أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
شرطة الزرقاء تنفذ حملة امنية للقبض على مطلوبين أمانه رجال الدفاع المدني تُعيد مجوهرات وشيكات مالية بالألف الدنانير المدعي العام يقرر توقيف قاتل مواطن في الشونة بتهمة "القتل العمد" وزارة الخارجية: نظام السلك الدبلوماسي الجديد لا يضيف أعباء مالية وينتج وفر مالي لميزانية الوزارة وزارة الصحة تكشف حقيقة تعيينات مستشار الوزير البطاينة: المعارض التشغيلية هدفها التشبيك بين القطاع الخاص والباحث عن عمل نائب سابق: الأردن لا يستطيع أن يشن حرباً على الاحتلال حالياً تحويل مالك بئر مياه زراعي بالزرقاء للمدعي العام الإخوان المسلمين: لا علاقة لنا بإضراب المعلمين نقابة المعلمين: لن نغلق أبواب الحوار الملقي: الأردن محسود اللواء الحنيطي : الجيش قادر على التعامل مع أي خطر قد يهدد أمن المملكة الملقي: لم نخرج من الزجاجة لهذه الأسباب الخرابشة : هل يعقل ان يكون راتب مدير تنمية المفرق 19 الف دينار شهريا الملقي: اتفاقية الغاز كلها مصلحة للأردن الملقي: لم اطرد يوما من وظيفة وتوسلت للملك أن استقيل العثور على جثة داخل شقة سكنية في طبربور الملقي: لم أسعَ في حياتي الى منصب او وظيفة .. و توسلت الى الملك كي أستقيل حريق في الدائرة المالية بجامعة اليرموك هاني الملقي: قدمت تقارير مفصلة لجلالة الملك عن انجازات حكومتي
الصفحة الرئيسية عربي و دولي وصية الشهيد ابو ليلى تشعل مواقع التواصل

وصية الشهيد ابو ليلى تشعل مواقع التواصل

وصية الشهيد ابو ليلى تشعل مواقع التواصل

20-03-2019 05:50 PM

زاد الاردن الاخباري -

تداول فلسطينيون و نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي صورة لوصية الشهيد عمر ابو ليلى التي كتبها بخط يده قبل استشهاده .

ويظهر في الوصية التي وجهها الشهيد لوالديه ، انه يطلب منهما الرضا والمسامحة وان لا يذكرا محاسنه ، بل سيئاته حتى يسامحه الناس عليها .
وطالب ابو ليلي من والديه ان يقوما بسداد ديونه عنه، والتي فصلها بوصيته، وذكر خاله ومطعم ، واحد اصدقائه ، حيث لم تتجاوز ديونه الـ(60) شيكل، بما يعادل 12 دينارًا.

وارتقى أبو ليلى مساء الثلاثاء شهيداً عقب اشتباك عنيف مع وحدات إسرائيلية خاصة حاصرته في منزل قضاء مدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة .
وكان الشهيد قد نفذ هجوما مركبا بدأ بالاستيلاء على سيارة أحد المستوطنين قرب مستوطنة أرئيل غرب مدينة سلفيت، وطعن سائقها الذي أصيب جروح حرجة توفي على أثرها، ثم انتزع سلاحه وتوجه إلى مفرق قريب وأطلق النار على مجموعة من الجنود والمستوطنين، مما أدى إلى مقتل جندي وإصابة آخر بجروح خطيرة، قبل أن ينسحب من المكان.
يذكر أن الشهيد أطلقت عليه وسائل الإعلام الاسرائيلية اسم "رامبوا" بسبب الطريقة التي نفذها في عمليته الفدائية تجاه جنود الاحتلال.

 





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع