أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
القبض على مطلوب خطير ومسلح بعد مداهمته في منزله بالبادية الوسطى شاهد بالفيديو والصور .. المطار الإسرائيلي الجديد قرب العقبة وفاة طفله (5 سنوات) دهساً بمنطقة حلاوة في عجلون كركية يطالبون بالعفو عن المصري "فوزي الكوى" الملك: الأردن يمتلك المقومات ليصبح وجهة متميزة للسياحة العلاجية القبض على 3 اشخاص متلبسين اثناء تعاطيهم حشيش الجوكر في الزرقاء اعتراض أردني على إقامة مطار إسرائيلي قرب حدوده العقاد: نتنمى من الحكومة الوفاء بالتزامتها مع النواب بخفض الضريبة على 61 سلعة أساسية جرائم المخدرات التي أوصت اللجنة القانونية بشمولها بالعفو تفاصيل - شمول مشروط لـ "التزوير الجنائي (265)" بالعفو العام الحكومة تخفض “الضريبة” على سلعة تمنع استيرادها واستهلاكها محليا رئيس الديوان الملكي وقائد الجيش يلتقيان عددا من شيوخ ووجهاء عشائر المملكة - صور الحكومة تخفض "التبرعات المدرسية" للطلبة الأردنيين .. وتفرض تبرعات جديدة على غير الأردنيين وادي موسى: مطالبات بإعادة تقسيم أراضي البقعة الشرقية .. وثيقة رفض صناعي لشمول الشيكات في قانون العفو بعد تعديلات النواب .. شمول السرقة الجنائية والسلب بالعفو شريطة إسقاط الحق الشخصي وعدم التكرار خطر الألغام يهدد حياة المواطنين في الشونه الشمالية التنمية الاجتماعية: الفقر العامل المشترك بأغلب قضايا زواج الأطفال مقتل 8 من قوات حفظ السلام الأممية في مالي رئيس الوزراء ينعى وزير التخطيط الأسبق
" المتعوس"

" المتعوس"

03-11-2018 11:35 PM

تقرير ديوان المحاسبة لعام 2017 ، ليس معني به حكومة الرزاز ، ومع ذلك تم عكسه بشكل غير مباشر على حكومته كي تزداد الازمة السياسية المحلية تعقيدا ، هي عبارة عن أموال عامة تم الاستيلاء عليها بمساعدة التعليمات الفضفاضة في الاجراءات الحكومية .
وعلى فكرة هذا التقرير هو الرابع والستون او كما يقال النسخة الرابعة والستون ؛ أي هناك اربع وستون عاما من الفساد في الاجراءات الحكومية ، والذي يحدث لدينا ونتيجة لضعف الية العقاب والمراقبة نجد ان فسادنا يتم استنساخه كل عام .
والفارق بين تلك النسخ الاربع وستون هو قيمة ما يتم الاستيلاء عليه ، والارقام تضاعفت عشرات المرات عن سابقاتها ، فهل اختلفت الاجراءات منذ اربع وستون عاما ؟، الاكيد نعم ولكن مهارات من يستولون على المال العام ارتفعت درجات مهاراتهم ، والمصيبة هنا تكمن في ان تلك المهارات تم توارثها واصبحت جزءا رئيس من مكونات الثقافة الشعبية .
وفي كل عام يتم الاحتفال بترسخ هذه الثقافة في المجتمع ، وترتفع الاصوات المتبجحة بهذه المناسبة ، ويتم الرقص على جسد الوطن بكل عنجهية ، والنهاية كما يقول المثل " العروس للعريس والجري للمتاعيس " ، والمتعوس هنا هو الوطن .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع