أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
"الاحوال والجوازات" تفتح باب التبرعات بين موظفيها استجابة للمبادرة الملكية ترامب يُعلن هزيمة تنظيم 'داعش' في سوريا بنسبة 100% بعد فاجعة العبّارة .. الرئيس العراقي ينجو من اعتداء محتجين في الموصل الخشمان يقترح انشاء صندوق خاص لمبادرة الملك للغارمات - تفاصيل إصابات في جمعة "المسيرات خيارنا" شرقي غزة "صندوق الزكاة" يعلن عن أرقام وحساب بنكي للراغبين بدعم الغارمات الملك يعزي بضحايا حادثة غرق العبّارة في نهر دجلة طقس العرب: منخفض جوي من الدرجة الثانية مساء الأحد ويوم الاثنين امتثالاً للمبادرة الملكية .. Orange الاردن تقدم عشرة ألاف دينار لـ"الغارمات" بالأسماء .. شركة كهرباء اربد تفصل الكهرباء عن 20 منطقة الحكومة تتواصل مع والدة الشهيد “صهيب السواعير” للوقوف على مطالبها الحاكم العام لنيوزيلندا: نقدر دور الأردن الهادف لتحقيق الأمن والسلام في العالم تبرعات بنحو 1.4 مليون دينار لمساعدة الغارمات وفاة طفل اثر حادث غرق في محافظة الزرقاء الملك: سأكون أول الداعمين لبناتنا وأخواتنا الغارمات "فيديو" مسيرة في وسط البلد تطالب بالغاء اتفاقية الغاز شركة مصفاة البترول الأردنية تتبرع بـ 100 الف دينار للسداد عن الغارمات النائب ابو حسان يساهم ب ١٠ الاف دينار لحل مشكلة الغارمات مديرية الأمن العام تقرر دراسة عدد من حالات الغارمات والمساهمة في تسديد ديونهن الصفدي :موقف الأردن ثابت بأن الجولان ارض محتلة وفقا لجميع قرارات الشرعية الدولية
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث مواقف الرجال بصمة عبر الزمن

مواقف الرجال بصمة عبر الزمن

مواقف الرجال بصمة عبر الزمن

13-03-2019 09:02 PM

زاد الاردن الاخباري -

كتب : اسامه الطلافيح - في زمن تغيرت فيه الاحوال وكاد كل شخص أن يركب جواده منفردا نرى عزيمة الاردنيين متواترة ومتتالية في توحيد الصف والتفافه حول قيادته الهاشمية، في زمن حاول الكثير فيه تكسير المجاديف ووضع العوائق امام تقدم الوطن نجد انفسنا ننادي ببيرق الاردن عاليا تلك هي الرجال من تترك بصمتها في ذرات تراب بلدي لنبنيه طوبه طوبه ليكون في مصف الدول، ليس الموقف بالكلمة بل بالفعل وليس الموقف بالبسمه بل بالعزيمة والعطاء في زمن جفت فيه منابت النخوة الاصيلة، نجد ذلك الصوت يخرج من اصحاب الشماغ الاحمر المهدب لتقول لبيك يا وطني لبيك يا اردن، تلك البصمة التي نحول ابرازها لزمن ليعلم العالم أن الضغوطات لا تفرقنا بل تجمعنا وتقوينا وتعلمنا، في زمن نجد أن الكلمة سيف ذو حدين إما تفرق وإما تجمع نجد أن الحروف التي تكتب قصيدة وطني لا تغطى بغربال بل ظاهره أمام العيان ولا يسعنا الا أن نقول ستبقى الهامات مرفوعة والامال معقودة على اجيال أبت الا أن يكون الهاشميون هم قادة الركب وصناع التغيير دائما ببصمتهم الابية التي بنت أردناً تحكى قصته في كتب التاريخ





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع