أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مزارعون في وادي الأردن .. خسائر متتالية والزراعة اصبحت غير مجدية لماذا قامت الحكومة العراقية بتوزيع السجائر على المواطنين؟ الكاتبة زُليخة ابو ريشة: كلٌ حسب اهتماماته .. من يعاني من الكبت الجنسي يطالب بإغلاق النوادي الليلية مواطن يقتل شخصاً ويصيب آخر في حي الدبايبة في عمان مليون و 850 ألف دينار فاتورة كهرباء لمنزل مواطن في عمان !! أولى جولات الترخيص المتنقل الثلاثاء النائب نبيل غيشان يطالب الحكومة الاعتراف بتقصيرها بإدارة كافة الملفات عطية: الأردن لن يسلم رغد صدام وفاة طفل غرقاً بمسبح خاص غرب اربد النائب الطراونة: اشغلونا بقصص المشاجرات والنوادي الليلية للتغطية على فشل الحكومة الاقتصادي “معالي بائع الفول” يحصل على تأمين صحي درجة ثالثة !! إخلاء عمارة 7 طوابق بضاحية الرشيد المعاني: أرقام منتدى الاستراتيجيات الأردني خاطئة صحيفة إيطالية تكتب عن شهامة شرطي اردني ساعد سائحة مقتل شخص على يد ابن عمه بشارع البترا في اربد .. والأمن يبحث عن الجاني العرموطي يستذكر سؤالا عن الأندية الليلية بالوثائق بالصور .. ضبط 62 مروجا ومتعاطيا للمخدرات بحوزتهم 8 اسلحة نارية الأردن يستدعي السفير الإسرائيلي بالاسماء .. اعلان هام صادر عن ديوان الخدمة المدنية لتعيين موظفين اللواء الحمود يتوعد باستمرار الحملات الأمنية على المخالفين للقانون في الأردن
الصفحة الرئيسية عربي و دولي وصية الشهيد ابو ليلى تشعل مواقع التواصل

وصية الشهيد ابو ليلى تشعل مواقع التواصل

وصية الشهيد ابو ليلى تشعل مواقع التواصل

20-03-2019 05:50 PM

زاد الاردن الاخباري -

تداول فلسطينيون و نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة لوصية الشهيد عمر ابو ليلى التي كتبها بخط يده قبل استشهاده .

ويظهر في الوصية التي وجهها الشهيد لوالديه ، انه يطلب منهما الرضا والمسامحة وان لا يذكرا محاسنه ، بل سيئاته حتى يسامحه الناس عليها .
وطالب ابو ليلي من والديه ان يقوما بسداد ديونه عنه، والتي فصلها بوصيته، وذكر خاله ومطعم ، واحد اصدقائه ، حيث لم تتجاوز ديونه الـ(60) شيكل، بما يعادل 12 دينارًا.

وارتقى أبو ليلى مساء الثلاثاء شهيداً عقب اشتباك عنيف مع وحدات إسرائيلية خاصة حاصرته في منزل قضاء مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة .
وكان الشهيد قد نفذ هجوما مركبا بدأ بالاستيلاء على سيارة أحد المستوطنين قرب مستوطنة أرئيل غرب مدينة سلفيت، وطعن سائقها الذي أصيب جروح حرجة توفي على أثرها، ثم انتزع سلاحه وتوجه إلى مفرق قريب وأطلق النار على مجموعة من الجنود والمستوطنين، مما أدى إلى مقتل جندي وإصابة آخر بجروح خطيرة، قبل أن ينسحب من المكان.
يذكر أن الشهيد أطلقت عليه وسائل الإعلام الاسرائيلية اسم "رامبوا" بسبب الطريقة التي نفذها في عمليته الفدائية تجاه جنود الاحتلال.

 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع