أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
وزارة الصحة تبدأ بتعقب "المحجورين" عبر الإسوارة الإلكترونية في الأردن الصحة الفلسطينية: حالة وفاة و324 اصابة جديدة بفيروس كورونا في فلسطين الضمان: مجموعة من القرارات والحلول للقطاع التجاري والخدمي قريبا "السير" تحذر السائقين في الأردن بعد حوادث احتراق المركبات مؤخراً التربية: ارتياح عام لدى طلبة التوجيهي من امتحان اللغة الانجليزية الغور الشمالي .. وفاة عشريني متأثرا بإصابته طعنا روحاني يلزم الإيرانيين بالكمامة إصابتان بحادث قبل جسر المصطبة وزير التخطيط: الحكومة لم تعطل عملية الإصلاح ما دلالة وجود بقع بيضاء وتقرحات على اللسان؟ صديقة نجل ترمب مصابة بفيروس كورونا شاهد بالاسماء .. تمديد انتداب عدد من القضاة تجارة الأردن: سندعو لوقف التعامل الاقتصادي مع داعمي ’الضم‘ الصحة العالمية تحذر: استفيقوا الأرقام لا تكذب الأردن يدين استهداف "الحوثيين" للسعودية بإطلاق 4 طائرات مفخخة خلــوة حكوميــة اليــوم لمراجعة للأولويات والانجازات اشتراطات صحية لمراكز ومدارس التربية الخاصة للأشخاص ذوي الإعاقة الخشمان: المتوفي بـ”كورونا” لم يعاني من أي أمراض مزمنة توقعات ببدء انحسار تأثير الكتلة الهوائية الحارة عن الأردن تدريجيا اليوم المومني : عدم تطبيق الضم لا يعني أنه لن يحدث
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة أزمة مستشفى البشير .. محمود الزريقات يحشر...

أزمة مستشفى البشير..محمود الزريقات يحشر الرزاز ووزير الداخلية بالزاوية ثم يغلق هاتفه

أزمة مستشفى البشير .. محمود الزريقات يحشر الرزاز ووزير الداخلية بالزاوية ثم يغلق هاتفه

07-10-2018 10:31 PM

زاد الاردن الاخباري -

إبراهيم قبيلات...كيف سيحضر مريض إلى مستشفى البشير اليوم عقب تصريحات مدير المستشفى الدكتور محمود زريقات عن تهديده بالقتل بعد نبشه ملفاً أسود ينطوي على فساد إداري ومالي؟.
قال الرزيقات خلال اتصال هاتفي مع إحدى الإذاعات المحلية صباح اليوم: يرافقني أربعة رجال شرطة وضابط منذ يوم الثلاثاء الماضي؛ لانه لدي الحق بأن احمي نفسي واحمي أولادي.

حديث صباحي يشعرك بأن مستشفى البشير اليوم خارج نطاق السيطرة الأردنية، وأنك إذا مررت بالقرب منه ستقع عينك على مسلحين ملثمين، أخذوا أماكنهم فوق أسطح البنايات ويصوبون بنادقهم باتجاه إدارة المستشفى. بعد قليل ستنقل المواقع نبأ سقوط ضحايا.

في البدء فجّر الزريقات قضية فساد إداري ومالي كبرى، ثم قال إن وزير الداخلية ومدير الامن العام ووزير الصحة غير قادرين عى حمايته عقب تهديده بالقتل من متضررين كانوا موظفين من دون ان يبذلوا جهدا أو حتى يزورون مقر عملهم.

كنت من بين كثيرين تملكتهم الخشية والقلق ليس على الرجل وحسب، بل على وطن نجره سريعاً نحو الهاوية.

بعد أن قال ما قاله الزريقات على الأثير الصباحي أغلق هاتفه ليتركنا نواجه مصيرنا في مقارعة الإشاعات من دون معلومات وأرقام وبيانات كافية عن حادثة أشغلت الأردنيين منذ منتصف الاسبوع الفائت ولا تزال العنوان الأبرز في أحاديثهم.

هل كان يظن الزريقات وهو يصرح هنا وهناك عن تداعيات فصل مئات الموظفين أدرجوا في كشوفات مستشفى البشير أن إدراة الأزمات تتم عبر تفخيخ سماء الأردن بتصريحات نارية؟.

إذا كان كل ما صرح به دقيقاً ويستند إلى ملفات وحقائق لماذا يغلق هاتفه منذ الصباح؟ ثم لماذا لم يضع الأردنيين بحقيقة المعلومات وتفاصيلها؟ ولماذا لم يدع لعقد مؤتمر صحافي يجيب خلاله هو ووزيره عن أسئلة الناس بدلا من ترويعهم؟.

المعلومات المنشورة تكشف عن أن ترهلاً وفساداً إداريا ومالياً ينخران المؤسسة الأردنية من رأسها حتى اخمص قدميها، إذ يمكنك أن تحصل على راتب شهري من دون ان تعمل، وكل ما عليك فعله هو "تزبيط" إداري؛ ليدرج اسمك في أحد كشوفاته ثم تبقض راتبك شهرياً إلى جانب نحو 800 موظف آخرين، يتقاضون 240 ألف شهرياً.

إذا كانت المعلومات المنشورة دقيقة فهذا يعني أن رؤوسا كثيرة ستخلع عن كراسيها إذ لا يعقل أن يمر ملف "تزريق "جيش" من الموظفين في كشوفات الرواتب والتعيين من دون ان يصحب كل ذلك تواطؤ موظفين وإداريين منتفعين من حالة الفساد وبقائها على ما هي عليه.

أين كانت الإدارة طول الأشهر الفائتة عن هذا المف الأسود؟ وأين أجهزة الدولة الرقابية؟ وكيف يمكن إخفاء قصة فساد بهذا الرقم لأشهر طويلة؟ .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع