أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأميرة بسمة: "مـرّ الشتـاء وكـنـتـم بـقـلـوبكـم الدافئـة وعـمـلـكـم الدؤوب في كـل مكان .. تـحـيـة وتـقـديـر لـعـمـال الـوطــن " بالصورة .. اغلاق تام للطريق من جهة المدينة الرياضية بعد انقلاب ونش أثناء رفعه سيارة ترامب يوقع قرار الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان المحتل "أوقاف القدس" يطالب زعماء العرب والمسلمين الاقتداء بالملك ارسال مبالغ ١٢٨٥ غارمة مطلوبة للتنفيذ القضائي تعرف على تفاصيل ودوافع عملية سلب مكتب خدمات في وسط البلد غرفة تجارة الزرقاء تلغي اتفاقية تجارية أردنية مع رومانيا ردا عل نقل السفارة الى القدس الرئيس الروماني يهاتف الملك عبدالله: رئيسة الوزراء لا تملك صلاحية نقل السفارة إلى القدس أردني يختار الطريقة الأصعب لإقناع والده بالموافقة على زواجه .. إليكم التفاصيل ! حزب روماني يعلّق على قرار الملك بالغاء الزيارة شاهد بالصور .. ولي العهد يزور دفاع مدني العقبة السفارة الأسترالية توجه رسالة للعمل الإسلامي بعد اعتذاره عن لقاء وفدها بالصورة ولهذا السبب .. اردني يحمل صورة زوجته المتوفية في جاهة ابنته بالصور .. الأمن ينفي واقعة العثور على "لقيط" ومرفق معه رسالة مؤثرة من والدته الطراونة: ليعلم القريب والبعيد أننا جميعا خلف الملك في الدفاع عن القدس أبو علي:"التهرب الضريبي" جريمة يحددها القضاء وليس ضريبة الدخل الخارجية توضح حول اصابة أردنيين بعيارات نارية في مصر "المقاولين" تلغي مشاركتها بمنتدى الاعمال الاردني الروماني نصرة للقدس الملك وعباس يبحثان تطورات القضية الفلسطينية 150 فرصة عمل لإناث البلقاء
الصفحة الرئيسية مال و أعمال ملتقى أبناء الأردن في المهجر يستبق زيارة الرزاز...

ملتقى أبناء الأردن في المهجر يستبق زيارة الرزاز ويخاطب البنك الدولي: لا قروض، ولكن استعادة الأموال المنهوبة

ملتقى أبناء الأردن في المهجر يستبق زيارة الرزاز ويخاطب البنك الدولي: لا قروض، ولكن استعادة الأموال المنهوبة

08-01-2019 12:21 PM

زاد الاردن الاخباري -

وجه ملتقى أبناء الأردن في المهجر رسالة باسم إدارته وأعضائه إلى إدارة البنك الدولي بخصوص اللقاءات المرتقبة لرئيس الحكومة عمر الرزاز مع مسؤولي البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.
وقال الملتقى أن الملتقى لديه قناعة بأن أموال القروض لن تستخدم لصالح الشعب الأردني، وأن الأجدى أن يتم التركيز على استعادة الأمول المنهوبة.
وأوضح الملتقى في رسالته أن القروض السابقة لم تنعكس على الاقتصاد ولا على البنية التحتية المتردية، مع تزايد الفساد وتصاعد الفقر بمعدلات تعد من بين أعلى المعدلات في دول المنطقة، مشيراً، الملتقى، إلى قانون الضريبة الجديد الذي أشعل الغضب الشعبي والذي سيزيد الأمور سوءاً.
وأضافت الرسالة أن الحكومة باعت مؤسسات عامة رابحة ضمن ملابسات مشبوهة ومرفوضة شعبياً، ومع ذلك فإنها لا تمتلك القدرة على سداد الديون التي تراكمت عبر 20 عاماً.
وشدد الملتقى على أن ثروات الأردن تتركز في أيدي مجموعة أشخاص متنفذين، ولهذا فإن المساعدة المطلوبة من المؤسسات المانحة هي في ممارسة الضغط على أولئك الأشخاص لإعادة الأموال المنهوبة وتنفيذ إصلاحات اقتصادية.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع