أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
جمعية المهندسين الوراثيين توضح تفاصيل النتائج الايجابية لتجربة لقاح الكورونا شاهد بالفيديو : احتراق سيارة بحادث على طريق المطار السعودية تعلن عن استراتيجية جديدة "طويلة المدى" لمواجهة كورونا غياب الرزاز عن احتفال الاستقلال كتلة هوائية حارة نسبيًا وجافة تؤثر على الأردن الثلاثاء والأربعاء إصابة خمسة أشخاص إثر حادث تصادم في محافظة العاصمة الإمارات .. 3 وفيات جديدة بفيروس كورونا وتسجيل 822 إصابة العضايلة: في الازمات يلجأ المواطن الى حضن الدولة إضاءة خزنة البترا احتفاء بعيد الاستقلال مصر تسجل 19 وفاة جديدة و702 إصابة بفيروس كورونا دولة أوروبية تعلن خلوها من كورونا الأردن وعيد الحظر: شعب يشتكي إلى الله ويشتم أحيانا .. وحكومة صدرها واسع ولا تطيل اللسان السفير القطري يشيد بانجازات الاردن المتراكمة وآخرها إدارة أزمة كورونا الحنيطي يزور عائلات 3 قادة جيش سابقين (اسماء) بالفيديو : البرج الأعلى في العالم يتزين بعلم الأردن الحكومة تعلن إجراءات دوام القطاع العام والخاص ليوم غد العقبة الخاصة تعلن عن إجراءات وخطة العودة للعمل بعد العيد بالفيديو : الملك يوجه كلمة للأردنيين بمناسبة عيد الاستقلال: القادم أفضل ثني فتاة عن الانتحار من جسر عبدون انطلاق مواكب الفرح احتفالا بعيد الاستقلال .. فيديو وصور
الصفحة الرئيسية وقفة اخبارية برلماني لبناني يفسر رفض الأردن لصفقة القرن

برلماني لبناني يفسر رفض الأردن لصفقة القرن

برلماني لبناني يفسر رفض الأردن لصفقة القرن

04-03-2019 11:12 PM

زاد الاردن الاخباري -

فسّر عضو مجلس النواب اللبناني، محمد خواجة، رفض الأردن لما يُعرف إعلاميا بـ”صفقة القرن”، وهي مشروع أميركي، متهم بتصفية القضية الفلسطينية.

وحسب وكالة “أخبار اليوم”، اللبنانية، قال النائب اللبناني، إن “الأردن دولة متضرّرة من صفقة القرن رغم علاقته الوطيدة مع الأميركيّين، خصوصاً أن تلك الصفقة تعني إبقاء الشتات الفلسطيني حيث هو، والأردن من ضمن تلك الدول”.

وأوضح “تبقى أي إغراءات مالية أو اقتصادية للأردن على خلفية صفقة القرن مشكلة وغير مقبولة لديه بسبب مشكلته الديموغرافية من جراء تلك الصفقة، وهذه مشكلة لا يُمكن حلّها بالمال، حتى إنه سيفقد دوره التاريخي بالوصاية على الأماكن المقدّسة لأن القدس تُعتَبَر عاصمة لما يسمّى بإسرائيل بموجب “صفقة القرن” أيضاً، لأن المشروع الإسرائيلي هو تهويدي بالدرجة الأولى”.

وأضاف النائب اللبناني، “الواقع جعل الأردن على تماس مع الحدود السورية، ولديه مصالحه مع سوريا، ولا سيما بعد انتصارها في الحرب، وهو ما جعله يتعاطى بعقلانية مع الملف السوري”.

وأشار الى أن “من هذا الباب يمكن قراءة دعوة الأردن سوريا الى مؤتمر الاتحاد البرلماني العربي. وهذه العقلانية ليست بعيدة كثيراً من العودة العربية الى سوريا، والتي فرملتها الولايات المتحدة الأميركية، وإلا لكانت كل الدول العربية أعادت فتح سفاراتها في دمشق”.

وأضاف خواجة:”قطر بعيدة، ولولا المال لكانت دولة غير مؤثرة. فيما الأردن يبقى أساسياً أكثر في المنطقة لِكَوْنه على خط تماس مع كثير من الدول، في شكل متشابك”.

وأكد خواجة “عدم إمكانية خروج الأردن من الفلك الأميركي – الغربي التاريخي، ولكن في الوقت نفسه لا يمكنه السير بأمور ضدّ مصلحته المباشرة. وهذا الواقع يتسبّب بـ “ارتجاج” في المواقف الأردنية التي تحاول أن توازن في ما بين العلاقات مع الغرب من جهة، وعدم السّير بحلول للقضية الفلسطينية على حساب مصلحته، من جهة أخرى”.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع