أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أجواء خريفية معتدلة بأغلب مناطق المملكة نتائج أولية : مفلح الدعجان رئيساً لبلدية الموقر النتائج الاولية لأسماء الفائزين في انتخابات المجالس المحلية بالموقر بالتزكية برلمان الاردن يتجه لـ تعديلات تتجاوز صيغة صندوق النقد الدولي تنقلات في الجمارك - اسماء CNN: جثة جمال خاشقجي ليست في القنصلية السعودية : قضية خاشقجي على أرض سيادتها لنا اختلف المعازيم فهرب الضيوف .. طالعوا التفاصيل بيان هام صادر عن عشيرة العبيدات ‘‘الأمانة‘‘ تتجه لترخيص ‘‘مطاعم متنقلة‘‘ راصد يرد على ‘‘المستقلة للانتخاب‘‘ بشأن تقارير رصده ‘‘للموقر‘‘ إصابة مقلقة لميسي قبل أسبوع من الكلاسيكو الرفاعي يتحفظ على قانون "الضريبة" ويتحدث عن "التخاصية"و"مؤسسات الظل" ويكشف الية عمل الفاسدين استمرار الأجواء الخريفية المُعتدلة الأحد عشرات القتلى والجرحى بهجوم استهدف الانتخابات بأفغانستان العراق: نسعى لتصدير مليون برميل نفط يوميا عبر ميناء العقبة فتح محدود لحدود جابر لاستقبال العالقين بين الحدين الاردني والسوري الأردن يؤكد وقوفه إلى جانب السعودية فيما يتعلق بالتحقيقات بقضية الخاشقجي قوات الاحتلال تختطف محافظ القدس حراك جماهيري وحداتي من أجل فتح باب العضوية في النادي
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام صهيل خيل الملك بساحة النخيل

صهيل خيل الملك بساحة النخيل

10-10-2018 12:30 PM

                                                                        بسم الله الرحمن الرحيم
صهيل خيل الملك بساحة النخيل
خاص – عيسى محارب العجارمة – لقيت المتصوفة من قديم الدهر عنتا شديدا، وذلك من جراء غموض ألفاظهم وإشاراتهم.
فنزول جلالة الملك المعظم - وهو إمام أئمة التصوف في هذا الزمان بالمعنى الديني الشرعي لا المجازي - لساحة النخيل بزيارته السامية لأمانة عمان الكبرى بمنطقة رأس العين ليتفقد حال العاصمة ومشاريعها ، يعيد للأذهان ذكريات غير جميلة ،

بتوافد وفود المعارضة لساحة النخيل ببداية الربيع العبري.
وتعامل الدولة الراقي أمنيا وسياسيا مع معارضي الرأي، حيث العصير والماء البارد بدلا من براميل الموت، ونرى اليوم أوامر جلالته للسيد الأمين بتقديم الخدمة المثلى للمواطن بالوضع المروري والتنظيمي والخدمي والسكني وقول جلالته حرفيا :- حق المواطن الحصول على الخدمات بمواصفات عالية وإجراءات ميسرة .

سقت عنوان براق للمقال وتحيز للذات الملكية المقدسة، بزيارة عمل قد تبدو للعيان عادية ولكنها تأتي بتوقيت ومكان يشكلان لشعبنا العظيم أهمية قصوى، فالعاصمة عمان تشكل ذروة سنام البلد، وهي وصلت لنهضة حضارية قصوى تشكلت منذ بواكير الأمارة، وأفاض بتوصيفها عبد الرحمن منيف بكتابه سيرة مدينة.

وقد سكنها الملك المؤسس على ضفاف السيل الغزير، فكان بيت الأمارة وساكنه الشريف العظيم الشهيد أبو طلال رحمه الله، وكانت منطلق غزوات ومعقد رايات الحسين العظيم، قبل أن يستوطن رحابها اليوم كثير من مثليي الجنس والسكارى، كما يحدث بحانات شارع الرينبو الخلفية وبارات وسط البلد، والتي تفتقر اليوم لصالات السينما ذات الطابع العائلي في الستينات والسبعينات كسينما الحسين الفخمة وفلسطين والخيام وبسمان ورغدان.

ولعمري أن إعادة تأهيل صالات سينما وسط البلد على غرار مسرح سينما فرساي والأردن، الذي يعرف الأن بمسرح بلد على ما أظن، أن في إصلاحها عائليا على غرار دور السينما الفخمة في المولات الراقية كمكة مول وغيرها بشرط عرض أفلام أردنية الطابع وهو ملف معقد.

ولكن الأمانة قادرة بالتعاون مع مخرج عالمي يدعى الدكتور هاشم المشاعله خريج هوليود، وله أفلام حبيسة أدراج التلفزيون الأردني منذ خمسة أعوام لان فراس نصير لا يروق له أن ترى النور، ومن هنا نصل لهذا الهدف الهادف اجتماعيا وفنيا وامنيا وليس سرا ابدأ أن جلالة سيدنا من عشاق الفن السابع.

تشريف جلالة الملك المعظم لحارة ساحة النخيل حيث مقر عمدة المدينة شكل حالة من الفرحة والغبطة والسرور للمدينة وساكنيها وموظفي الأمانة وعمال الوطن عداي أنا شخصيا يا جلالة الملك لأنني لم انزل لوسط البلد منذ سبعة سنوات لأكل الكنافة عند حبيبة وشراء جريدة الدستور من كشك أبو علي وفتة حمص من درج الشابسوغ - الذي حرمتني دخولها للابد زبانيتكم الامنية - ولأمور مالية تعرفها إدارة التنفيذ القضائي بحقي فهل من شفاعة ترجى عند عتبتكم السامية مولاي المعظم ، فنفسي تتوق لصلاة ركعتين لوجه الله بالمسجد الحسيني قبل الموت ، فحنانيك يا كبير البلد بالأذن لي بدخول وسط البلد .
isslg2020@hotmail.com
0798985640





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع