أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
اردنيون يدعون الرزاز للقاء مسيرات المتعطلين عن العمل بدلاً من اسداء النصائح والمواعظ للشباب الاردني في الرئاسة الساكت يتحدث عن اهدار للملايين وصعود مختلف لدور العشيرة المتهمون الستة الفارين بقضية الدخان لم يسلم أحداً منهم نفسه باحث أردني: احتياطي الأردن من النفط يبلغ (۱۰۰) مليار برميل .. و2 ترليون متر مكعب غاز طبيعي الحكومة تدرس منح الأرامل حق الجمع بين الرواتب التقاعدية الزرقاء تنضم لقوافل المتعطلين .. وتشارك بمسير للديوان الملكي بحثاً عن العمل شباب معان: الحقوق تُنتزَع ولا تُستجدى .. قادمون إلى الديوان فنزويلي أقام خمسة أشهر في الأردن أعلن إسلامه اليوم هذا ما جرى بين محافظ اربد والمتعطلين عن العمل النائب عدنان السواعير ينتقد الشباب الأردني: ليس لديهم "التزام بالعمل و"وعدم وفاء" تجاه وظائفهم الضريبة: 150 ألف طلب للحصول على دعم الخبز توضيح هام من وزارة البلديات حول رسوم المواقف على رخص المهن اسبانيا تبدأ اعادة توطين 600 لاجئ سوري مقيم بالأردن رد"الجرائم الإلكترونية" .. ينذر ببداية التوتر بين "النواب" والحكومة 15 دينارا زيادة شهرية لعاملي "الكهربـاء الأردنيـة" شحادة: المبادرة تهدف عرض الإصلاحات الاقتصادية وليست لتوقيع الاتفاقيات الشريدة: استقلت لإعطاء الفرصة لآخرين لخدمة الوطن شاهد بالتفاصيل .. أهم قرارات مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة اليوم وفاة ضابط متأثراً بإصابته في انفجار ألغام السلط تعيين طه المغاريز اميناً عاماً لسجلّ الجمعيات الخيرية
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث .. من سيركب الموجه على الرابع

.......من سيركب الموجه على الرابع

.. من سيركب الموجه على الرابع

05-12-2018 11:38 PM

زاد الاردن الاخباري -

لا أدري كيف أبدا ومن أين أبدأ فالأمر خطير جد خطير فلا ندري الى اين نحن ذاهبون وما ان يأتي رئيس وزراء جديد وقبل أن يلتقط أنفاسه حتى ندعوا الى الرابع فلنفكر خارج الدائره ولنعتبر بما حدث ويحدث من حولنا من التهاب المحيط تشرد اهلنا هنا وهناك في الآفاق لأن هناك من ركب الموج وحول الاعتصامات السلميه والتعبير عن الرأي الى حرب ضروس
هل ندري انه من الممكن ان يكون هناك مخطط ممن يحسدوننا على الأمن والأمان رغم جوعنا لزج بلدنا الى هاوية لا تحمد عقباها ...فلنفكر قليلا ولنرحم اهلنا واوطاننا من السقوط في الهاويه وعندها لا ينفع الندم ' هل تعتقدون أن الحكومه لم تسمع انين الشعب ' هل تعتقدون أنه ليس هنالك ضغوطات ليس بالإمكان التخلص منها الا اذا فكرنا بروية نعم هناك فساد مستشري وهناك أخطاء لا أحد يستطيع إنكارها لكن ليس هذا هو العلاج نرهق مؤسساتنا المدنيه والحكومية وندمر البنى التحتيه وما بقي من مقدرات الوطن ' اليس رجل الأمن هو ابني وابنك الا يوجد لنا نواب ينادون بحقوقنا لا تربطوا احوالنا بأشخاص كشخص النسور او الملقي او الرزاز' المشكله اكبر وأبعد؟ وما بين السطور الجواب ' فلنترك للرزاز الذي لم يلتقط أنفاسه بعد فسحه من الزمن لنحكم فيما بعد لا ان يكون العدو من امامه والبحر من خلفه وليس لديه سفن لحرقها .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع