أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
تخفيض عقوبة اللاعب عدي زهران من 6 سنوات إلى 5 مباريات مختصون يكشفون بالأرقام التراجع الكبير في الخدمات الصحية تمهيدًا لتطبيق قرار سياسي بخصخصة القطاع الصحي مقتل 54 شخصاً بغرق عبارة في العراق توقيف متهمين بقضايا فساد بالجويدة 15 يوما دائرة قاضي القضاة تحيل خمسة من موظفيها للنائب العام تشغيل 3534 شابا وفتاة منذ بداية العام وحتى نهاية شباط الماضي اعتقال مواطن أردني في سوريا .. والخارجية تتابع رسالة من أم الى بائع خضار في عمان تشعل مواقع التواصل - صورة الملك يرافقه ولي العهد يرعى احتفال القوات المسلحة لمعركة الكرامة الخالدة بالفيديو والصور .. حريق يلتهم ثلاث محلات قطع سيارات على اوتوستراد الزرقاء بالوثائق .. العرموطي يسأل عن اسباب توقف وفشل مشروع" ابراج بوابة الاردن" "العفو العام" يشمل رجل سوداني قتل زوجته في الاردن وفاة ثلاثيني متأثراً باصابته جراء حريق شب بمنزله في الرمثا الاسبوع الماضي الملك يستذكر شهداء الجيش بفلسطين الأمير الحسن يبدأ زيارة إلى نيوزلندا تسليم ريع مباراة الوحدات والفيصلي لذوي شهداء البحر الميت خلال الفترة المقبلة الأعيان يعيد للنواب "معدل العمل" فيسبوك توضح سبب عدم وقفها بث المجزرة فريق شبابي بالعقبه يواصل تنظيف شاطىء العقبه من المخلفات الرزاز يرعى إطلاق الحزمة الأولى من الخدمات الإلكترونية لوزارة العدل
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك مجزرة تهز البرازيل .. قتل جماعي في مدرسة

مجزرة تهز البرازيل.. قتل جماعي في مدرسة

مجزرة تهز البرازيل .. قتل جماعي في مدرسة

15-03-2019 01:45 AM

زاد الاردن الاخباري -

ظهر فيديو لمجزرة ارتكبها مراهق وزميله البالغ في مدرسة برازيلية، اقتحماها صباح أمس الأربعاء في مدينة Suzano البعيدة 51 كيلومترا عن سان باولو، وتمكنا من قتل 5 تلاميذ برمي عشوائي للرصاص، أصغرهم عمره 15 وأكبرهم 17 سنة، إضافة إلى قتل معلمتين (38 و59 عاما)، قبل إقدامهما على الانتحار معا. أما المصابون بجروح متنوعة، فبلغوا 17 على الأقل وتم نقلهم إلى المستشفيات، وحالة بعضهم حرجة.

كان طلاب مدرسة Raul Brasil الابتدائية، في فترة استراحة صباحية، حين اقتحمها الشابان "مسلحان بمسدسات وزجاجات مولوتوف وفأس، وربما بقنبلة" وفقا لما كشفه موقع محطة Globo التلفزيونية، نقلا عن محقق يعتقد أن منفذي الهجوم "ربما كانا طالبين سابقين في المدرسة" البالغ عدد طلابها 1000 على الأقل، أعمارهم بين 11 الى 18 سنة "إلا أن الدافع وراء الجريمة ليس معروفا بعد" كما قال.

وصدمت العواجل الإخبارية عن المجزرة البرازيليين، ممن هرع عدد كبير منهم إلى مبنى المدرسة، خصوصا ذوي الطلاب وأقاربهم، بينما فرضت الشرطة طوقا أمنيا حول مسرح المقتلة الذي زاره حاكم ولاية ساو باولو، جواو دوريا، ليرى المكان ملطخا بدماء الضحايا، فقدم تعازيه لأهاليهم، وقال لصحافيين وجدهم هناك: "رأيت أكثر المشاهد حزنا بحياتي” وأعلن الحداد 3 أيام في الولاية التي اتشحت بالسواد وأقام بعض سكانها وقفات بالشموع حزنا وأسى على القتلى الصغار.

أما المرتكبان للمجزرة، فأحدهما اسمه Guilherme Monteiro وعمره 17 سنة، وهو الذي نراه في بداية الفيديو، ونجده منهمكا بقتل التلاميذ، وحين وجد إحدى الطالبات تفر من المكان، شدها من شعرها وأمعن فيها ضربا، فيما زميله الذي يكبره سنا بثمانية أعوام، هو Luiz Henrique de Castro الشهير بين متابعيه في "فيسبوك" بشعار كتبه كعنوان رئيسي لحسابه، على حد ما ورد بوسائل إعلام برازيلية، وهو: "أنا أحب السلاح، لكني لست بلطجيا"، إلا أن الحساب لم يعد موجودا، فقد أقفله المحققون المنهمكون في البحث عن جواب على سؤال محيّر: ما الدافع وراء هذه المجزرة؟
|





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع