أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بني هاني يحذر من حصول حالات طلاق بسبب "قانون الضريبة" هيئة الرواد تثمن دعم واهتمام الأميرة هيا بنت الحسين القبض على شخص في البادية الشمالية بحقة 49 طلبا قضائيا أردوغان: بقاء الأسد في السلطة يعيق مساعي السلام عشرات المستوطنين يقتحمون الأقصى ويؤدون طقوسا تلمودية "النواب": مشروع "الضريبة" بات ملك المجلس "الأوقاف" تواصل النظر في شكاوى الحجاج «آل البيت» تفتح باب التقدم لشاغر رئيس الجامعة الطراونة يؤكد للسفير المصري أهمية التعاون العربي لمساندة «الأونروا» الملك يؤكد أهمية دعم «الأونروا» لتمكينها من مواصلة خدماتها للاجئين الفلسطينيين مدارس معان تعاني نقصًا في المعلمين .. والإدارات تنتظر قرارات التعيين استئناف المباحثات بين مصر والسودان وإثيوبيا حول سد النهضة 72 إصابة في 174 حادثاً مختلفاً خلال 24 ساعة قائمة جديدة لمنتخب النشامى تضم 28 لاعبًا النواب يرفض تخفيض فترة عمل الوزير ليستحق راتبا تقاعديا الرزاز: فتح تحقيق بحادثة النائب وشرطي السير اجتماع تشاوري حول إصلاح قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني موظفو محكمة عمان الشرعية ينقلون اعتصامهم إلى دائرة قاضي القضاة الطراونة: الملك عبر بخطابه في الامم المتحدة عن ضمير ووجدان كل الأردنيين إصابة 4 أشخاص بحادث دهس في عمان

" البعبع "

08-09-2018 09:23 PM

يبدو ان قانون ضريبة الدخل الجديد اصبح يمثل " البعبع " لكل من الحكومة والشعب ، رغم التسريبات من هنا وهناك والتي تؤكد على أن القانون سيعدل بما يتماشى مع واقع الظروف الاقتصادية للشعب ، الا اننا نجد ان هناك اخبار نشرت خلال الاسبوع الماضي كارتفاع الدين العام 4% وبلوغه 28 مليار ، وان محادثاتنا مع صندوق النقد الدولي تمر بعملية قيصرية مؤلمة للطاقم الاردني الذي يفاوض ؛ هي في الواقع محاولة لارسال رسائل للشعب من الطاقم الاقتصادي في حكومة الرزاز فحواها " البعبع " ما زال موجود وهو يخيفنا كما يخيفكم كشعب .
هل بلع دولة الرزاز سكين ذو حدين ؟؛ سؤال ربما يعرف اجابته الرئيس ولكنه يحاول ان لا يطرحه على نفسه ، ولا يبحث له عن اجابة كون الشعور بحدي السكين هو الواقع الوحيد الذي لا مهرب منه كل صباح عندما يفتح باب الدوار الرابع ، ورغم محاولاته لنسيان هذا الواقع من خلال هروبه الى الشارع الشعبي ؛ يبقى السكين مستقرا في الحلق .
وحديث الشارع خلال فترة الانتظار لاقرار القانون تطور من مرحلة السواليف الى الحقائق ، والشارع يطرح سؤال ؛ هل سيتمكن من الخروج واعلان رفضه للقانون وبالتالي الدعوة لرحيل حكومة رئيسها رجل يمتلك مساحة من الود لديه ؟، وهل سيأخذ صاحب القرار موقفه بالخروج كما حدث في الدوار الرابع ؟، أم ان كل من الحكومة والشعب يخافون من هذا البعبع ، والمثل الشعبي يقول ؛ من يخاف من البعبع سيخرج له .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع