أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
لماذا يفضل الأمريكيون الإعدام على الكرسي الكهربائي؟ الحكومة تلغي قرار الأوقاف بمنع اذاعة الخطب واقامة الصلاة في المآذن الحكومة تكشف آخر أخبار العفو العام هذا ما قالته الناطقه باسم الحكومه جمانه غنيمات عن عوني مطيع أصالة تسخر من رانيا يوسف (أنا لابسة فستان ب6بطانات) وجمهورها يغضب وزير المالية يتوقع انخفاض المديونية لاقل من 90% خلال عامين حقيقة القانون الضريبي بألزام من بلغ عمره ١٨ سنة بتقديم إقرار ضريبي حقيقة طلاق تيم حسن ووفاء الكيلاني .. شاهد الصور خليل عطية يرفض منع الخطبة والاقامة في سماعات المساجد الخارجية بشرى سارة لمحبي "الثلج" .. توقع تساقط الثلوج بنسب عالية - تفاصيل دورات للمقبلين على الزواج ماهي حقيقة الفيديو الذي يوضح شرطيه فرنسيه تصرخ للمتظاهرين أردنيون وردهم على قرار وزارة الأوقاف بمنع اذاعة الخطب واقامة الصلاة في المآذن صلاح يكسب إعجاب الجميع بهذا السلوك ضبط مخدرات في حفاظة رضيع بالزرقاء أردنيون يناشدون الحكومة الأردنية لتوزيع الكاز مجاناً بيان صادر عن نقابتي ‘‘المهندسين‘‘ و‘‘المهندسين الزراعين‘‘ النشرة الأسبوعية .. تجدد الأمطار في النصف الثاني وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مختلف الوزارات - أسماء العلاف: كسر ظهر الفساد لا يتحقق إلا باحترام سيادة القانون
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام هناك حل للاحتجاجات ..

هناك حل للاحتجاجات ..

05-12-2018 03:03 PM

هناك حل للاحتجاجات .......
بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني
ما تشهده الأردن هذه الفترة من احتجاجات جديدة متمثلة بفئة من الشعب الأردني العظيم نظراً لغلاء الأسعار وقانون الضريبة المثير للجدل والذي يرفضه الشعب الأردني بأي شكل من الأشكال نظراً لأنه عبء على كاهل المواطن ويجب أن يكون له حل والحل دائماً موجود.
علينا التمحص جيداً بهذا القانون والعمل على إقناع جميع الأطراف بهذا القانون لما له اثر سلبي في حال تطبيقه ، لأن الأردن في هذه المرحلة يعيش مرحلة حرجة من الناحية الاقتصادية والسياسية، ويجب على الحكومة النظر بعين الشعب لمصلحة الشعب ، كما انه من المؤكد أن هذه الأزمات الاقتصادية ليس الأردن البلد الوحيد الذي يمر فيها ويعاني منها ، حيث أن هناك دول كثيرة عاشت مثل هذه الأزمات، ومن الواضح لدينا أن الحل يكون بالإدارة الصحيحة دائماً لمثل هذا الوضع الصعب.
دور الحكومة استيعاب الشارع الأردني وعدم تفاقم مثل هذه الأزمات وعم تكرارها، على الحكومة العمل بجدية ومهنية عالية لكي يكون الشعب في صف الحكومة وليس ضد الحكومة . وذلك في حال أننا تعلمنا من الدول التي مرت بمثل هذه الأزمات وخرجت منها بطريقة سليمة وأقوى مما كانت عليه .
والأردن دائماً قوي بقيادته الهاشمية ، إن الشعب الأردني مسالم دائماً وهذا واضح من خلال تجمعه على الدوار الرابع وكان الاحتجاج مثل يحتذى به في جميع أنحاء العالم ، درءاً بالتصادم مع الأمن بحيث يكون المواطن منضبط بشكل جميل ، زيادة في التأكيد أن المواطن عنده حس الأمن العالي ، يمد يده دائماً ليكون مع الحكومة في أي موقف صعب تكون به الأردن ، ديمومة هذا التناغم بين المواطن والحكومة هو إيجاد حل جذري وعلى الجميع التقيد به.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع