أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
هل تنجح أولى خطوات «صفقة القرن» من المنامة؟ الحوثيون يقصفون محطة كهرباء جنوبي السعودية ويتوعدون بـ”مفاجآت كبيرة” استطلاع: لا ثقة للاردنيين بحكومتهم شويكة : خطوة لاستعادة الأردن مسلة ميشع الدكتور عساف الشوبكي يكتب : طبق بيض وزارة العمل تنفي وجود أية خلاف بين وزيرها وجامعة اليرموك الملكة رانيا العبدالله تتابع سير عمل أكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين بالصور .. عهد التميمي تتعرض لحادث سير مروع برفقة عائلتها كلب ينهش جسد طفلة في الكرك هل تنجح حملة خليها تبيض عندكو ؟ إغلاق الشوارع المحيطة بالبيت الأبيض بعد أنباء عن العثور على طرد مشبوه الاعتداء على أحد أطباء الاختصاص العاملين بمستشفى الكرك العسكري “الممرضين” تمهل مستشفى الجامعة (14) يوما للاستجابة لمطالب منتسبيها «المركز الوطني لحقوق الانسان»يوضح .. لم نتسلم أي شكوى اربد : لدغة أفعى تودي بحياة مواطن ستيني في لواء الكورة الافراج عن المواطن الاردني الذي تجاوز الحدود الاردنية باتجاه الاحتلال الاسرائيلي “بالخطأ” بالصور .. مركبة تقتحم واجهة محل تجاري في عمان الاحتلال يحتجز اردنيا تسلل عبر الحدود .. والخارجية تتابع البحث عن حلول بعيداً عن الطازج .. الحكومة تروج لدجاجها المجمد !! حريق كبير في منطقة دير الليات بمحافظة جرش (صور)

الشام شام العز

09-01-2019 02:12 AM

بحكمة الزمن الجميل كان الصبر أحد أبواب الآمال بعودة الشام بسلام وكما كانت شامة على خد الأمة تبقى السراج بجوار مملكتنا مملكة السلام.
ومملكتنا كانت السند والحصن الحصين للأمة لتقف مع الشقيق مهما كان الثمن حصار تجاوز السنين ويبقى موقفنا صادق الوعد والعهد.
لشام مكان بنفوس الهواشم من الحجاز للعراق وسوريا ودار الأمن مملكتنا الأردنية الهاشمية.
دار لكل شقيق وبيت الأمان بعز الهواشم تبقى مملكتنا لشام السند وسياج حصين.
واليوم تستقر الشام بعد اعوام من الصراع صراع قوى الشر على شام الامة لتعود بحمد الله لعرين الامة والأمة رغم قوى الشر تبقى بخير..
تنتظر زيارة للأشقاء ومسح الجراح يد بيد هي شام الأمة العربية.
ونسأل بعد زيارة وفد من مجلس الأمة ولقاء الأشقاء متى تتحرك الحكومة لفتح باب الاشقاء وتعلن من الشام نحن اشقاء لا يفرقنا احد.
وكما كانت الجبهة الشمالية سد منيع بوجهة قطعان القتل ومنعهم من الدخول لساحة الشام بقدر ما امكن كون الشياطين لهم مخارج وطرق كان الموقف الاردني قيادة وشعب مع الشام وستبقى شام الأمة.
بانتظار إعلان زيارة رسمية لشام باقرب وقت لتعود القوة والأمل بوحدة عربية ذات رسالة خالدة.
الشام وعمان والقدس وبيروت مربع الرسالات ومهدى الانبياء ومرقد لشهداء اصحاب رسول الله.
حمى الله مملكتنا وقيادتنا والشام والأمة وحلم الوحدة العربية والكرامة وعز الدار..
كاتب شعبي محمد الهياجنه





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع