أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
اردنيون يدعون الرزاز للقاء مسيرات المتعطلين عن العمل بدلاً من اسداء النصائح والمواعظ للشباب الاردني في الرئاسة الساكت يتحدث عن اهدار للملايين وصعود مختلف لدور العشيرة المتهمون الستة الفارين بقضية الدخان لم يسلم أحداً منهم نفسه باحث أردني: احتياطي الأردن من النفط يبلغ (۱۰۰) مليار برميل .. و2 ترليون متر مكعب غاز طبيعي الحكومة تدرس منح الأرامل حق الجمع بين الرواتب التقاعدية الزرقاء تنضم لقوافل المتعطلين .. وتشارك بمسير للديوان الملكي بحثاً عن العمل شباب معان: الحقوق تُنتزَع ولا تُستجدى .. قادمون إلى الديوان فنزويلي أقام خمسة أشهر في الأردن أعلن إسلامه اليوم هذا ما جرى بين محافظ اربد والمتعطلين عن العمل النائب عدنان السواعير ينتقد الشباب الأردني: ليس لديهم "التزام بالعمل و"وعدم وفاء" تجاه وظائفهم الضريبة: 150 ألف طلب للحصول على دعم الخبز توضيح هام من وزارة البلديات حول رسوم المواقف على رخص المهن اسبانيا تبدأ اعادة توطين 600 لاجئ سوري مقيم بالأردن رد"الجرائم الإلكترونية" .. ينذر ببداية التوتر بين "النواب" والحكومة 15 دينارا زيادة شهرية لعاملي "الكهربـاء الأردنيـة" شحادة: المبادرة تهدف عرض الإصلاحات الاقتصادية وليست لتوقيع الاتفاقيات الشريدة: استقلت لإعطاء الفرصة لآخرين لخدمة الوطن شاهد بالتفاصيل .. أهم قرارات مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة اليوم وفاة ضابط متأثراً بإصابته في انفجار ألغام السلط تعيين طه المغاريز اميناً عاماً لسجلّ الجمعيات الخيرية
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة نصيحة إلى الرزاز .. لا تقدم على هذه الخطوة

نصيحة إلى الرزاز.. لا تقدم على هذه الخطوة

نصيحة إلى الرزاز .. لا تقدم على هذه الخطوة

10-10-2018 03:52 PM

زاد الاردن الاخباري -

لم يستمع الدكتور عمر الرزاز، إلى أنين الشارع الأردني، عندما شكل حكومته، التي جاءت على اثر غضبة شعبية أطاحت بسلفه هاني الملقي، ما جعل الآمال بشخصه تتراجع بشكل كبير.

اليوم، وفي ظل الحديث عن تعديل وزاري، هو الأول على حكومة الرزاز، تتناثر الأحاديث هنا وهناك، عن تغيير مسميات ودمج وزارات.

يأتي ذلك، في وقت يرتفع به أنين الأردنيين إلى مستويات قياسية، تجعل الوضع العام تحت نار لا نريدها ان تشتعل فتأكل الأخضر واليابس، فيكون الكل خاسراً.

شخصيات هامة أرسلت رسائل مهمة إلى رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، مفادها ان (فكرة تغيير مسمى الوزارات) لن تغني ولن تسمن، مشددين على أن الجوهر المطلوب هو تحقيق نمو اقتصادي ما يتطلب اختيار وزراء اصحاب كفاءات، والابتعاد عن التنسيب بأشخاص مقربين.

القائمون على الحقائب الاقتصادية في أغلبهم منظرون، ولا يمتلكون القدرة على إحداث الفرق، ومن هنا لنبدأ الحديث.

لا يخفى على أحد أن الوزارات المرتبطة بالاقتصاد هي (الطاقة، النقل، والصناعة والتجارة ، والسياحة، والتخطيط ، والزراعة، المالية، الاستثمار)، ومن هنا على الرئيس النظر إليها جيداً، ودون ذلك فإن الشارع لن يرحمك هذه المرة.

ما نعرفه أنك تفكر في تعديلك القادم، بدمج وزارة الشؤون القانونية مع السياسية والبرلمانية وتكليفها لمبارك أبو يامين، الذي تربطه علاقة طيبة مع زملائه السابقين النواب ، وتغير مسمى شؤون الرئاسة وتطوير القطاع العام الى وزير شؤون مجلس الوزراء وتطوير الاداء الحكومي ( لمجد شويكة)، ودمج البيئة مع البلديات ( لوليد المصري) وغير ذلك.

كل هذا لن يقنع الناس والشارع الذي يحتاج وظائف وفرص عمل وجذب استثمارات تحرك عجلة الاقتصاد، وبغير ذلك ستكون مجرد اسم نال شرف الانضمام إلى نادي رؤساء الوزارات، فقط لا غير.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع