أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بعد 3 اشهر .. “الخوذ البيضاء ” ما زالوا في الاردن بسبب "حذاء سيفتي" نقل موظف من عمله في الكرك | تفاصيل تفاصيل تسجيلات مرعبة بصوت القنصل السعودي وكتيبة الاعدام بالفيديو | موظفو سلطة العقبة يحتجون للمطالبة بإستقالة الشريدة و مجلس المفوضين توقيف 6 اشخاص يحفرون بئرا مخالفا في وادي السير الرزاز يؤكد التركيز على مشاريع "مكافحة الفساد" و "الكسب غير المشروع" تصريف أكثر من (100) مليون ليرة سوري خلال اول يومين من ايام افتتاح حدود جابر بعد أين خاشقجي ،، ناشطون يعلقون : أين الجبير ؟؟ | شاهد عمان : هندي يقتل عشيقته السيرلانكية في جريمة بشعة في جبل النظيف إصابة تسعة أشخاص في حادثي سير في محافظتي الزرقاء والكرك | تفاصيل "العناني" : لم افهم حتى الان آلية تسعير المحروقات من قبل الحكومات ! وزير سابق يستعين بمشعوذة "فتاحة" لمعرفة حظه كشف المستقبل .. تفاصيل مصدر حكومي يوضح حقيقة الخبر الذي ادهش سكان العقبة .. تفاصيل وزير الاستثمار: الحكومة جادة بإقامة منطقة حرة أردنية عراقية مشتركة في كل جريمة هناك ضحية وكبش فداء، فكانت التضحية بـ "المسؤول الاستخباراتي" لـسلمان "يا للعار ، لن يرحمكم التاريخ" ،موسى حجازين معلقاً على حادثة خاشقجي محللون : إعادة فتح معبر نصيب جابر خطوة إيجابية اقتصادياً وحذرة سياسياً بشرى سارة للاردنيين من دائرة الاراضي والمساحة .. "تفاصيل" إسرائيل تعلن فشل جهود مصر وقطر للتهدئة مع «حماس» وتبدأ بقصف غزة أمير سعودي يدعو الملك للتنحي وتنصيب هذا الشخص (ِشاهد)
الانتربول والحكومة ....
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام الانتربول والحكومة ..

الانتربول والحكومة ..

08-08-2018 10:40 AM

عندما قرر جلالة الملك محاربة الفساد في الأردن بشكل صارم وفعال أمر رئيس الوزراء باتخاذ الإجراء المناسب بمحاربة الفساد ووقف الشعب الأردني بكامل أطيافه خلف هذا القرار وبالفعل بدأ الحرب على الفساد والفاسدين . وكثير منهم غادروا البلاد بطريقة أو بأخرى وهناك من اختفى تماماً عن الساحة المحلية.

القضية الشهيرة والأخيرة المعروفة باسم الدخان تم تحويلها إلى أمن الدولة ، وعندما بدأ التحقيق الموسع في هذه القضية وثبت تورطهم ، بدأت الحكومة باتخاذ الإجراءات اللازمة ومنها التعميم على الأشخاص المطلوبين من خلال الانتربول لإحضارهم إلى الأردن ومحاكمتهم بالطريقة القانونية المتبعة في الأردن . والملك يقف بكل حزم ضد أي فاسد ولا يستثني أحداً من الفاسدين ، وهذا كان واضح من خلال لقائه برئيس الوزراء والتشديد على ضرورة محاربة الفساد والفاسدين.

وعلى الحكومة أن تكون صارمة في محاربة الفساد لأنه في الأردن لا يوجد احد فوق القانون الكل تحت القانون ، وعليها أن تفتح أي ملف كان من ملفات الفساد ، والحكومة معها الضوء الأخضر والدعم المطلق من جلالة الملك والشعب يقف وراءاها .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع