعني انجاز القانون في الفترة القريبة حتى يكون هناك معرفة بتفاصيله علاوة على اعطاء فرصة للاحزاب السياسية والمرشحين للتحضير لخوض الانتخابات على اساس القانون الجديد وتهيأة الظروف لذلك كون التأخير في انجاز قانون الانتخاب لا يخدم احد.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع