أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الحداثة النيابية تبحث مع الرزاز خطط النهوض بالاقتصاد الوطني الوحدات: الاتحاد سيحوّل الحلم الكروي إلى كابوس فتح الشارع المحاذي لمبنى "الأمانة" أمام حركة السير السبت موقف ُمشرف لطالبة أميركية من أصول أردنية الحريري يبعث رسائل إلى زعماء العالم إلغاء مباراة الفيصلي والسلط الأردن: مشعوذون ينتهكون الحرمات ويسلبون الأموال الشهلائي مطلوب لأميركيا مقابل 15 مليون دولار ضعف فرصة هطول المطر شاهد بالاسماء .. وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات النائب عطية يثمن جهود الأردن بارغام الاحتلال بالافراج عن جثمان الشهيد ابودياك إصابة 9 أشخاص اثر حادثي تصادم في البلقاء وعمان التخليص على 1650 مركبة بعد تخفيض الضريبة "الجنائية الدولية" قلقة بشأن خطط إسرائيل لضم غور الأردن الكويت تنفي تسبب مواطنيها في حادث عبدون نتنياهو بعد لقائه بومبيو: لدى إسرائيل "الحق الكامل" بضم غور الأردن معلومات مهمة للأردنيين حول سحب رصيد الإدخار من التعطل عن العمل وصول جثمان الشهيد سامي ابو دياك إلى الاردن الأغوار الشمالية: تعرض شاب لطعن إثر مشاجرة في بلدة المشارع أفقياً وعمودياً .. كيف سينعكس تكفيل الحمود على الشارع الأردني
الصفحة الرئيسية مال و أعمال "جوّال" الفلسطينية تنضم لعائلة الشبكة الخلوية...

"جوّال" الفلسطينية تنضم لعائلة الشبكة الخلوية الواحدة لمجموعة زين بداية الشهر المقبل

25-01-2010 11:49 PM

زاد الاردن الاخباري -

أطلقت مجموعة زين الإقليمية ومجموعة الاتصالات الفلسطينية "بالتيل" أمس رسمياً خدمات الشبكة الواحدة بين الأردن وفلسطين، والتي ستعفي مشتركي المشغلين في الاردن وفلسطين من التكاليف المرتفعة لخدمات التجوال الدولي عبر الخلوي.  

ووقعت في عمان أمس اتفاقية الشراكة بين مجموعة "زين" ومجموعة الاتصالات الفلسطينية، لإتاحة خدمة الشبكة الواحدة لمشتركي كل من "زين الأردن" و"جوال" الذين يتجاوز عددهم أربعة ملايين مشترك اعتبارا من الأسبوع المقبل كمرحلة أولى، فيما سيتسع نطاق الخدمة بالنسبة لمشتركي "جوّال" ليشمل قريبا سائر الدول العربية التي تنضوي تحت مظلة الشبكة الواحدة وتضم السعودية والبحرين والعراق والسودان.

وبحسب مسؤولي الطرفين، سيجري الإعلان عن أسعار الربط بين الشبكتين خلال فترة الايام القليلة المقبلة قبيل بدء تشغيل الخدمة في الأول من الشهر المقبل.

توقيع اتفاقية الشراكة التجارية هذه يأتي بعد حوالي ثلاثة شهور من توقّف صفقة "زين - بالتيل"، وذلك بسبب عدم إتمام معاملات حكومية لكلا الطرفين في كل من الأردن وفلسطين قبل انتهاء فترة 6 شهور كان متفقاً عليها لإنجاز هذه المعاملات منذ إبرام مذكرة التفاهم بشأن الصفقة خلال شهر أيار (مايو) الماضي.

الاّ انّ رئيس مجلس إدارة مجموعة الاتصالات الفلسطينية "بالتيل" صبيح المصري أكّد خلال المؤتمر الصحافي - الذي حضره وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مروان جمعة ورئيس هيئة تنظيم قطاع الاتصالات الدكتور أحمد حياصات - سعي الطرفين خلال المرحلة المقبلة لـ "معاودة المحاولة لإنجاز صفقة الاندماج بين زين وبالتيل وذلك بعد تجاوز المعيقات التي وقفت في وجهها العام الماضي".

وأكّد "استمرار علاقات الشراكة التجارية المتمثلة بخدمات مثل الشبكة الواحدة بين الطرفين وبما يعود بالفائدة على مشتركي كلا المشغلين في الأردن وفلسطين وكل الدول التي تتواجد فيها مجموعة زين"، وأضاف مفضلاً عدم تحديد موعد لبدء مفاوضات جديدة حول الصفقة " قد نرجع بعد 6 أو 9 شهور لبحث الموضوع مرة أخرى". 

وقال نحن اليوم على أعتاب مرحلة جديدة في مجال تقديم خدمات ذات قيمة مضافة وذات بعد إقليمي مهم، إذ سنكون قادرين على خدمة مشتركينا في الأردن وفلسطين في المرحلة الأولى، ولاحقا أكثر من عشرة ملايين فلسطيني منتشرين في العديد من دول العالم عبر تسخير خدمات الشبكة الواحدة لخدمتهم في أكثر من ست دول عربية ابتداء من الأردن.

إلى ذلك، أكّد العضو المنتدب نائب رئيس مجلس الإدارة في مجموعة زين، الدكتور سعد البراك، أهمية إطلاق خدمة الشبكة الواحدة بين الاردن وفلسطين كمرحلة أولى وذلك من شأنه "ربط المشتركين بتعرفة محلية لتجسير فجوة التباعد الجغرافي وتكاليف التجوال الدولي للخلوي وبخاصة مع الشعب الفلسطيني، واصفاً الخدمة بأنّها "خدمة وطنية وقومية قبل أن تكون تجارية". 

وأضاف البراك "نحن نعتز بأننا قد وضعنا إخواننا في فلسطين عبر هذا الاتفاق مع الاتصالات الفلسطينية على خريطة الشبكة الواحدة مُسخرين لهم كل ميزات الشبكة الواحدة ومحتضنين كل احتياجاتهم للتواصل مع إخوانهم وأحبائهم ومع أشقائهم في الأردن بشكل أولي، ومن بعدها ستكون الانطلاقة إلى بقية شبكات المجموعة في السعودية والبحرين والعراق والسودان".

وانتقد في حديثه عقب توقيع الاتفاقية سيطرة القطاع العام في عدد من أسواق المنطقة على بوابات الاتصال الدولي، مشيراً الى أنّ هذا الاحتكار رفع التكلفة للاتصالات الدولية والتجوال الدولي على المشتركين في أسواق المنطقة، مشيراً إلى أهمية فكرة مثل الشبكة الواحدة في تجاوز التكاليف الباهظة لمكالمات التجوال الدولي. 

وعن اتفاقية الشبكة الواحدة مع "جوال الفلسطينية"، قال البراك "سنبقى نتعامل تجارياً في مجال الخدمات والشبكات كشركة واحدة" حتى لو لم تكن الملكية واحدة، مؤكداً استمرار التعاون في المستقبل لحين إتمام الشراكة بالملكية في اشارة منه الى إمكانية معاودة المفاوضات لإتمام صفقة اندماج " زين - بالتيل". 

وفي هذا السياق، أكّد الرئيس التنفيذي لشركة زين في الاردن، الدكتور عبد المالك الجابر، أنّ لقاء جمع صباح أمس الرئيس الفلسطيني محمود عباس والدكتور سعد البراك، عبّر فيه الرئيس الفلسطيني عن "دعم  السلطة الفلسطينية لإتمام صفقة الاندماج بين زين وبالتيل وموافقتها على كل ما له علاقة باجراءات الصفقة". 

وأشار الجابر الى انّ انضمام "جوال" الى الشبكة الواحدة سيعزّز العلاقات الاجتماعية والتجارية بين شعبي الاردن وفلسطين، وذلك لان الخدمة تتضمّن تغليب مصلحة المشترك في البلدين على أي مصلحة اخرى والشروع بإعطائه مزايا وتخفيضات مهمة عند رغبته في التواصل مع الاهل في الاردن وفلسطين.

وأعلن الجابر بأنه سيتم الإفصاح عن جميع مزايا الربط على الشبكة الواحدة عند اطلاق الخدمة تجاريا في حينها، مضيفا "نحن تأنينا ولم نستعجل اطلاق خدمة متواضعه لا تحقق تميزاً لصالح المشترك بل قمنا بدراسة احتياجات المشترك على جانبي نهر الاردن من اجل تقديم تجربة اتصالات متميزة ضمن مفهوم عالم جميل، عالم الشبكة الواحدة لشبكة زين الممتدة عربيا وافريقيا ودوليا".

وأكّد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، مروان جمعة، على أنّ الحكومة ستعمل خلال المرحلة المقبلة على مواصلة العمل لتحفيز الاستثمار في المملكة بشكل عام وقطاع الاتصالات بشكل خاص، مشيراً الى اهمية استمرار وتوسيع تواجد مجموعة بحجم "زين" في المملكة واعتمادها على الكوادر البشرية الاردنية حتى في دول اخرى تعمل فيها. 

واشار الى أهمية الافكار على شاكلة الشبكة الواحدة في تقريب الشعوب وبخاصة الأردني والفلسطيني لما يتميزان به من علاقات وصلات قرابة. 

من جانبه، أكّد الدكتور حياصات دعم الهيئة لاية افكار تفيد المشترك الاردني والعربي بشكل عام من خدمات الاتصالات، لافتاً الى انّ القطاع محلياً يشهد منذ بداية العام الحالي أعراضاً صحية في تقديم الخدمات الحديثة والافكار المستجدة وتحرك المنافسة بشكل أكبر، مشيراً الى فكرة المشغل الافتراضي التني وقعت شركة "زين" الاسبوع الماضي اتفاقية لتقديمها في السوق المحلية.  

ومن ناحيته، أكد القائم بأعمال الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتصالات الفلسطينية، كمال أبو خديجة، أهمية إنجاز هذا الاتفاق الذي سيمكن المشترك من الابحار في عالم الشبكة الواحدة ضمن مزايا تفوق مزايا أي اتفاقات تعرفة دولية موجودة حالياً في الاسواق.

وبشًر أبو خديجة مشتركي الاتصالات وجوال في فلسطين بقدرتهم التواصل في أوائل الشهر المقبل مع ذويهم في الاردن عبر هذا النظام ووعد بأن الشبكة الواحدة ستنطلق قريبا إلى باقي الدول العربية التي تتواجد فيها خدمة الشبكة الواحدة.

واعتبر عمار العكر مدير شركة جوال إنجاز هذا الاتفاق على أنه أفضل ما يمكن تقديمه إلى أكثر من 1.8 مليون مشترك من مشتركي الشركة، مؤكداً في الوقت ذاته على أن خدمة الشبكة الواحدة ستكون نقلة نوعية لمشتركي جوال وبخاصة عند تواصلهم مع الأهل في الاردن وتنقلهم ما بين البلدين.

يشار الى أن خدمة "الشبكة الواحدة" هي عبارة عن منصة للاتصالات المتنقلة تتخطى الحدود الجغرافية وتسمح لعملاء زين من اصحاب خطوط الدفع المسبق والدفع الآجل بأن يتلقوا نفس معاملة العملاء المحليين عند سفرهم الى اي دولة تغطيها مظلة شبكات زين وذلك من حيث تسعيرات الخدمات دون تحمل أعباء ورسوم الاتصال الدولي.

وشركة "جوال" الفلسطينية هي صاحبة أكبر حصة سوقية في السوق الفلسطينية بحوالي 1.8 مليون اشتراك، وكذلك الأمر بالنسبة لشركة "زين الأردن" صاحبة الحصة السوقية الأكبر في السوق الأردنية بحوالي 2.7 مليون اشتراك.

الغد





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع