أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
"الاحوال والجوازات" تفتح باب التبرعات بين موظفيها استجابة للمبادرة الملكية ترامب يُعلن هزيمة تنظيم 'داعش' في سوريا بنسبة 100% بعد فاجعة العبّارة .. الرئيس العراقي ينجو من اعتداء محتجين في الموصل الخشمان يقترح انشاء صندوق خاص لمبادرة الملك للغارمات - تفاصيل إصابات في جمعة "المسيرات خيارنا" شرقي غزة "صندوق الزكاة" يعلن عن أرقام وحساب بنكي للراغبين بدعم الغارمات الملك يعزي بضحايا حادثة غرق العبّارة في نهر دجلة طقس العرب: منخفض جوي من الدرجة الثانية مساء الأحد ويوم الاثنين امتثالاً للمبادرة الملكية .. Orange الاردن تقدم عشرة ألاف دينار لـ"الغارمات" بالأسماء .. شركة كهرباء اربد تفصل الكهرباء عن 20 منطقة الحكومة تتواصل مع والدة الشهيد “صهيب السواعير” للوقوف على مطالبها الحاكم العام لنيوزيلندا: نقدر دور الأردن الهادف لتحقيق الأمن والسلام في العالم تبرعات بنحو 1.4 مليون دينار لمساعدة الغارمات وفاة طفل اثر حادث غرق في محافظة الزرقاء الملك: سأكون أول الداعمين لبناتنا وأخواتنا الغارمات "فيديو" مسيرة في وسط البلد تطالب بالغاء اتفاقية الغاز شركة مصفاة البترول الأردنية تتبرع بـ 100 الف دينار للسداد عن الغارمات النائب ابو حسان يساهم ب ١٠ الاف دينار لحل مشكلة الغارمات مديرية الأمن العام تقرر دراسة عدد من حالات الغارمات والمساهمة في تسديد ديونهن الصفدي :موقف الأردن ثابت بأن الجولان ارض محتلة وفقا لجميع قرارات الشرعية الدولية
الصفحة الرئيسية تحليل إخباري مقاربة جديدة .. تعديل وزاري موسع على الحكومة...

مقاربة جديدة .. تعديل وزاري موسع على الحكومة او الرحيل والاستقالة

مقاربة جديدة .. تعديل وزاري موسع على الحكومة او الرحيل والاستقالة

12-03-2019 07:36 PM

زاد الاردن الاخباري -

بدأ مقربون من رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز يشيعون بانه طلب الإذن مجددا بإجراء تعديل وزاري موسع جدا على حكومته وبصلاحيات أكبر بناء على اتفاق سابق مع القصر الملكي.

ويطرح الرزاز في اوساطه الخاصة اليوم خطايا يتحدث عن الحاجة الملحة لتعديل وزاري بمظلة موسعة بسبب إنقسامات حادة في طاقمه الوزاري وصعوبة العمل بصيغة برامجية على مضامين خطاب التكليف الملكي في الوضع الحالي.

ويبدو ان الرزاز الذي نمت بصورة ملحوظة شائعات ومطالبات تغيير حكومته بدأ يتقبل النقاش بمقاربة جديدة قوامها “تعديل وزاري موسع جدا أو الإذن بالاستقالة والرحيل المبكر”.

وألمح سياسيون وإعلاميون حضروا نقاشا ملكيا مؤخرا إلى معلومة طازجة تتعلق بان الملك عبدالله الثاني سأل الرزاز عن خطته في مواجهة حراك المتعطلين عن العمل فإشتكى الاخير من المنصات الالكترونية الرسمية أو المحسوبة على الصف الرسمي الذي تطالب برحيل حكومته ورحيلها.

وهنا المح الرزاز لمقالات محددة في صحف مقربة من السلطات .

ويبدو ان الرزاز تذمر من انه لا يستطيع العمل بصورة برامجية في ظل استمرار التحرش بحكومته من داخل الدولة ودعوات ترحيلها مشيرا إلى أن الطاقم الوزاري لم يعد يعمل باستقرار.

ولم يعرف بعد الرد الملكي على “تذمر “الرزاز وشكواه خصوصا بعدما دخلت مؤسسات اخرى على خطوط الحكومة واستبعدتها من حوارات لها علاقة بحراك المتعطلين عن العمل.

لكن رواية شكوى رئيس الوزراء عرضت بدون تعليق وفي إطار نقدي وإيحاء تقييمي يتحدث عن الاكثار من الشكوى مقابل ندرة الانجاز خصوصا وان الملك عاد والمح لظاهرة المسؤولين والوزراء الذين لا يريدون إتخاذ قرارات في الميدان بمعنى”الجبن البيروقراطي”.

كما اعاد التاكيد على اولوية العمل بروح الفريق الواحد وعودة التنسيق بين المؤسسات.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع