أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
توقيف متهمين بقضايا فساد بالجويدة 15 يوما دائرة قاضي القضاة تحيل خمسة من موظفيها للنائب العام تشغيل 3534 شابا وفتاة منذ بداية العام وحتى نهاية شباط الماضي اعتقال مواطن أردني في سوريا .. والخارجية تتابع رسالة من أم الى بائع خضار في عمان تشعل مواقع التواصل - صورة الملك يرافقه ولي العهد يرعى احتفال القوات المسلحة لمعركة الكرامة الخالدة بالفيديو والصور .. حريق يلتهم ثلاث محلات قطع سيارات على اوتوستراد الزرقاء بالوثائق .. العرموطي يسأل عن اسباب توقف وفشل مشروع" ابراج بوابة الاردن" "العفو العام" يشمل رجل سوداني قتل زوجته في الاردن وفاة ثلاثيني متأثراً باصابته جراء حريق شب بمنزله في الرمثا الاسبوع الماضي الملك يستذكر شهداء الجيش بفلسطين الأمير الحسن يبدأ زيارة إلى نيوزلندا تسليم ريع مباراة الوحدات والفيصلي لذوي شهداء البحر الميت خلال الفترة المقبلة الأعيان يعيد للنواب "معدل العمل" فيسبوك توضح سبب عدم وقفها بث المجزرة فريق شبابي بالعقبه يواصل تنظيف شاطىء العقبه من المخلفات الرزاز يرعى إطلاق الحزمة الأولى من الخدمات الإلكترونية لوزارة العدل ترجيح رفع أسعار المحروقات ١٠- ١٢ ٪ الشهر المقبل جديد صفقة القرن .. أراضي أردنية للفلسطينيين وأراضي سعودية للأردن / تفاصيل ألغاز جثتا خريبة السوق تحير المحققين
الصفحة الرئيسية عربي و دولي البرد يقتل طفلة في الركبان

البرد يقتل طفلة في الركبان

البرد يقتل طفلة في الركبان

10-01-2019 01:55 PM

زاد الاردن الاخباري -

توفيت طفلة في مخيم الركبان الواقع على الجانب السوريي من الحدود السورية الأردنية، نتيجة البرد الشديد وغياب التدفئة والرعاية الطبية عن المخيم.
وقال إعلامي الإدارة المدنية للمخيم، الأربعاء ، إن الطفلة سمية محمد السالم، ثلاث سنوات، توفيت نتيجة البرد الشديد الذي يعيشه المخيم، وفقا لموقع عنب بلدي السوري.
وأضاف الحمصي، أن غياب التدفئة والرعاية الطبية إلى جانب الوضع المادي السيئ لذوي الطفلة، أسهم بوفاتها في ظروف البرد الشديد.
ويخضع مخيم الركبان لحصار، منذ حزيران الماضي، بعد إغلاق طريق الضمير من قبل قوات النظام السوري.
وأكد أسامة المحمود، مسؤول في نقطة "شام” الطبية في المخيم، أن الطفلة سمية والمنحدرة من مدينة تدمر شرقي حمص، من عشيرة العمور، توفيت نتيجة البرد والصقيع الذي يغطي المنطقة منذ أيام.
وبحسب الحمصي، فإن 80% من سكان المخيم غير قادرين على شراء مواد التدفئة من محروقات وحطب، بسبب ارتفاع أسعارها وسوء أوضاعهم المادية.
وأشار إلى أن المساعدات الإنسانية متوقفة عن الركبان بشكل كامل، منوهًا إلى أن معظم الخيام مبنية من الطين، ولكن أسقفها هي عبارة عن "شوادر بلاستيكية مهترئة ولا تقي البرد”، بحسب وصفه.
وتأثرت معظم المحافظات السورية وبلاد الشام عموما بمنخفض جوي قطبي المنشأ، ومصحوب بالثلوج والأمطار الغزيرة والرياح، منذ ثلاثة أيام، أدى لسقوط الثلوج وتشكل السيول في الكثير من المناطق، لا سيما في منطقة الركبان الصحراوية والتي تنخفض فيها درجات الحرارة بشكل ملحوظ.
وكان نازحو مخيم الركبان ناشدوا كلًا من الأمم المتحدة ومجلس الأمن والأردن للتحرك من أجلهم، بعد قرار واشنطن الانسحاب من سوريا وعدم مناقشة مصير النازحين.
وطالبت الإدارة الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات الإنسانية بـ "أخذ دورها الكامل تجاه مصير النازحين العالقين في السجن الكبير المسمى مخيم الموت”، بحسب وصفها.
وأشارت إلى أن الأوضاع الإنسانية في مخيم الركبان ما زالت تتجه نحو الأسوأ في ظل الحصار المفروض عليه وظروف الشتاء والبرد وغياب النقاط الطبية.
ويعيش في مخيم الركبان ما يزيد على 50 ألف شخص، معظمهم من النساء والأطفال بحسب "تحالف المنظمات الإنسانية غير الحكومية".






تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع