أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الاحتلال يحتجز اردنيا تسلل عبر الحدود .. والخارجية تتابع البحث عن حلول بعيداً عن الطازج .. الحكومة تروج لدجاجها المجمد !! حريق كبير في منطقة دير الليات بمحافظة جرش (صور) الأردن يتعلم من التجربة السنغافورية لتطوير الاقتصاد القضاء الاردني يرفض تسليم عراقي لبلاده متهم بجرم الاضرار بأموال الدولة الأمم المتحدة تنشر أول تقرير مستقل عن مقتل خاشقجي ومن المسؤول .. هذا ما جاء فيه الحواتمة : الأردن يتمتع بمنظومة أمنية قادرة على الدفاع عن مصالحه الوطنية صحيفة أمريكية: الأردن يبحث عن طريق ثالث شاهد .. الملك يزور القوات الخاصة السنغافورية ويحضر تمرينا عسكريا (صور) لبنان يخفض أسعار المحروقات والأردن يفرض ضريبة مقطوعة (تحليل) دراسة حديثة .. لا تعملوا أكثر من 8 ساعات في الأسبوع أو يوم واحد فقط !! وزير الداخلية يوعز بالبدء باصدار وتجديد جوازات سفر المقدسيين عبر البريد الاردني سائقون يطالبون بضبط مختل عقلي يتواجد عند منطقة الدوار الثامن بالعاصمة عمان وزارة الصحة السعودية تطلب موظفين وأطباء للتعيين في عدد من الشواغر الطبية المختلفة (رابط تقديم) كناكريه: تهريب الدخان والسيجارة الالكترونية وسيارات الكهرباء والهايبرد خفضت ايرادات الخزينة 90 مليون دينار رغم إحتجاج أهالي فاجعة البحر الميت .. لينا عناب تقدم اوراق اعتمادها لامبراطور اليابان وزارة التربية تنفي أي توجه لشطب السؤال الرابع في مبحث الفيزياء للعلمي أو إعادة توزيع علاماته دعوة لتحسين معيشة أطباء الأردن شاهد بالصور .. بحارة الرمثا يعتصمون أمام المتصرفية ويغلقون الطريق الرئيسي عضو بمجلس بلدية اربد يهدد أحد رؤساء الاقسام بإطلاق النار عليه لهذا السبب !!
الصفحة الرئيسية أردنيات انقذوا أهل اربد !! مخالفات أمنية واوتوباركية...

انقذوا أهل اربد !! مخالفات أمنية واوتوباركية غيابية ..وبطاقات منتهية الصلاحية

انقذوا أهل اربد !! مخالفات أمنية واوتوباركية غيابية .. وبطاقات منتهية الصلاحية

12-01-2019 08:07 PM

زاد الاردن الاخباري -

تحت وهم الحجج المتتالية في قلة الموارد ، اتجهت بلدية اربد الكبرى إلى تنفيذ عقد استثماري مع احد المستثمرين لتشغيل خدمة المواقف مدفوعة الأجر " الاوتوبارك " في عدد من الشوارع العامة في محافظة اربد .
خطوة ربما لاقت استحسان من بعض المواطنين ، في حين يشكو الكثير بل الأغلبية من سوء إدارة المشغل والعاملين في كيفية التعامل مع المواطن الذي أصبح يدرك انه يقع بين فكي المشغل وإدارة السير في تراكم المخالفات من قبل الجهتين ، ناهيك عن البطاقات التي يقوم بشراؤها المواطنين من قبل موظفي الشركة ليتفاجئوا بعدم وجود رصيد دون ان يقوموا باستخدامها نهائياً ، علماً ما سيتم عرضه هي قصص واقعية وحقيقة ومثبته لا تحتمل التأؤيل او حتى الحجج او الردود ان ارادت البلدية او الشركة الرد على ذلك .
نحن مع الاستثمار ، ومع زيادة موارد البلدية ولكن لا يكون على حساب جيب المواطن التي تفتح تارة لسد مخالفات السير من قبل شرطة إدارة السير ، وتارة لدفع مخالفات تسجل لحساب الشركة المستثمرة التي تعمل في شوارع اربد .
هذا ما حدث معي شخصياً ,,,
ليست الأحداث التي سيتم روايتها على لسان أحد ، ولكن فصولها حدث معي شخصياً ، ورسالتي موجهة ايضاً إلى مدير الأمن العام فاضل باشا الحمود ، ومدير ادارة السير المركزية ليعلموا ان شوارع اربد التي كان الاصطفاف في بعضها ممنوعاً ، ويخالف عليها السائق مخالفة " 10 " او "15 " ديناراً ....أصبحت الآن مسموحاً بــ " دينار " تحت حجة الاستثمار .
أتحدى الشركة بإثبات العكس .... فقبل نحو شهرين قمت في شارع الهاشمي تحديداً بشراء بطاقة من فئة " 10 " دنانير من احد موظفي الاوتوبارك تحاشياً لا ي مخالفة من رقيب السير او إحراجي مستقبلاً لوقوف مركبتي ، وقبل نحو 4 أيام قمت باصطفاف مركبتي في احد الشوارع المخصصة للاوتوبارك ، لاتفاجئا بموظف " الاوتوبارك " يطلق استفساراته المعهوده ، فقمت بالرد عليه أنني امتلك بطاقة فئة " 10 " دنانير واريد تفعيلها على التطبيق الذي أطلقته الشركة ، حيث كانت المفاجئة ان لدي مخالفة " اوكما يشاء يسمونها رصيد سلبي " بمقدار دينارين ونصف ، أي عندما تشتري بطاقة جديدة وتقوم بتفعليها سيتم خصم هذا المبلغ ، أي بمعنى مخالفة اوتوبارك .
والمفاجئة الثانية هي انتهاء رصيد بطاقتي بحجة انني ربما اوقفت مركبتي وقمت بالإدخال ولم اطلب الخروج ، حيث اتحدى ان أكون قد قمت باستخدام البطاقة او حتى قمت بتفعليها او حتى قمت بالاتصال مع أي موظف لإدخالي للاصطفاف ..فأين ذهب الرصيد وماذا تسمون ذلك يا أهل الاستثمار والمستثمرين .
قضية الطالب القطري
وفي فيديو تم تداوله على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي ، قام احد الطلاب من دولة قطر الشقيقة بشراء بطاقة الاصطفاف بالأجرة وقيمة البطاقة 3 دنانير وتم استخدامها مره واحده فقط ، وفي تاريخ 8_1_2019 قام الطالب القطري بالاصطفاف بشارع الجامعة قرب محامص القضماني ، حيث جاء إليه الموظف وقام بعمله الطبيعي وإذا بالبطاقة الأولى منتهيه لا رصيد فيها وهو لم يستخدمها غير مره واحده.
حيث حدث حوار ما بين الموظف والطالب الذي طلب بطاقه فئة الـــــ 2 دينار ، وقاله له الموظف أن بطاقة فئة الــــ 3 د أفضل وكأنه يجبره على شرائها بعد ذلك اشترى المغترب بطاقة فئة 2 د وإذا يتفأجئا يوجد على المركبة مبلغ بقيمة 1.5 د بحيث آثار غضب الطالب ، حيث قام بالاتصال بالشركة و تم إبلاغه بأنه استخدم بنفس اليوم اصطفاف 6 مرات وبعد نقاش طويل كان الرد أن الإدارة غير متواجده وغدا سوف نعاود الاتصال بك... ولم يتم التواصل .
بعد ذلك قام الطالب بمعاودة الاتصال بالشركة مره اخرى وقدم شكوى مره أخرى وبعدها تم التواصل معه من قبل الموظفة وآخبرها بجميع الأحداث ، حيث طلبت منه الفيديو الذي صوره وتم إرسال الفيديو إلى الموظفة ولم يتم تواصل معه بعد ذلك مع العلم انه طالب قطري يدرس في إلاردن
بالنهاية ..انقذوا اهل وابناء اربد من هذا الاستثمار الذي فشل في توضيح الآلية والتطبيقات الذكية التي يعمل بها ، ناهيك بأي قانون او نظام او تعليمات يجيز للشركة مخالفة المركبة إثناء وقوفها وتسجيلها لدى أجهزتها ليتم تحصيلها في حال شراء المواطن بطاقة للاصطفاف .

بالنهاية و هام جداً !! اصطفاف المركبة في احد الشوارع دون استخدام بطاقة الاتوبارك معرضة لمخالفتها من قبل موظفي الاتوبارك وترصيدها ، وايضاً يتم مخالفتها من قبل كوادر ادارة السير !!!





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع