أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
وفاة طفل وإصابة والدته وأخيه اثر حادث تدهور في محافظة اربد الملك يلتقي وفداً من مساعدي أعضاء الكونغرس الأمريكي شاهد بالصور .. وفاة شخص وإصابة اخر اثر حادث تصادم على طريق اتوستراد الزرقاء بالصور .. الملك يشارك في تشييع جثمان الأميرة دينا عبدالحميد الرمثا .. شاب يحاول الانتحار بقطع عنقه بواسطة أداة حادة "الغذاء والدواء" تستجيب لشكوى مواطنين وتغلق مطعما في ماركا شاهد بالاسماء .. تغييرات شاملة في " الأمانة" أبو البصل: صندوق الزكاة يدعم المشروعات الإنتاجية الصغيرة والمتوسطة إدارة السير تضبط سائقين قاما بارتكاب مخالفة التشحيط في الزرقاء واربد تأكيد استكمال أسرى أردنيين في سجون الاحتلال لمحكوميتهم في الأردن اهم القرارات الصادرة عن جلسة مجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي نقيب المدارس الخاصة : للمعلم الحق في تقديم شكوى ضد المخالفة الرزاز يحذر خلال لقائه وفدا من الكونجرس الأميركي من غياب الحل العادل للقضية الفلسطينية الديوان الملكي الهاشمي يعلن عن تقبل التعازي بوفاة الأميرة دينا عبدالحميد الطاقة توقع اتفاقية تقييم حجم مخزون البوتاس في منطقة اللسان في البحر الميت شاهد بالصور .. إغلاق 3 مقالع مخالفة في كفرنجة منع 8 فلسطينيين من السفر للأردن 2.3 مليار دينار عائدات قطاع السياحة في 7 أشهر عودة 751 لاجئا سوريا الى بلادهم خلال الــ 24 الساعة التربية تشكل فرق ميدانية لزيارة المدارس
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك حادثة مرعبة .. أمٌّ "تمصّ" دم ابنها...

حادثة مرعبة.. أمٌّ "تمصّ" دم ابنها منذ 5 أعوام

حادثة مرعبة .. أمٌّ "تمصّ" دم ابنها منذ 5 أعوام

11-02-2019 01:39 AM

زاد الاردن الاخباري -

أُدينت امرأة في الدنمارك بالسّجن 4 سنوات، بعدما ظلّت تعتدي على ابنها بشكل "دموي" طيلة 5 أعوام.

وبحسب ما نقلت "سكاي نيوز" عن موقع "إن دي تي في"، فإنّ الأم التي تعمل ممرضة، كانت تسحب نصف لتر من دم الابن بشكل أسبوعي بدون أيّ رأفة، في مقاطعة هرنينغ، وسط البلاد.

وبدأت المرأة البالغة من العمر 36 عاماً، بسحب دم الابن منذ شهره الـ 11، وقالت أمام المحكمة الدنماركية التي أدانتها إنّها أقدمت على فعلتها الشنيعة بدون وعي. وأضافت أنها كانت تسكب دم الطفل داخل الحمام ثمّ تقوم بإلقاء الإبر في القمامة، وأضافت أنّها لا تعرف متى بدأت في إيذاء الابن الضحية.

ويعيش الطفل الذي يبلغ اليوم 7 أعوام إلى جانب أبيه، وتقول العائلة إنه عانى مشكلة في الأمعاء بعد ميلاده مباشرة.

ومع تقدمه في العمر، أبدى الأطباء حيرة إزاء الطفل، ولم يعرفوا سبب قلة الدم داخل جسمه، ولحلّ هذه الأزمة، دأب الأطباء على حقنه بالدم 110 مرات على مدى سنوات.

وحين سرت الشكوك، أجرت الشرطة تحقيقاً في الأمر، وتم التوصل إلى الجانية التي لم تكن سوى الأم، وتم اعتقال "مصاصة الدماء" في أيلول 2017 وهي تحمل كيساً من الدم.

وبحسب خبراء نفسانيين استعانت بهم المحكمة، تعاني الأم من متلازمة نادرة تنتشر بين بعض الأمهات اللائي يحاولن اختلاق مرض أحد الأقارب بغرض دفعهم إلى الخضوع للعلاج.

ويقول الخبراء إنّ الأم تتمتّع بصحة جيدة ولن تنفد من عقوبة السّجن التي أصدرتها المحكمة.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع