أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
لماذا يقتل فيروس كورونا البعض ولا يشعر به آخرون؟ ضبط ٤ معامل تقوم بتصنيع كمامات من قماش الملابس وزير الصناعة يصدر إجراءات تنظيم اجتماعات الهيئات العامة ومجالس إدارة الشركات وزير الصناعة: يتم تقييم إمكانية فتح القطاعات التجارية المختلفة النيابة العامة تطالب بعدم تسليم المتوفين لذويهم إلا بعد موافقة المدعي العام جابر يتفقد المخزون الاستراتيجي الطبي في المستودعات المركزية التابعة "للصحة" "المجلس الاقتصادي" يوصي بخفض الفائدة وإعفاء المقترضين "الاقتصاد الرقمي": عودة نظام التصاريح الإلكترونية للعمل بعد معالجة مشاكل تقنية لليوم الخامس إربد بلا إصابات بكورونا حتى الآن الفلكي الاردني عماد مجاهد يكشف حقيقة العلاقة بين المذنب الجديد والاجرام السماوية بفايروس كورونا الاردن يعلق على اتفاق وقف إطلاق نار شامل في اليمن توزيع معقمات على سجناء الأردن جابر يعتذر لمستشفى عمّان الجراحي بعد إغلاقه إثر اكتشاف حالات إصابات بكورونا الدفاع المدني يتعامل مع ٧٧٦٠ حالة مرضية و ٢٨٠ حالة غسيل كلى خلال الـ24 ساعة الماضية كوريا تدعم الأردن بـ200 ألف دولار لمواجهة كورونا نحو مليون برميل واردات الأردن من نفط العراق في 3 أشهر تصريح حكومي هام حول صلاحية التصاريح لجنة الأوبئة: سنلاحق قانونيا كل من ينشر اخبارا دون مصارد رسمية عن وفيات وإصابات كورونا السعودي: إلغاء تصاريح العاملين بقطاع الصرافة من دون إبلاغنا إصابتان خطيرة ومتوسطة بمشاجرة جماعية في الوحدات
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك كويتي يعتنق اليهودية ويعيش في اسرائيل

كويتي يعتنق اليهودية ويعيش في اسرائيل

20-12-2010 01:07 AM

زاد الاردن الاخباري -

نشرت صحيفة "جيروسالم" العبرية تقرير اليوم عن شاب يبلغ من العمر 33 عاما قالت انه كويتي اسمه السابق مارك حلاوة، واعتنق الديانة اليهودية وأسمى نفسه "مردخاي".

وأضافت الصحيفة العبرية أن ولد مارك في الكويت كمسلم، وهو يعيش اليوم في القدس بالقرب من الحائط الغربي ويدرس التوراة في يشيفا "عيش هاتوراه".

وزادت "الصحيفة": أن بدأت مغامرة حلاوة في كندا، حيث قدم إليها من سوريا للدراسة عام 1998 ، ودرس علم النفس في جامعة لندن بأونتاريو، والتقى هناك بأستاذ الفلسفة وهو حاخام يهودي ، وتحدث إليه عن جدته التي كانت تصلي باستخدام اللغة العبرية، وأن اسم جدته الأخير كان مزراحي وكان والده مسلما.

وتشير الدلائل بأن جدة حلاوة تزوجت جنديا عاد إلى نابلس حيث أعلنت الجدة إسلامها، ثم انتقلت الأسرة لتعيش في الكويت للعمل.

وعلى الرغم من عدم وجود وثائق كثيرة عن يهود الكويت إلا أن البروفسور يارون ناعيه أستاذ التاريخ اليهودي في الجامعة العبرية قال: "انتقل عدد من يهود العراق إلى الكويت في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، على الرغم من أن عددهم قليل.

وحلاوة هو الوحيد في أسرته الذي تهود، وهو اليوم يعمل في العلاقات العامة والإعلام كمستشار للدعاية لاسرائيل، وهو يعلم بأن قراره لن يسعد رفاقه ، فعقوبة المرتد عن الإسلام هي القتل، وقال: " أنا أؤمن بالتسامح، فيجب على الناس أن يختاروا مصيرهم وفق اعتقادهم "!





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع