أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
السلطات السورية تحتجز المواطن الأردني محمد جرادات وفاة شخص دهسته مركبة وأسقطته إلى اسفل نفق الدوار السابع القبض على تاجر مخدرات وعدد من مروجي العملة المزيفة في عجلون دعم الخبز .. 139 مليون دينار صرفت لـ 5 ملايين مواطن غنيمات : الحكومة استطاعت توفير ١٠ آلاف فرصة عمل خلال الاربعة الأشهر الأولى من العام الحالي البصرة: اتفاقية العراق والأردن اضرّت بموانئنا الحواتمة : التحديات لم تزد الأردنيين إلا قوة وصلابة بلديات تصرف مكافآت مالية لموظفيها بدلاً من إقامة مآدب افطار رمضانية جلالة الملك يعود إلى أرض الوطن ارادة ملكية بالتجديد لاعضاء مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخميس : ارتفاع آخر على الحرارة لتصل 45 درجة بالعقبة والاغوار دراسة تكشف خطرا جديدا غير متوقع للسجائر الإلكترونية ليث شبيلات من الزرقاء : تحولت من معارض للحكومة الى معارض للشعب الحكومة تنفي حصول نائب على أراض من الخزينة الاردن يتحفظ على عرض سعودي: مليار دولار مقابل حظر جماعة الإخوان المسلمين الملك وولي العهد يحضران محاضرة في مجلس محمد بن زايد بالامارات الملك وولي عهد أبوظبي: أمن الأردن والإمارات سيبقى واحدا لا يتجزأ الرزاز: منع الاعتداء على الموظف العام يتطلب “إعادة النظر” في القانون عقل بلتاجي للشباب الأردني: لم آخذ فرصكم .. والشغف والمعرفة أهلاني للمناصب إصابة 3 أشخاص بحريق محل حدادة ونجارة في البقعة
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث مواقف الرجال بصمة عبر الزمن

مواقف الرجال بصمة عبر الزمن

مواقف الرجال بصمة عبر الزمن

13-03-2019 09:02 PM

زاد الاردن الاخباري -

كتب : اسامه الطلافيح - في زمن تغيرت فيه الاحوال وكاد كل شخص أن يركب جواده منفردا نرى عزيمة الاردنيين متواترة ومتتالية في توحيد الصف والتفافه حول قيادته الهاشمية، في زمن حاول الكثير فيه تكسير المجاديف ووضع العوائق امام تقدم الوطن نجد انفسنا ننادي ببيرق الاردن عاليا تلك هي الرجال من تترك بصمتها في ذرات تراب بلدي لنبنيه طوبه طوبه ليكون في مصف الدول، ليس الموقف بالكلمة بل بالفعل وليس الموقف بالبسمه بل بالعزيمة والعطاء في زمن جفت فيه منابت النخوة الاصيلة، نجد ذلك الصوت يخرج من اصحاب الشماغ الاحمر المهدب لتقول لبيك يا وطني لبيك يا اردن، تلك البصمة التي نحول ابرازها لزمن ليعلم العالم أن الضغوطات لا تفرقنا بل تجمعنا وتقوينا وتعلمنا، في زمن نجد أن الكلمة سيف ذو حدين إما تفرق وإما تجمع نجد أن الحروف التي تكتب قصيدة وطني لا تغطى بغربال بل ظاهره أمام العيان ولا يسعنا الا أن نقول ستبقى الهامات مرفوعة والامال معقودة على اجيال أبت الا أن يكون الهاشميون هم قادة الركب وصناع التغيير دائما ببصمتهم الابية التي بنت أردناً تحكى قصته في كتب التاريخ





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع