أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أجواء خريفية معتدلة بأغلب مناطق المملكة نتائج أولية : مفلح الدعجان رئيساً لبلدية الموقر النتائج الاولية لأسماء الفائزين في انتخابات المجالس المحلية بالموقر بالتزكية برلمان الاردن يتجه لـ تعديلات تتجاوز صيغة صندوق النقد الدولي تنقلات في الجمارك - اسماء CNN: جثة جمال خاشقجي ليست في القنصلية السعودية : قضية خاشقجي على أرض سيادتها لنا اختلف المعازيم فهرب الضيوف .. طالعوا التفاصيل بيان هام صادر عن عشيرة العبيدات ‘‘الأمانة‘‘ تتجه لترخيص ‘‘مطاعم متنقلة‘‘ راصد يرد على ‘‘المستقلة للانتخاب‘‘ بشأن تقارير رصده ‘‘للموقر‘‘ إصابة مقلقة لميسي قبل أسبوع من الكلاسيكو الرفاعي يتحفظ على قانون "الضريبة" ويتحدث عن "التخاصية"و"مؤسسات الظل" ويكشف الية عمل الفاسدين استمرار الأجواء الخريفية المُعتدلة الأحد عشرات القتلى والجرحى بهجوم استهدف الانتخابات بأفغانستان العراق: نسعى لتصدير مليون برميل نفط يوميا عبر ميناء العقبة فتح محدود لحدود جابر لاستقبال العالقين بين الحدين الاردني والسوري الأردن يؤكد وقوفه إلى جانب السعودية فيما يتعلق بالتحقيقات بقضية الخاشقجي قوات الاحتلال تختطف محافظ القدس حراك جماهيري وحداتي من أجل فتح باب العضوية في النادي
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة نصيحة إلى الرزاز .. لا تقدم على هذه الخطوة

نصيحة إلى الرزاز.. لا تقدم على هذه الخطوة

نصيحة إلى الرزاز .. لا تقدم على هذه الخطوة

10-10-2018 03:52 PM

زاد الاردن الاخباري -

لم يستمع الدكتور عمر الرزاز، إلى أنين الشارع الأردني، عندما شكل حكومته، التي جاءت على اثر غضبة شعبية أطاحت بسلفه هاني الملقي، ما جعل الآمال بشخصه تتراجع بشكل كبير.

اليوم، وفي ظل الحديث عن تعديل وزاري، هو الأول على حكومة الرزاز، تتناثر الأحاديث هنا وهناك، عن تغيير مسميات ودمج وزارات.

يأتي ذلك، في وقت يرتفع به أنين الأردنيين إلى مستويات قياسية، تجعل الوضع العام تحت نار لا نريدها ان تشتعل فتأكل الأخضر واليابس، فيكون الكل خاسراً.

شخصيات هامة أرسلت رسائل مهمة إلى رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، مفادها ان (فكرة تغيير مسمى الوزارات) لن تغني ولن تسمن، مشددين على أن الجوهر المطلوب هو تحقيق نمو اقتصادي ما يتطلب اختيار وزراء اصحاب كفاءات، والابتعاد عن التنسيب بأشخاص مقربين.

القائمون على الحقائب الاقتصادية في أغلبهم منظرون، ولا يمتلكون القدرة على إحداث الفرق، ومن هنا لنبدأ الحديث.

لا يخفى على أحد أن الوزارات المرتبطة بالاقتصاد هي (الطاقة، النقل، والصناعة والتجارة ، والسياحة، والتخطيط ، والزراعة، المالية، الاستثمار)، ومن هنا على الرئيس النظر إليها جيداً، ودون ذلك فإن الشارع لن يرحمك هذه المرة.

ما نعرفه أنك تفكر في تعديلك القادم، بدمج وزارة الشؤون القانونية مع السياسية والبرلمانية وتكليفها لمبارك أبو يامين، الذي تربطه علاقة طيبة مع زملائه السابقين النواب ، وتغير مسمى شؤون الرئاسة وتطوير القطاع العام الى وزير شؤون مجلس الوزراء وتطوير الاداء الحكومي ( لمجد شويكة)، ودمج البيئة مع البلديات ( لوليد المصري) وغير ذلك.

كل هذا لن يقنع الناس والشارع الذي يحتاج وظائف وفرص عمل وجذب استثمارات تحرك عجلة الاقتصاد، وبغير ذلك ستكون مجرد اسم نال شرف الانضمام إلى نادي رؤساء الوزارات، فقط لا غير.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع