أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أجواء خريفية معتدلة بأغلب مناطق المملكة نتائج أولية : مفلح الدعجان رئيساً لبلدية الموقر النتائج الاولية لأسماء الفائزين في انتخابات المجالس المحلية بالموقر بالتزكية برلمان الاردن يتجه لـ تعديلات تتجاوز صيغة صندوق النقد الدولي تنقلات في الجمارك - اسماء CNN: جثة جمال خاشقجي ليست في القنصلية السعودية : قضية خاشقجي على أرض سيادتها لنا اختلف المعازيم فهرب الضيوف .. طالعوا التفاصيل بيان هام صادر عن عشيرة العبيدات ‘‘الأمانة‘‘ تتجه لترخيص ‘‘مطاعم متنقلة‘‘ راصد يرد على ‘‘المستقلة للانتخاب‘‘ بشأن تقارير رصده ‘‘للموقر‘‘ إصابة مقلقة لميسي قبل أسبوع من الكلاسيكو الرفاعي يتحفظ على قانون "الضريبة" ويتحدث عن "التخاصية"و"مؤسسات الظل" ويكشف الية عمل الفاسدين استمرار الأجواء الخريفية المُعتدلة الأحد عشرات القتلى والجرحى بهجوم استهدف الانتخابات بأفغانستان العراق: نسعى لتصدير مليون برميل نفط يوميا عبر ميناء العقبة فتح محدود لحدود جابر لاستقبال العالقين بين الحدين الاردني والسوري الأردن يؤكد وقوفه إلى جانب السعودية فيما يتعلق بالتحقيقات بقضية الخاشقجي قوات الاحتلال تختطف محافظ القدس حراك جماهيري وحداتي من أجل فتح باب العضوية في النادي
الصفحة الرئيسية شؤون برلمانية مذكرتين نيابيتين لحجب الثقة عن حكومة الرزاز

مذكرتين نيابيتين لحجب الثقة عن حكومة الرزاز

مذكرتين نيابيتين لحجب الثقة عن حكومة الرزاز

11-10-2018 10:48 PM

زاد الاردن الاخباري -

كشف النائب المخضرم فواز الزعبي ان حكومة الرزاز ينتظرها مذكرتين نيابيتين لحجب الثقة في بداية الدورة العادية المقبلة التي ستكون ثقيلة على الحكومة ، وذلك ردا على التعديل الوزاري الاخير الذي وصفه بغير الموفق اطلاقا.
وقال الزعبي : ان الاصل كان التوجه لدمج الهيئات والمؤسسات المستقلة "الفاشلة" كما وصفها، والتي تستنزف ما يقارب الـ 400 مليون دينار من الموازنة
وبين الزعبي ان المجالس النيابية منذ عام 1993 ولغاية اليوم لم يكن لها دور بتشكيل او تعديل الحكومات ـ ويتم التشكيل من خلال الرئيس عبر علاقاته الشخصية او العائلية او السفرية او "البزنس" ، مضيفا ان الرزاز شخص محترم ونزيه لكن هنلك وزراء في الحكومة يشكلون عبئا عليه ولو بقي على الماضي لكان افضل، وان الرزاز لم يوفق بتشكيل الحكومة منذ بدايتها حيث لايوجد من يعمل من الوزراء سوى ثلاثة او اربعة وزراء فقط.
واختتم حديثه بان التشكيلة الوزارية لا تغني ولا تسمن من جوع ، وانها مجرد استعراض "شو" ولا ضرورة ملحة لها سوى لتهدأة الشارع ، مشيرا الى ان وزير الاشغال يحيى الكسبي تم اخراجه بضغوطات لفتحه ملفات سابقة في الوزارة منها العطاءات وما تم صرفه للمقاولين من عطل وضرر والتي تقدر ب400 مليون دينار تقريبا ، مشيدا بذات الوقت باداء وزراء الشباب المتلاحقين .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع