أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
النائب المجالي لحكومة الجباية : ارحموا أصحاب ذوي الاحتياجات الخاصة خوري : سارية العقبة بدون علم .. عيب بلدية الزرقاء تنفذ حملة لازالة الابنية المعتدية على الشارع الرئيسي في منطقة وادي العش (صور) تعديلات النظام الداخلي للنواب .. هل تتوافق مع التطلعات الملكية؟ الملك يؤكد ضرورة توفير الدعم لقطاع ريادة الأعمال مواطن اردني يترك هاتفه داخل سيارته لخلف كارثة لم يتوقعها أحد !!! وزارة الطاقة: ارتفاع اسعار المشتقات النفطية خلال الاسبوع الثالث من شهر نيسان الحالي إجراءات وتدابير إتخذتها حكومة الرزاز قبيل شهر رمضان فرص عمل وشواغر وظيفية في مؤسسة خط الحديد الحجازي الأردني (تفاصيل) الملك يشيد بالجهود والخدمات التي تقدمها الهيئة الهاشمية للمصابين العسكريين إحالة مسؤولين حكوميين للقضاء بتهم تتعلق بالتزوير واساءة استعمال السلطة وسائل إعلام عبرية: إحباط تهريب أسلحة من الأردن بالصور .. متصرف لواء ماركا يعمم بإزالة الـ"ماليكان" من الشوارع حكومة الرزاز تكتفي بالنظر من بعيد على الوفيات التي يحصدها طريق الصحراوي والنائب خوري مفزوع ضبط 50 تنكة جبنة غير صالحة للاستهلاك في جرش الاثنين: ارتفاع قليل على الحرارة وبقاء الاجواء باردة وماطرة هيئة تنظيم الطاقة والمعادن تمهل 26 مقلعا مخالفا لتصويب اوضاعها تهريب الدخان .. بين جشع التجار و محاولة الحكومة لزيادة ايراداتها الضريبية شاهد .. الأمانة تقوم بإغلاقات في تقاطع جسر النشا بسبب مشروع الباص السريع قصة مأساوية .. ملياردير يفقد 3 من أبنائه في هجمات سريلانكا
" المتعوس"

" المتعوس"

03-11-2018 11:35 PM

تقرير ديوان المحاسبة لعام 2017 ، ليس معني به حكومة الرزاز ، ومع ذلك تم عكسه بشكل غير مباشر على حكومته كي تزداد الازمة السياسية المحلية تعقيدا ، هي عبارة عن أموال عامة تم الاستيلاء عليها بمساعدة التعليمات الفضفاضة في الاجراءات الحكومية .
وعلى فكرة هذا التقرير هو الرابع والستون او كما يقال النسخة الرابعة والستون ؛ أي هناك اربع وستون عاما من الفساد في الاجراءات الحكومية ، والذي يحدث لدينا ونتيجة لضعف الية العقاب والمراقبة نجد ان فسادنا يتم استنساخه كل عام .
والفارق بين تلك النسخ الاربع وستون هو قيمة ما يتم الاستيلاء عليه ، والارقام تضاعفت عشرات المرات عن سابقاتها ، فهل اختلفت الاجراءات منذ اربع وستون عاما ؟، الاكيد نعم ولكن مهارات من يستولون على المال العام ارتفعت درجات مهاراتهم ، والمصيبة هنا تكمن في ان تلك المهارات تم توارثها واصبحت جزءا رئيس من مكونات الثقافة الشعبية .
وفي كل عام يتم الاحتفال بترسخ هذه الثقافة في المجتمع ، وترتفع الاصوات المتبجحة بهذه المناسبة ، ويتم الرقص على جسد الوطن بكل عنجهية ، والنهاية كما يقول المثل " العروس للعريس والجري للمتاعيس " ، والمتعوس هنا هو الوطن .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع