أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
السعودية تستنكر التدخل في شؤونها من قبل مجلس الشيوخ الامريكي انخفاض على درجات الحرارة وامطار الاثنين - تحذيرات الرئيس السوداني يزور سوريا - صور الإحتلال يعتقل المواطنة الأردنية والأسيرة المحررة خولة الزيتاوي تعرف على أكثر مرض يسبب الوفاة في الاردن ! بيانات رسمية : 330 خمارة في الاردن النواب يحيل ملف اسهم ميقاتي في الملكية الاردنية إلى مكافحة الفساد قناة فرنسية تحجب كلمة "ارحل" من لوحة حملها أحد محتجي "السترات الصفراء" جثة فتاة داخل منزل في ماركا والأمن في المكان كناكرية : لا يوجد بند لـ "زيادة الإيرادات" في موازنة العام المقبل الصحة : التعيينات ستشمل 400 طبيب مطلع 2019 .. والخدمة المدنية : لم نتلقّ شيئا العجارمة : قانون العفو العام يشمل كل مقيم على أراضي الدولة الأردنيّة لهذا السبب وبالصور .. وزير العمل يوعز بفتح ابواب مديرية عمل السلط ليلاً مصدر تربوي: لا علاقة لوزارة التربية بتأليف المناهج .. والمركز الوطني مسؤول عن تشكيل اللجان الغاء ترخيص بنك في الأردن توزيع شيكات نقدية للفقراء في الاردن من رابطة العالم الاسلامي انقطاع التيار الكهربائي عن عدد من المناطق في عجلون إليسا من الأردن ( الرجل بيكملني وما عندي مشكلة أتبنى ولد) إليسا تكشف: ذلك الجزء من جسدي سبب لي أزمات كبيرة السعودية تجدول 19 قرضا مستحقا على الأردن بقيمة 114 مليون دولار
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة جهات مجهولة تثير الشك والريبة تدعو لمليونية الخميس

جهات مجهولة تثير الشك والريبة تدعو لمليونية الخميس

جهات مجهولة تثير الشك والريبة تدعو لمليونية الخميس

04-12-2018 11:53 PM

زاد الاردن الاخباري -

قال مراقب سياسي للشأن المحلي إن الغموض يغلّف مليونية الخميس التي تجري الدعوة لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث أن الجهة أو الجهات التي تدعو لها مجهولة وتثير الشك والريبة حول الاهداف والتوقيت.

واكد المراقب أن هذا الغموض يثير الشكوك حول الغاية من الحراك والدعوة له، في ظل المطالبة بعدم تمرير قانون الضريبة، الذي يدخل حيز التنفيذ مطلع عام 2019.

وأشار المراقب إلى أن الشكوك تتعاظم في ظل الضغوط التي يواجهها الأردن بشأن صفقة القرن، سيّما وأن الضغوط الاقتصادية على الأردن بدت واضحة الأثر، في حين تعزف الجهات التي تضغط على الأردن على وتر إثارة القلائل والاضطرابات لتمرير الصفقة المشبوهة.

ولفت إلى أن حراك الدوار الرابع في رمضان الماضي تمخّض عن سحب مسودة قانون ضريبة الدخل من مجلس النواب، وبعدها لم يشهد الشارع أي حراك حتى أثناء مناقشة مجلس النواب للقانون، ما يعزز الشكوك وراء غايات الجهات الداعية للحراك خاصة ان الفاعليات الوازنة في الاردن مثل النقابات والاحزاب امتنعت عن المشاركة في دعوات غير واقعية كما حدث الاسبوع الماضي .

ولم يستغرب الاردنيون حجم المشاركة الضئيلة جدا في فعالية الجمعة الماضي وذلك بسبب الوعي المجتمعي الواسع ازاء اهمية الاستقرار في الاردن رغم حملات التحريض التي يخوضها البعض من الخارج والداخل عبر مواقع التواصل الاجتماعي .

وذكر المراقب الاردنيين بالقول " الحراكات السابقة كشفت عن غايات أخرى شخصية للقائمين عليها، غنموا من وراءها مكاسب شخصية لهم، في حين اكتفت الأغلبية التي خرجت للشارع بمشاهدة توزيع المكتسبات.

ووفقا للمراقب فان الاجواء السلبية التي يحاول البعض اشاعتها في الاردن لاسباب كثيرة بينها اجندات سياسية خارجية واهداف شخصية محلية ستواجه سدا منيعا بسبب وعي الاردنيين ورفضهم لاولئك الذين يتراقصون على اوجاعهم الاقتصادية او يحاولون النيل من قناعتهم الراسخة ان الوطن اثمن من كل الشعارات السياسية البراقة التي تخفي شيطانية للاردن .

المراقب ختم كلامه بالقول " صحيح اننا نواجه مشاكل اقتصادية ، لكن الاردن الان بأمس الحاجة الى انطلاق ابنائه كافة نحو العمل والانتاج ، والتكاتف بمواجهة اخطر المخططات للنيل من مستقبله ومستقبل ابنائه الذين بنوا الوطن بالدموع والدم ولن يسمحوا بالعبث بأمنه واستقراره لاي سبب كان "





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع