أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
السعودية تستنكر التدخل في شؤونها من قبل مجلس الشيوخ الامريكي انخفاض على درجات الحرارة وامطار الاثنين - تحذيرات الرئيس السوداني يزور سوريا - صور الإحتلال يعتقل المواطنة الأردنية والأسيرة المحررة خولة الزيتاوي تعرف على أكثر مرض يسبب الوفاة في الاردن ! بيانات رسمية : 330 خمارة في الاردن النواب يحيل ملف اسهم ميقاتي في الملكية الاردنية إلى مكافحة الفساد قناة فرنسية تحجب كلمة "ارحل" من لوحة حملها أحد محتجي "السترات الصفراء" جثة فتاة داخل منزل في ماركا والأمن في المكان كناكرية : لا يوجد بند لـ "زيادة الإيرادات" في موازنة العام المقبل الصحة : التعيينات ستشمل 400 طبيب مطلع 2019 .. والخدمة المدنية : لم نتلقّ شيئا العجارمة : قانون العفو العام يشمل كل مقيم على أراضي الدولة الأردنيّة لهذا السبب وبالصور .. وزير العمل يوعز بفتح ابواب مديرية عمل السلط ليلاً مصدر تربوي: لا علاقة لوزارة التربية بتأليف المناهج .. والمركز الوطني مسؤول عن تشكيل اللجان الغاء ترخيص بنك في الأردن توزيع شيكات نقدية للفقراء في الاردن من رابطة العالم الاسلامي انقطاع التيار الكهربائي عن عدد من المناطق في عجلون إليسا من الأردن ( الرجل بيكملني وما عندي مشكلة أتبنى ولد) إليسا تكشف: ذلك الجزء من جسدي سبب لي أزمات كبيرة السعودية تجدول 19 قرضا مستحقا على الأردن بقيمة 114 مليون دولار
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث .. من سيركب الموجه على الرابع

.......من سيركب الموجه على الرابع

.. من سيركب الموجه على الرابع

05-12-2018 11:38 PM

زاد الاردن الاخباري -

لا أدري كيف أبدا ومن أين أبدأ فالأمر خطير جد خطير فلا ندري الى اين نحن ذاهبون وما ان يأتي رئيس وزراء جديد وقبل أن يلتقط أنفاسه حتى ندعوا الى الرابع فلنفكر خارج الدائره ولنعتبر بما حدث ويحدث من حولنا من التهاب المحيط تشرد اهلنا هنا وهناك في الآفاق لأن هناك من ركب الموج وحول الاعتصامات السلميه والتعبير عن الرأي الى حرب ضروس
هل ندري انه من الممكن ان يكون هناك مخطط ممن يحسدوننا على الأمن والأمان رغم جوعنا لزج بلدنا الى هاوية لا تحمد عقباها ...فلنفكر قليلا ولنرحم اهلنا واوطاننا من السقوط في الهاويه وعندها لا ينفع الندم ' هل تعتقدون أن الحكومه لم تسمع انين الشعب ' هل تعتقدون أنه ليس هنالك ضغوطات ليس بالإمكان التخلص منها الا اذا فكرنا بروية نعم هناك فساد مستشري وهناك أخطاء لا أحد يستطيع إنكارها لكن ليس هذا هو العلاج نرهق مؤسساتنا المدنيه والحكومية وندمر البنى التحتيه وما بقي من مقدرات الوطن ' اليس رجل الأمن هو ابني وابنك الا يوجد لنا نواب ينادون بحقوقنا لا تربطوا احوالنا بأشخاص كشخص النسور او الملقي او الرزاز' المشكله اكبر وأبعد؟ وما بين السطور الجواب ' فلنترك للرزاز الذي لم يلتقط أنفاسه بعد فسحه من الزمن لنحكم فيما بعد لا ان يكون العدو من امامه والبحر من خلفه وليس لديه سفن لحرقها .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع