أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأمير الحسن يناشد المجتمع الدولي للإفراج عن مطراني حلب التربية: تقليص عدد الاقسام في مديريات التربية والتعليم بالأسماء .. الناجحون في الامتحان التنافسي لوزارة الصحة بالأسماء .. تشكيلات وتعيينات لسفراء الرواشدة معلقاً على تعديل المواصفات والمقاييس:كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يقع فيه نواب يؤكدون ضرورة تحرّك الحكومة في ملف الباقورة والغمر قبل انتهاء المهلة المحددة الأرصاد تحذر من خطورة التعرض المباشر لأشعة الشمس الاثنين ’افعى فلسطين‘ تداهم منزل مواطن بالطفيلة الصناعة والتجارة توضح المادة 33 من قانون المواصفات والمقاييس المقدم للنواب النائب وفاء بني مصطفى: الحكومة سمحت بادخال منتجات فاسدة للاردن اعتقالات لأردنيين في السعودية دون مبرر هل تفعلها الامارات العربية !! المحكمة الإدارية العليا ترد طعن الدرابكة بقرار نقله إلى رئاسة الوزراء كوشنر يعود إلى الأردن قريبا لبحث خطة السلام الأمريكية نقابة الممرضين تعلن عن إجراءات الإضراب في مستشفى الجامعة الأردنية الثلاثاء المقبل النائب خليل عطية: لابد من بقاء السلاح بيد الأردنيين القبض على شخص قام باطلاق عيارات ناريه اثر خلاف مع اخر في عمان مصدر : نتائج التوجيهي لن تكون على الموقع الالكتروني قبل المؤتمر الصحفي بالاسماء .. اعلان صادر عن ديوان الخدمة المدنية لتعيين موظفين العودات: لن نقبل بمصادرة حق المواطن باقتناء السلاح المرخص
الصفحة الرئيسية مال و أعمال ملتقى أبناء الأردن في المهجر يستبق زيارة الرزاز...

ملتقى أبناء الأردن في المهجر يستبق زيارة الرزاز ويخاطب البنك الدولي: لا قروض، ولكن استعادة الأموال المنهوبة

ملتقى أبناء الأردن في المهجر يستبق زيارة الرزاز ويخاطب البنك الدولي: لا قروض، ولكن استعادة الأموال المنهوبة

08-01-2019 12:21 PM

زاد الاردن الاخباري -

وجه ملتقى أبناء الأردن في المهجر رسالة باسم إدارته وأعضائه إلى إدارة البنك الدولي بخصوص اللقاءات المرتقبة لرئيس الحكومة عمر الرزاز مع مسؤولي البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.
وقال الملتقى أن الملتقى لديه قناعة بأن أموال القروض لن تستخدم لصالح الشعب الأردني، وأن الأجدى أن يتم التركيز على استعادة الأمول المنهوبة.
وأوضح الملتقى في رسالته أن القروض السابقة لم تنعكس على الاقتصاد ولا على البنية التحتية المتردية، مع تزايد الفساد وتصاعد الفقر بمعدلات تعد من بين أعلى المعدلات في دول المنطقة، مشيراً، الملتقى، إلى قانون الضريبة الجديد الذي أشعل الغضب الشعبي والذي سيزيد الأمور سوءاً.
وأضافت الرسالة أن الحكومة باعت مؤسسات عامة رابحة ضمن ملابسات مشبوهة ومرفوضة شعبياً، ومع ذلك فإنها لا تمتلك القدرة على سداد الديون التي تراكمت عبر 20 عاماً.
وشدد الملتقى على أن ثروات الأردن تتركز في أيدي مجموعة أشخاص متنفذين، ولهذا فإن المساعدة المطلوبة من المؤسسات المانحة هي في ممارسة الضغط على أولئك الأشخاص لإعادة الأموال المنهوبة وتنفيذ إصلاحات اقتصادية.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع