أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأميرة بسمة: "مـرّ الشتـاء وكـنـتـم بـقـلـوبكـم الدافئـة وعـمـلـكـم الدؤوب في كـل مكان .. تـحـيـة وتـقـديـر لـعـمـال الـوطــن " بالصورة .. اغلاق تام للطريق من جهة المدينة الرياضية بعد انقلاب ونش أثناء رفعه سيارة ترامب يوقع قرار الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان المحتل "أوقاف القدس" يطالب زعماء العرب والمسلمين الاقتداء بالملك ارسال مبالغ ١٢٨٥ غارمة مطلوبة للتنفيذ القضائي تعرف على تفاصيل ودوافع عملية سلب مكتب خدمات في وسط البلد غرفة تجارة الزرقاء تلغي اتفاقية تجارية أردنية مع رومانيا ردا عل نقل السفارة الى القدس الرئيس الروماني يهاتف الملك عبدالله: رئيسة الوزراء لا تملك صلاحية نقل السفارة إلى القدس أردني يختار الطريقة الأصعب لإقناع والده بالموافقة على زواجه .. إليكم التفاصيل ! حزب روماني يعلّق على قرار الملك بالغاء الزيارة شاهد بالصور .. ولي العهد يزور دفاع مدني العقبة السفارة الأسترالية توجه رسالة للعمل الإسلامي بعد اعتذاره عن لقاء وفدها بالصورة ولهذا السبب .. اردني يحمل صورة زوجته المتوفية في جاهة ابنته بالصور .. الأمن ينفي واقعة العثور على "لقيط" ومرفق معه رسالة مؤثرة من والدته الطراونة: ليعلم القريب والبعيد أننا جميعا خلف الملك في الدفاع عن القدس أبو علي:"التهرب الضريبي" جريمة يحددها القضاء وليس ضريبة الدخل الخارجية توضح حول اصابة أردنيين بعيارات نارية في مصر "المقاولين" تلغي مشاركتها بمنتدى الاعمال الاردني الروماني نصرة للقدس الملك وعباس يبحثان تطورات القضية الفلسطينية 150 فرصة عمل لإناث البلقاء
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك طبيبٌ تُركي يرفض ابنه الرّضيع: "لن أربي...

طبيبٌ تُركي يرفض ابنه الرّضيع: "لن أربي عدوّاً"

طبيبٌ تُركي يرفض ابنه الرّضيع: "لن أربي عدوّاً"

10-01-2019 03:18 AM

زاد الاردن الاخباري -

رفض طبيب أسنانٍ تركيٍّ تحمّل مسؤولية "أبوّة" ابنه الرّضيع من امرأة روسية لسببٍ غريب، وعلى الرّغم من اعترافه به كابنٍ له.

ووفق ما ذكرت صحيفة "حرييت ديلي نيوز" التركية، فإنّ الأمّ الروسية داريابيريكوفا التقت طبيب الأسنان التركي، إيركان أكيلي، عام 2015، قبل أن تتطوّر علاقتهما العاطفية، التي دامت عامين.

وفي آذار 2017، أنجبت بيريكوفا طفلها من الطبيب التركي، الذي رفض، في البداية، الاعتراف بابنه، مقرراً قطع علاقته بها بصفة نهائية، الأمر الذي جعلها تلجأ إلى القضاء، وقالت أمام محكمة الأسرة في إسطنبول إنّ أكيلي "من دون ضمير.. لم يسأل قط عن ابنه"، كما طالبت زوجها بـ15 ألف ليرة تركية شهرياً لإعانة طفلها.

وبعد إجراء اختبار الحمض النووي، اضطر أكيلي للاعتراف بابنه، لكنّه رفض جميع المطالب المالية المترتبة على الأبوة. وقال: "لم تدم علاقتنا طويلاً، كما أنّني لم أعدها بالزواج أبدا.. استخدمت هذا الطفل ضدّي لتحصل على ما تريد". وتابع: "أخبرتها أنّني لا أريد الطفل، لا أريد أن أربّي عدواً.. سيفهمني حين يكبر".

ولم يذكر أكيلي طبيعة "العداوة" التي يراها مرتبطة بتربية ابن من أمّ روسية.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع