أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بالفيديو - محاولة سطو مسلح على محل في طبربور ومواطنون يتدخلون ويسلمونه للأمن تصادم قرب الدوار السابع بعمان يتسبب بأزمة سير عشائر العقبة تعبر عن غضبها وتدعو الرزاز الى عقد اجتماع فوري معها بالصور .. اصابة 11 شخصاً بحادث تصادم على مثلث بليلا في جرش الرئيس السوداني يعلن حالة الطوارئ لمدة عام وحل الحكومة عن اي دموع احدثكم .. وعن اي الم تخفيه في قلبك يا عم .. وعن اي وجع جعلك تفضل البكاء عن الحديث .. زواتي توضح بشأن تعيين اجانب بمشروع الصخر الزيتي عقل بلتاجي .. فاتحة أمل لتوظيف الشباب العاطلين عن العمل حتى لو كنت بلغت الـ90 عاماً ! الطراونة : شركة أجنبية تتولى تعيينات مشروع “العطارات” اربد: اصابة 5 اشخاص بحادث تدهور مركبة على طريق بشرى الرمثا مراد: فرص العمل التي تحدّث عنها رئيس الديوان الملكي بالتنسيق مع الحكومة اصابة 6 اشخاص اثر مشاجرة جماعية في منطقة الحصن باربد الشرفات: الوزير الحموري لم يخالف القانون وقواعد حسن النية في اشغال الموقع العام النائب خليل عطية يتغزل بدولة الكويت ومواقفها تجاه الاردن الساكت: ارتفاع اسعار الطاقة يعيق الصناعة ودولة الانتاج اردنيون يطالبون باسترداد أراضيهم في ايلات وزير الصناعة يوضح حول امتلاكه اسهما في شركة مدفوعاتكم بني صخر يطلقون النار على قافلة لداعش الحكومة : سنتعامل بحزم للحد من تزايد التعامل والتجارة بالدخان المهرب أبناء البادية ينظمون مسير للعاطلين عن العمل عقب تجاهل وزير الزراعة لمطالبهم
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث الأمن العام .. تجاوب سريع، لا يترك شاردة ولا...

الأمن العام .... تجاوب سريع، لا يترك شاردة ولا واردة

الأمن العام .. تجاوب سريع، لا يترك شاردة ولا واردة

11-02-2019 10:00 PM

زاد الاردن الاخباري -

بقلم الدكتور مخلد الزيود - حقيبة جرش مثال لذلك مدير الأمن العام الباشا فاضل الحمود وحقيبة جرش
كان من الممكن أن ترد غرفة العمليات في الأمن العام على المُتصل بها حول وجود حقيبة على دوار جرش رد دبلوماسي وتصرف النظر عن الملاحظة على اعتبار أن هنالك ما هو أهم من وجود حقيبة ربما نسيها طالب مدرسة وهو في طريق عودته إلى منزله. من الواضح أن جهاز الأمن العام وعلى رأسه الباشا فاضل الحمود يدرك تماما أهمية اية ملاحظة ترد اليه تتعلق بأمن الأردن والاردنيين والمقيمين على أرضه حتى لو كلفت هذه الملاحظة استنفار جهاز الأمن بالكامل. عين رجل الأمن برقة ودقة عين الصقر لذلك يدقق في كل ساكن ومتحرك يبدوا له موضع شبهة إلى أن يكشف حقيقة الساكن قبل المتحرك ليأمن الناس على أرواحهم واعراضهم وممتلكاتهم. ولكي يعزز جهاز الأمن العام وقائده موضع ثقة القائد الأعلى وثقة الأردنيين به لا يكاد يمر يوم علينا الا نقرأ ونشاهد مواقف الباشا من خلال تكريمه شخصيا لكل من ساهم ويساهم من المواطنين او حتى المقيمين من غير الأردنيين في حفظ الأمن والأمان بدءا من سائق تكسي أدى الأمانات إلى أهلها وكان آخرها ملفت للنظر من خلال احتضان الباشا الحمود لطفلين ساهما بارشاد جهاز الأمن لقضية تتعلق بأمن البلاد والعباد. المدقق في سيرة الباشا العسكرية يجد ان الرجل ومنذ انخراطه في الخدمة العسكرية خدم في معظم وحدات الأمن العام وهذا يؤهله لمعرفة مهام وواجبات هذه الوحدات لا بل، ربما، يعرف رفاقه في السلاح عن قرب.
على الصعيد الشخصي الباشا لا يعرفني، لكنني عرفته من خلال حضوره ودوره المتميّز في إدارة اهم جهاز أمني مُعلن للمواطنين، وعندما يُقدّر الأردنيين مثل هذه القيادات إنما هو دليل على وفائها للقسم الذي ادّته وللامانة التي قبلت حمل ثقلها مقارنة مع من خان الأمانة وحنث بيمينه. للباشا فاضل الحمود والرجال الأمن العام المؤتمنين على الاردن ومقدراته ومكتسباته كل التقدير والاعتزاز.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع