أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
النائب المجالي لحكومة الجباية : ارحموا أصحاب ذوي الاحتياجات الخاصة خوري : سارية العقبة بدون علم .. عيب بلدية الزرقاء تنفذ حملة لازالة الابنية المعتدية على الشارع الرئيسي في منطقة وادي العش (صور) تعديلات النظام الداخلي للنواب .. هل تتوافق مع التطلعات الملكية؟ الملك يؤكد ضرورة توفير الدعم لقطاع ريادة الأعمال مواطن اردني يترك هاتفه داخل سيارته لخلف كارثة لم يتوقعها أحد !!! وزارة الطاقة: ارتفاع اسعار المشتقات النفطية خلال الاسبوع الثالث من شهر نيسان الحالي إجراءات وتدابير إتخذتها حكومة الرزاز قبيل شهر رمضان فرص عمل وشواغر وظيفية في مؤسسة خط الحديد الحجازي الأردني (تفاصيل) الملك يشيد بالجهود والخدمات التي تقدمها الهيئة الهاشمية للمصابين العسكريين إحالة مسؤولين حكوميين للقضاء بتهم تتعلق بالتزوير واساءة استعمال السلطة وسائل إعلام عبرية: إحباط تهريب أسلحة من الأردن بالصور .. متصرف لواء ماركا يعمم بإزالة الـ"ماليكان" من الشوارع حكومة الرزاز تكتفي بالنظر من بعيد على الوفيات التي يحصدها طريق الصحراوي والنائب خوري مفزوع ضبط 50 تنكة جبنة غير صالحة للاستهلاك في جرش الاثنين: ارتفاع قليل على الحرارة وبقاء الاجواء باردة وماطرة هيئة تنظيم الطاقة والمعادن تمهل 26 مقلعا مخالفا لتصويب اوضاعها تهريب الدخان .. بين جشع التجار و محاولة الحكومة لزيادة ايراداتها الضريبية شاهد .. الأمانة تقوم بإغلاقات في تقاطع جسر النشا بسبب مشروع الباص السريع قصة مأساوية .. ملياردير يفقد 3 من أبنائه في هجمات سريلانكا
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة دور الأخصائي النفسي في فاجعة البحر الميت ..

دور الأخصائي النفسي في فاجعة البحر الميت ..

06-11-2018 12:39 PM

دور الأخصائي النفسي في فاجعة البحر الميت.......
بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني
فاجعة البحر الميت كانت مفاجئة وغير متوقعة وحصدت أرواح أطفال أبرياء وعائلات ومتنزهين ومن سكان المنطقة، وكان لهذه الفاجعة اثر نفسي كبير على أهالي الضحايا الذين فقدوا أبناؤهم وعائلتهم ، وفقدنا في هذه الحادثة نشامى حاولوا إنقاذ ما يمكن إنقاذه لكن القدر كان أسرع واستشهدوا في هذه الفاجعة الأليمة . وكان هناك تفاعل شعبي ودولي وعالمي .
كل كان له موقف مشرف في هذه الفاجعة من الدفاع المدني وجميع أجهزة الدولة والشعب وسكان المنطقة ، لكن الجديد أن الأخصائي النفسي كان له دور مهم جداً في الوقوف مع أهالي الضحايا من تقديم خدمات (الصحة النفسية) لتخفيف ويل المصيبة التي حدثت من خلال الإعلان عن أرقام طوارئ وفتح عيادات وزيارات ميدانية لتخفيف الآلام النفسية التي حصلت بعد الفاجعة.
علينا تكريم هؤلاء الجنود المجهولين الذين قدموا الخدمات في هذه الفاجعة؛ وخلع القبعات احتراماً لهم سواء الذين استشهدوا في الحادثة أو الأحياء على الجهود التي بذلوها بصفتهم بني البشر والشعور بالإنسانية والانتماء الحقيقي في هذه المحنة.
أنا كمواطن أردني اعتز وافتخر بهؤلاء الجنود المجهولين لمواقفهم المخلصة والرائعة ، ونحن نسير معكم وعلى نفس الدرب كل في موقعه.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع