أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
العمل: توقيع عقود باحثين عن عمل في قطر والامارات سيناريو جديد يقلق نتنياهو .. العزل ثم انتخابات ثالثة اللواء البزايعة يتفقد عددا من مواقع الدفاع المدني اعتصام لعشرات البحارة أمام متصرفية لواء الرمثا الحواتمة: الدرك يعمل بأعلى درجات التكامل والتنسيق مع القوات المسلحة والأجهزة الأمنية بدران والخصاونة: هذا سبب تراجع التعليم العالي في الأردن حبس عشريني لإطلاقه النار دون داعٍ احتجاجات لبحارة الرمثا الحبس لاربعيني هدد زوجته وأهلها بالسلاح لاسترجاع ابنائه التنمية تحيل ملف تحقيق فرار حدث من مركز احداث للمدعي العام تحديث نموذج اقرار الضريبة العامة على المبيعات القبض على (39) شخصاً بحوزتهم (49) سلاحاً نارياً في عدد من المحافظات إحالات وترفيعات وإنهاء خدمات عدد من الموظفين في الوزارات والدوائر الحكومية بالأسماء .. تعيينات و ترفيعات وإحالات في الديوان الملكي ارادة ملكية بالموافقة على النظام المعدل لنظام الأبنية والتنظيم في عمان عدم الموافقة على اعتماد البرامج والتخصصات التي تدرس خارج الحرم الجامعي حريق بمشروع للطاقة الشمسية في منطقة جلعد شمال السلط النائب الحنيطي يسأل الصناعة والتجارة حول المخابز محامي الأسيرة اللبدي: غداً ستتخذ المحكمة قراراً بشأن هبة نقابة الصحفيين تؤجل تسليم جائزة الحسين وتلغي قرار تجميد عضويتها في الصحفيين العرب
الصفحة الرئيسية عربي و دولي وصية الشهيد ابو ليلى تشعل مواقع التواصل

وصية الشهيد ابو ليلى تشعل مواقع التواصل

وصية الشهيد ابو ليلى تشعل مواقع التواصل

20-03-2019 05:50 PM

زاد الاردن الاخباري -

تداول فلسطينيون و نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة لوصية الشهيد عمر ابو ليلى التي كتبها بخط يده قبل استشهاده .

ويظهر في الوصية التي وجهها الشهيد لوالديه ، انه يطلب منهما الرضا والمسامحة وان لا يذكرا محاسنه ، بل سيئاته حتى يسامحه الناس عليها .
وطالب ابو ليلي من والديه ان يقوما بسداد ديونه عنه، والتي فصلها بوصيته، وذكر خاله ومطعم ، واحد اصدقائه ، حيث لم تتجاوز ديونه الـ(60) شيكل، بما يعادل 12 دينارًا.

وارتقى أبو ليلى مساء الثلاثاء شهيداً عقب اشتباك عنيف مع وحدات إسرائيلية خاصة حاصرته في منزل قضاء مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة .
وكان الشهيد قد نفذ هجوما مركبا بدأ بالاستيلاء على سيارة أحد المستوطنين قرب مستوطنة أرئيل غرب مدينة سلفيت، وطعن سائقها الذي أصيب جروح حرجة توفي على أثرها، ثم انتزع سلاحه وتوجه إلى مفرق قريب وأطلق النار على مجموعة من الجنود والمستوطنين، مما أدى إلى مقتل جندي وإصابة آخر بجروح خطيرة، قبل أن ينسحب من المكان.
يذكر أن الشهيد أطلقت عليه وسائل الإعلام الاسرائيلية اسم "رامبوا" بسبب الطريقة التي نفذها في عمليته الفدائية تجاه جنود الاحتلال.

 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع