أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
50 شاحنة أردنیة تستعد لدخول العراق مطلع الأسبوع المقبل مدعوون لمقابلات شخصية في مختلف الوزارات - أسماء من الزرقاء .. أربعة رسائل في تصريحات الملك "الكرامة" .. أيام خالدة لا تنسى ورجال خلّدوا التاريخ شاهد بالفيديو .. الملك: عمري ما رح أغير موقفي بالنسبة للقدس، هذا خط أحمر، وبعرف الشعب معي "سأرتكب مذبحة" .. سائق يرهب أطفالا ويشعل حافلة مدرسية اربد .. اولياء أمور طلبة مدرسة أساسية يحتجون على نقلهم لمدرسة ثانوية المجالي يستهجن رفض العيسوي ارسال طائرة لنقل مواطن أصيب بجلطة دماغية في السعودية الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بالذكرى الحادية والخمسين لمعركة الكرامة الخالدة أخفت إسلامها 20 عامًا .. قائدة شرطة “نيوزيلندا” باكية: أنا مسلمة وأفتخر بديني كتاب يكشف ملامح صفقة القرن .. هكذا حضر الأردن استشهاد مواطن برصاص الاحتلال ببيت لحم والد احد ضحايا حادثة البحر الميت: ريع مباراة المنتخب السعودي التي أقيمت في الاردن خصصت لأسر الضحايا ولم نرى منها شيئاً ترامب: سنقضي على آخر معاقل تنظيم “داعش” في سوريا هذه الليلة بالصور .. اصابة ثلاثيني بعيار ناري وتحطيم مركبات اثر مشاجرة بالمدينة الصناعية في اربد الضريبة تبدأ بصرف "الرديات" والأولوية للموظفين راقصة لبنانية تحيي حفلا حاشدا في عمّان بالوثائق: معلمون يؤكدون اعلان نتائج نقابتهم في اربد بشكل مغاير عن محضر لجنة الفرز الرسمي النائب خليل عطية يرثى الشهيد أبو ليلى تعيين حكمت ابو الفول أمينا عاما لوزارة الصحة

الشام شام العز

09-01-2019 02:12 AM

بحكمة الزمن الجميل كان الصبر أحد أبواب الآمال بعودة الشام بسلام وكما كانت شامة على خد الأمة تبقى السراج بجوار مملكتنا مملكة السلام.
ومملكتنا كانت السند والحصن الحصين للأمة لتقف مع الشقيق مهما كان الثمن حصار تجاوز السنين ويبقى موقفنا صادق الوعد والعهد.
لشام مكان بنفوس الهواشم من الحجاز للعراق وسوريا ودار الأمن مملكتنا الأردنية الهاشمية.
دار لكل شقيق وبيت الأمان بعز الهواشم تبقى مملكتنا لشام السند وسياج حصين.
واليوم تستقر الشام بعد اعوام من الصراع صراع قوى الشر على شام الامة لتعود بحمد الله لعرين الامة والأمة رغم قوى الشر تبقى بخير..
تنتظر زيارة للأشقاء ومسح الجراح يد بيد هي شام الأمة العربية.
ونسأل بعد زيارة وفد من مجلس الأمة ولقاء الأشقاء متى تتحرك الحكومة لفتح باب الاشقاء وتعلن من الشام نحن اشقاء لا يفرقنا احد.
وكما كانت الجبهة الشمالية سد منيع بوجهة قطعان القتل ومنعهم من الدخول لساحة الشام بقدر ما امكن كون الشياطين لهم مخارج وطرق كان الموقف الاردني قيادة وشعب مع الشام وستبقى شام الأمة.
بانتظار إعلان زيارة رسمية لشام باقرب وقت لتعود القوة والأمل بوحدة عربية ذات رسالة خالدة.
الشام وعمان والقدس وبيروت مربع الرسالات ومهدى الانبياء ومرقد لشهداء اصحاب رسول الله.
حمى الله مملكتنا وقيادتنا والشام والأمة وحلم الوحدة العربية والكرامة وعز الدار..
كاتب شعبي محمد الهياجنه





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع