أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
نواب ومتنفذين يضغطون لترخيص 500 بئر مخالفة ضبط (3) اشخاص بحوزتهم حشيش وحبوب مخدرة في الزرقاء عائلة باكملها مطلوبة للقضاء بسبب شركات الإقراض .. فيديو قائمة المتبرعين للغارمات خلت من اسم اي “وزير” أو “عين” أو “نائب” باستثناء نائب واحد مليونان و524 ألف دينار تبرعات دعم الغارمات حتى الثامنة مساء بدء تنفيذ اجراءات سداد ديون الدفعة الاولى من الغارمات الأحد "الاستهلاكية المدنية" تبدأ تخفيضاتها على اسعار عدد من المواد الغذائية والكيماوية ( تفاصيل) الإصلاح النيابية تدعو النواب لعدم تمرير اتفاقية الغاز "مساعدة الغارمات" تسعى لجمع 3.5 مليون دينار للتسديد عن 5672 سيدة السلط الى دور الـ 16 ببطولة الكاس الهدف من جمع التبرعات والسداد عن الغارمات عمان: انتحار عشريني شنقاً في جبل الزهور تعرف على شروط استفادة الدفعة الأولى من الغارمات جرحى إثر انفجار سيارة مفخخة في ‘إيلات’ الرزاز يوجه بإخضاع جميع شركات التمويل لرقابة البنك المركزي لضمان عدم المغالاة بالأرباح البنك المركزي ينفي تصريحات نقلت عنه بشأن الغارمات مندوبا عن الملك .. الأمير الحسن يزور نيوزيلندا ويتفقد أوضاع المصابين الأردنيين .. مصور لماذا غاب السادة النواب عن المشهد رغم إنطلاق حملة وطنية برعاية ملكية للتبرع لسداد ديون الغارمات ؟! الحكومة تكشف عن أسماء البنوك المعتمدة لصرف دعم الخبز بالصور .. نقل 40 حيوانًا من غزة للأردن بسبب ظروفها المعيشية والنفسية الصعبة
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك شاهد .. خطأ طريف في صحيفة إماراتية يثير سخرية...

شاهد...خطأ طريف في صحيفة إماراتية يثير سخرية معلقين

شاهد .. خطأ طريف في صحيفة إماراتية يثير سخرية معلقين

10-01-2019 07:56 PM

زاد الاردن الاخباري -

نشرت الإعلامية الإماراتية مريم بن فهد عبر حسابها في موقع التواصل "تويتر”، جزءًا من نص خبر نشرته جريدة محلية، وقد ارتكب محرره خطأ طريفًا، مرفقة النص المنشور بانتقاد: "اللي كتب هذا الخبر بعده يشتغل في الجريدة؟”.
وجاء النص، محاولًا إخفاء جنسيات متهمين في قضية احتيال -على غرار ما تجري عليه عادة في حفظ جنسيات وهويات المتهمين في مثل هذه الأخبار- إلا أن محرر الخبر ما لبث أن كشف جنسية المتهمين.
وجاءت ردود الفعل على الخطأ، أقرب إلى الفكاهة والسخرية، من قبل رواد موقع "تويتر”، حيث كتبت مغردة تحمل اسم "الورد”: "حاول يخبي ما قدر”.
فيما علق المنتج الإماراتي علي المرزوقي، مازحًا: "يمكن يحملون جنسيتين”. وكتب "عبدالواحد الجنيد”: "استطعنا لكن ما استطعنا، بس حشو كلام”.
وانتقدت "فاطمة خليفة” محرر الخبر: "مال يخلونه صباب قهوة ووايد عليه بعد”. وأيدها "أحمد ربيعة”: "لازم يعدمونه بغرفة التحرير”.
وتهكم "فهد الكعبي”، ضاربًا مثالًا بالفقرة الكرتونية الشهيرة لتعزيز اللغة العربية "أبو الحروف”: "خسارة حلقات أبوالحروف”.
من جهة أخرى، أوضح الإعلامي "عبدالله الرشيد” السبب الذي قد يكون أدى إلى الخطأ، حيث قال: "اختي مريم، مع الأسف إن هذا هو النص الحرفي للخبر الذي يصل إلينا نحن في الصحف والجرائد من قسم الإعلام في جميع المحاكم!!.. الجماعة يوظفون بائعي السجائر والبطيخ بوظيفة "صحفي” أو "إعلامي”!!.. والمحاكم تُجبر الصحف على عدم تغيير النص الأصلي!.. إذا عُرِف السببْ!”. لكن مريم بوفهد انتقدت عدم مراجعة وتدقيق المادة: "صح قد يكون مرسل من الجهة نفسها. بس منو يراجع! الجهة ما تراجع المادة.. والجريدة بعد ما تراجع المكتوب!”.
بدوره، فسر الصحفي "المراقب أبوظهير”: "يا جماعة يمكن عرب ساكنين في مصر، وجنسيتهم مش مصرية، مصر قلبها كبير وتؤوي القاصي والداني”.
وأوضح الدكتور "عبدالله السبوسي”: "لعلهم استاذة مريم يقصدون بالموطن المعنى القانوني، وليس الحرفي، الموطن قانونيًا ليس شرطًا أن يكون دولة الجنسية”.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع