أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
اردنيون يدعون الرزاز للقاء مسيرات المتعطلين عن العمل بدلاً من اسداء النصائح والمواعظ للشباب الاردني في الرئاسة الساكت يتحدث عن اهدار للملايين وصعود مختلف لدور العشيرة المتهمون الستة الفارين بقضية الدخان لم يسلم أحداً منهم نفسه باحث أردني: احتياطي الأردن من النفط يبلغ (۱۰۰) مليار برميل .. و2 ترليون متر مكعب غاز طبيعي الحكومة تدرس منح الأرامل حق الجمع بين الرواتب التقاعدية الزرقاء تنضم لقوافل المتعطلين .. وتشارك بمسير للديوان الملكي بحثاً عن العمل شباب معان: الحقوق تُنتزَع ولا تُستجدى .. قادمون إلى الديوان فنزويلي أقام خمسة أشهر في الأردن أعلن إسلامه اليوم هذا ما جرى بين محافظ اربد والمتعطلين عن العمل النائب عدنان السواعير ينتقد الشباب الأردني: ليس لديهم "التزام بالعمل و"وعدم وفاء" تجاه وظائفهم الضريبة: 150 ألف طلب للحصول على دعم الخبز توضيح هام من وزارة البلديات حول رسوم المواقف على رخص المهن اسبانيا تبدأ اعادة توطين 600 لاجئ سوري مقيم بالأردن رد"الجرائم الإلكترونية" .. ينذر ببداية التوتر بين "النواب" والحكومة 15 دينارا زيادة شهرية لعاملي "الكهربـاء الأردنيـة" شحادة: المبادرة تهدف عرض الإصلاحات الاقتصادية وليست لتوقيع الاتفاقيات الشريدة: استقلت لإعطاء الفرصة لآخرين لخدمة الوطن شاهد بالتفاصيل .. أهم قرارات مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة اليوم وفاة ضابط متأثراً بإصابته في انفجار ألغام السلط تعيين طه المغاريز اميناً عاماً لسجلّ الجمعيات الخيرية
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك ضحية الاغتصاب الجماعي تؤكد بـ"شجاعة"...

ضحية الاغتصاب الجماعي تؤكد بـ"شجاعة" أقوالها

ضحية الاغتصاب الجماعي تؤكد بـ"شجاعة" أقوالها

11-10-2018 08:00 PM

زاد الاردن الاخباري -

أكدت القاصر خديجة أمام قاضي تحقيق، الأربعاء، في بني ملال وسط المغرب الاتهامات التي وجهتها لعدة أشخاص بتعرضها للاحتجاز والاغتصاب الجماعي.
وفي بهو محكمة الاستئناف رفقة ابنته خديجة، قال والد الفتاة لفرانس برس "ابنتي شجاعة رغم حالتها النفسية الصعبة، لقد أكدت لقاضي التحقيق روايتها حول ما وقع".

وكشفت خديجة (17 عاما)، قبل أسابيع، احتجازها لنحو شهرين تعرضت خلالهما للاغتصاب والتعذيب بعد اختطافها من أمام بيت أحد أقاربها في بلدة أولاد عياد، منتصف يونيو.

وقالت، في أحاديث مصورة أدلت بها لمواقع إخبارية محلية، إن خاطفيها خلفوا ندوبا ووشوما على أجزاء مختلفة من جسدها.

وأضاف محمد أن ابنته "لم تستعد بعد عافيتها وما تزال تحت تأثير صدمة ما وقع لها"، شاكيا تلقيه "تحرشات وتهديدات عبر الهاتف".

ويلاحق في هذه القضية، التي هزت الرأي العام المغربي، 12 شابا موقوفا تراوح أعمارهم بين 18 و28 سنة أوقفو نهاية أغسطس.

ووجهت إليهم النيابة العامة اتهامات تراوح بين الاتجار بالبشر والاغتصاب ومحاولة القتل وعدم مساعدة شخص في خطر.

واستمع قاضي تحقيق مكلف قضايا القاصرين، الأربعاء، إلى قاصر واحد من بين المتهمين تقرر فصل ملفه عن باقي الملاحقين، الذين جرى الاستماع إليهم في جلسة أولى مطلع سبتمبر.

وينتظر أن يتواصل التحقيق مع الراشدين الـ11 في جلسة ثانية، يوم 24 أكتوبر، بحسب محاميي الدفاع عن خديجة اللذين حضرا جلسة الأربعاء.

وأفادت مصادر مقربة من الملف أن مجموعة من المتهمين اعترفوا أثناء التحقيق معهم أن خديجة تعرضت للاحتجاز والاغتصاب ومحاولة قتل، فضلا عن أن جسدها لم يكن يحمل أية وشوم عند اختطافها.

وأثارت هذه القضية موجة تعاطف واستنكار في المغرب، لكن أيضا تعليقات مشككة في روايتها وأخرى تعتبرها "مذنبة" وتحملها مسؤولية ما تعرضت له.

وأطلقت ناشطات، في غمرة هذه التداعيات، حملة على مواقع التواصل الاجتماعي تحت وسم "ماسكتاش" (لن أصمت) للتأكيد على ضرورة فضح الاعتداءات الجنسية التي تتعرض لها النساء.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع