أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
واشنطن بوست : تدهور العلاقات مع الأردن سيؤجج المشاعر المعادية لـإسرائيل بالعالم الصحة الفلسطينية: وفاة مسنة من مدينة نابلس متأثرة بكورونا طقس الأحد .. أجواء صيفية نهاراً ومعتدلة ليلاً ضبط معتدين على كوادر طبية في البشير اربد : مجهولون يغلقون مدخل بلدة حكما بالإطارات المشتعلة المركز الوطني للبحوث يكشف عن فرصة استثمارية واعدة في المفرق "بسترة حليب الإبل" الصحة الفلسطينية: الوضع الوبائي لكورونا في الخليل خرج عن السيطرة بعد الخلوة بقاء الرئيس أم استقالته؟ الأردن يثمن موقف الصين الرافض لضم الأراضي الفلسطينية الحياري يعلق تعيين المفوضين في قانون هيئة قطاع الطاقة والمعادن الزرقاء: إخماد حريق أتى على مساحات واسعة من الأعشاب الجافة سهير جرادات تكتب لزاد الاردن : الكِمامة لا تزال في جيبي الأردن يسدد ديوناً بقيمة 2.5 مليار دولار برلمان الكويت يثمن مواقف الملك تحرير يد شخض علق في اصبعه خاتم الدفاع المدني يخمد حريق أعشاب وأشجار في الزرقاء الصفدي يبحث مع نظيره الصيني كافة المجالات الصين ستمنع ذبح الدواجن وبيعها 13 ألفا و600 دينار أعلى راتب في الضمان و20 شخصا تتجاوز رواتبهم 10 آلاف بدء المرحلة الثانية من وحدات LED بعمّان
الصفحة الرئيسية مال و أعمال معان التنموية تستعد لاحتضان الميناء البري

معان التنموية تستعد لاحتضان الميناء البري

24-01-2010 02:18 PM

زاد الاردن الاخباري -

تستعد منطقة معان التنموية لاحتضان الميناء البري بين جنباتها قريبا الأمر الذي سيضاعف نجاحات المنطقة التنموية وحجم الاستثمارات فيها بحسب رئيس شركة تطوير معان المطور الرئيسي للمنطقة محمد الترك.


وكان جلالة الملك عبدالله الثاني اعلن منطقة معان منطقة تنموية خلال شهر ايلول 2007 على مساحة تبلغ تسعة كيلو مترات مربعة ليستفيد من ايجابياتها أبناء معان واقليم الجنوب بشكل عام لتبدأ خططها التنفيذية بأربعة محاور هي المجتمع السكني والروضة الصناعية وواحة الحجاج ومركز تطوير المهارات بهدف إحداث نقلة نوعية في المسيرة التنموية.


والميناء البري الذي سيقام على ارض تعود لوزارة النقل وتبلغ مساحتها حوالي 5 الاف دونم سيضم جميع الاعمال اللوجستية والجمركية والتخليص التي كانت تتم في ميناء العقبة وفي الوقت ذاته سيتفرغ ميناء العقبة الحالي الى مرحلة استقبال ترحل بعدها حاويات البضائع وما شابهها الى معان.

وقال الترك ل¯ (بترا) أن نقل الميناء لا يحتاج الى اثبات او لدراسات نجاح او فشل مبينا ان كل المتطلبات التشغيلية والبنى التحتية وسهولة نقل البضائع من والى الميناء بمرور سكة الحديد المنوي تأسيسها من المنطقة سيحل كل المعوقات خصوصا مع وصول سكة فرعية الى داخل الميناء.

واضاف ان شركة تطوير معان ومنذ عام ونصف العام حققت نجاحا غير مسبوق بين شبيهاتها من حيث حجم الاستثمارات العاملة اذ بلغت حوالي 120 مليون دينار مبينا أن من أكبر الاستثمارات التي تشهدها الروضة الصناعية مصنع سنام لعزل الزجاج الذي تقدر كلفة انشائه بحوالي 35 مليون دينار.

وتوقع قائمون على المصنع الذي سيبدأ انتاجه الفعلي في النصف الثاني من العام الحالي انتاج 5ر5 مليون متر مكعب من الزجاج المطلي سنويا. كما شهدت الروضة الصناعية انشاء مصنع متطور لدباغة الجلود بتكلفة 10 ملايين دينار بدأ انتاجه التجريبي اواخر العام الماضي اضافة الى مجموعة من المصانع الاخرى للاسمدة والمياه والعصائر والباطون الجاهز في وقت ما زالت فيه مصانع اخرى في طور التصميم الهندسي والاعداد كمصنع عدادات الكهرباء ومصنع حديد الامارات بتكلفة 4 ملايين دينار ومعان للاعمال المعدنية وغيرها.


واضاف الترك ان الشركة تعمل على انشاء مجموعة من الهناجر الاضافية في الروضة الصناعية لتمكينها من استقطاب المزيد من المستثمرين مشيرا انه من المتوقع ان يتم خلال الثلث الاولى من العام الحالي الانتهاء من الهناجر الجديدة التي تقدر مساحتها بحوالي 12 الف متر مربع.

وتسعى شركة تطوير معان وفق الترك الى استغلال الطاقة الشمسية باعتبارها موردا مهما للطاقة ومصادرها بعد ان بينت الدراسات ان مدينة معان من اكثر مناطق المملكة سطوعا للشمس على مدار العام حيث سيتم إطلاق أكبر محطة لإنتاج الطاقة الشمسية من خلال اتحاد شركات أردنية وعالمية تحت ما يسمى (شمس معان). ولفت الترك ان المحطة ستكون من أكبر محطات العالم لإنتاج الطاقة بكلفة تصل الى 400 مليون دولار أمريكي.

وأشار ان الشركة بصدد الانتهاء من اجراءات استقطاب شريك استراتيجي يساهم في عملية تطوير المنطقة, متوقعا ان يتم الاعلان عن الشراكة الجديدة قريبا.

وفي مجال تطوير المهارات اوضح الترك ان الشركة تواصل تعاونها مع مؤسسة التدريب المهني لتوفير احتياجات الروضة الصناعية من المهارات والايدي العاملة المتدربة مشيرا ان الشركة نفذت بالتعاون مع المؤسسة والشركة الدولية لتصنيع تكنولوجيا الطاقة دورة لتدريب الفنيين على تركيب السخانات الشمسية.


ويتوقع أن تساهم المنطقة خلال العامين المقبلين بحوالي 500 فرصة عمل في حين ستوفر ما يقارب 20 ألف فرصة بحلول عام .2025

واكد الترك ان الشركة ورغم كبر طموحاتها ستحافظ على خصوصية منطقة معان وإرثها الثقافي والتراثي والديني كممر رئيس للحجاج الذين يقدر عددهم سنويا بحوالي 5ر1 مليون حاج. ووفقا لذلك بدأت الشركة اولى خطواتها بنقل موقع واحة الحجاج من مسافة تبعد حوالي 14 كيلو مترا عن معان لتكون ضمن حدود المنطقة التنموية على بعد ثمانية كيلومترات من مدخل المدينة.


وأكد الترك بهذا الخصوص ان هذا الاجراء جاء تأسيساً لمَعلَمٍ ديني وحضري للمدينة وتحقيقا لرغبة أبناء مجتمعها المحلي ولازدواجية مرافقها مع المركز الحدودي الجديد لمدينة معان وكذلك خدمة للزوار المتوجهين من وإلى مدينة العقبة.

واوضح ان واحة الحجاج ستكون بواجهة مزدوجة ممتدة على جانبي الطريق ضمن حوض جامعة الحسين وسيتم الربط بينهما بجسر استثماري للمشاة إضافة للربط المخصص للحافلات والسيارات, كما سيضم الجزء الاول استثمارات سياحية وترفيهية في حين سيضم الثاني مرافق متنوعة تشتمل على مبان إدارية وخدمية وفندق ومجمع للمطاعم ومجموعات خيم بمرافقها الصحية ومسجد وسوق تجارية وبازار اضافة الى مواقف سيارات وحافلات ومحطة وقود.


وقال الترك أن محور المجتمع السكني سيوفر الاستقرار والاحتياجات والخدمات لعدد كبير من طلبة السنة الاولى في جامعة الحسين بن طلال, مشيرا ان المشروع الذي سيتسع لحوالي ألفي طالبة سيكون جاهزا مع بداية الفصل الاول من العام الدراسي المقبل متضمنا محلات تجارية وترفيهية.

وبين ان الشركة اعادت تأهيل مركز المعلومات المتواجد في وسط مدينة معان ليعمل محطة لاستقبال زوار منطقة معان التنموية ويقوم بتقديم صورة دقيقة عن جوانب المشروع, وفي الوقت ذاته سيسلط الضوء على الإرث الثقافي والاجتماعي لمدينة معان وعلى مستقبلها في ظل انجازات منطقة معان التنموية.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع