أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الرزاز يدعم النشامى قبل مواجهة فيتنام احباط تهريب بضائع مختلفة مخبأه في قلاب بنك الاسكان يعقب على حادثة السطو المسلح على فرعه في المنارة رسمياً .. شمول الغرامات وكافة مخالفات السير بالعفو العام - تفاصيل جديدة منفذ السطو على بنك المنارة ملثم استخدم مسدس صوت وسلب مبلغ 9 الاف دينار الاوتوبارك في اربد !! الاقرار بالخطأ فضيلة تجبّها الاستمرار فيه !!؟؟ "الأعيان" يقر التنفيذ وأصول المحاكمات المدنية كما وردا من النواب رسالة مفتوحة من تجار الاسمنت إلى الرزاز !! تعرضنا لعملية نصب واحتيال تقدر بــ3 مليون دينار علان : حالنا بين محل للإيجار أو محل للبيع أو مغلق دون ذكر الأسباب !! الامن : لا شبه جنائية في وفاة الشخص الذي عثر على جثته في دير غبار بالعاصمة عمان تدفئوا جيداً هذه الليلة الصقيعيه! "حقك تعرف" توضح قضية الضريبة على "الزواحف والسلاحف" دعوة للتصويت للبخيت كأفضل لاعب في دوري مجموعات "آسيا"(رابط) النائب الفايز: العفو العام سيشمل قضايا جديدة لم تطرحها الحكومة في مسودة القانون الحكومة تعد إطار تشريعي جديد للشركات الريادية والناشئة (تفاصيل) خبر سار للنشامى صورة - مجهولون يفتحون النار على محمص ويلوذون بالفرار في اربد خبراء اقتصاديون: قرض الحكومة الجديد يكشف عجزها ويؤكد فشل النهج الاقتصادي العبداللات يغني للنشامى "الرقم الأصعب" 5 مصائب .. للأكل السريع
الصفحة الرئيسية مال و أعمال ملتقى أبناء الأردن في المهجر يستبق زيارة الرزاز...

ملتقى أبناء الأردن في المهجر يستبق زيارة الرزاز ويخاطب البنك الدولي: لا قروض، ولكن استعادة الأموال المنهوبة

ملتقى أبناء الأردن في المهجر يستبق زيارة الرزاز ويخاطب البنك الدولي: لا قروض، ولكن استعادة الأموال المنهوبة

08-01-2019 12:21 PM

زاد الاردن الاخباري -

وجه ملتقى أبناء الأردن في المهجر رسالة باسم إدارته وأعضائه إلى إدارة البنك الدولي بخصوص اللقاءات المرتقبة لرئيس الحكومة عمر الرزاز مع مسؤولي البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.
وقال الملتقى أن الملتقى لديه قناعة بأن أموال القروض لن تستخدم لصالح الشعب الأردني، وأن الأجدى أن يتم التركيز على استعادة الأمول المنهوبة.
وأوضح الملتقى في رسالته أن القروض السابقة لم تنعكس على الاقتصاد ولا على البنية التحتية المتردية، مع تزايد الفساد وتصاعد الفقر بمعدلات تعد من بين أعلى المعدلات في دول المنطقة، مشيراً، الملتقى، إلى قانون الضريبة الجديد الذي أشعل الغضب الشعبي والذي سيزيد الأمور سوءاً.
وأضافت الرسالة أن الحكومة باعت مؤسسات عامة رابحة ضمن ملابسات مشبوهة ومرفوضة شعبياً، ومع ذلك فإنها لا تمتلك القدرة على سداد الديون التي تراكمت عبر 20 عاماً.
وشدد الملتقى على أن ثروات الأردن تتركز في أيدي مجموعة أشخاص متنفذين، ولهذا فإن المساعدة المطلوبة من المؤسسات المانحة هي في ممارسة الضغط على أولئك الأشخاص لإعادة الأموال المنهوبة وتنفيذ إصلاحات اقتصادية.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع