أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

عاجل
رسميا .. عطلة عيد الاستقلال يوم السبت المقبل
أخر الأخبار
تجاوزات مالية باتحاد الجمعيات الخيرية بإربد واستقالات بهيئته الإدارية وفاة بتدهور مركبة على شارع المية ذوو متوفى يتهمون مستشفى الجامعة الأردنية .. والاخير ينفي الملك يغادر أرض الوطن في زيارة إلى الكويت “النقل البري” تحذر المواطنين من استخدام تطبيقات نقل الركاب غير المرخصة رسميا .. عطلة عيد الاستقلال يوم السبت المقبل اربد: منعطف نزول دير ابي سعيد كفرالماء .. مصيدة للسائقين حمّاد: ألقينا القبض على 153 مطلوباً يوم الخميس الماضي وزارة الطاقة: ارتفاع اسعار المحروقات في الاسبوع الثالث من آيار الملك و ولي العهد يزوران هيئة الاتصالات الخاصة دائرة الشراء الموحد تؤكد أنها لم تطرح اي عطاء لشراء محاليل غسيل الكلى الكرك .. القبض على مروج خطير للمخدرات الاعتداء على 3 مراقبي اسواق بجرش بعد ضبطهما لعاملين يتلاعبان بأوزان الدجاج حريق يلتهم 100 دونم من الشعير في منطقة جابر بالمفرق اتفاق ينهي اعتصام سائقي شاحنات التحميل من شركة مناجم الفوسفات الضمان تناقش إدراج المهن التعليمية ضمن المهن الخطرة مع نقابة المعلمين مدير دائرة الأراضي والمساحة يوضح أبرز ملامح قانون الملكية العقارية الجديد تحذير هام للسائقين القادمين من دوار الداخلية الى مدخل دوار المدينة الرياضية إنهاء عقود 25 معلما ومعلمة في المدارس الخاصة بالعقبة هذا العام والتربية “لا علاقة لنا بالأمر” د. الطراونة: بعد الاعتداء على الطبيب يتم التوسط لاسقاط حقه ويقال له “تنازل انت مش قدهم” !!
الصفحة الرئيسية أردنيات طارق خوري: مجزرة نيوزلندا وصمة عار

طارق خوري: مجزرة نيوزلندا وصمة عار

طارق خوري: مجزرة نيوزلندا وصمة عار

15-03-2019 08:36 PM

زاد الاردن الاخباري -

أكد النائب طارق خوري أن مجزرة مساجد نيوزلندا "وصمة عار بوجه قوى الاستكبار العالمي ومن يدور بفلكهم".

وقال خوري في تصريح:

المجرم الأسترالي الذي أقدم على قتل الأبرياء الآمنين وهم في بيت ألله دليل قاطع على أن داعش الحقيقية هي تلك ألتي تعشعش في عقول قادة الولايات المتحدة الأمريكية والكيان الصهيوني وقوى الاستعمار الغربي ومن يدور بفلكهم من العربان الذين قبلوا أن يكونوا أدوات رخيصة بيد هذه الطغمة ألتي تحكم العالم بقوة الحديد والنار مستخدمة قانون الغاب لنهب ثروات وخيرات الشعوب

إن جريمة اليوم المدانة ليست معزولة عن كل الجرائم التي تم ارتكابها من متطرفين وارهابيين تم استخدامهم تحت ساتر ديني لارتكاب جرائمهم النكراء بحق الانسانية في كل مكان من العالم وكان أكبر الخاسرين للأسف هو الدين الإسلامي الحنيف الذي تم تحت مسماه الطاهر ارتكاب جرائم هنا وهناك بتخطيط وتجنبد وتدريب من الولايات المتحدة الأمريكية وبتمويل من دول العهر بعينها الشريك الرئيسي في الاساءة للإسلام والمسلمين وها هو اليوم يظهر إلى العيان داعش المسيحي وقبل ذلك وعلى مدار قرن عاث الداعش الصهيوني اليهودي خراباً في فلسطين والمنطقة دون أي إدانة بل على العكس نجد من العربان من يرحب بمشروع يهودية الدولة كتعبير عن داعشيتها.

نعم قادة الولايات المتحدة الأمريكية المتعاقبون هم من يصنعون داعش العقل والثقافة لإبقاء شعوب العالم في حالة توتر وقلق لاستمرار برنامج النهب والسلب والسيطرة على العالم .

الرحمة والسلام على أرواح شهداء مساجد نيوزلندا والأقصى الشريف





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع