أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
وفاة طفل غرقا بمسبح في الرمثا الدولار الأميركي يهبط لليوم الرابع على التوالي تامر حسني يفقد صوته على المسرح جنرال إسرائيلي: الملك يعلم عمّا يتحدث بالضبط هل تسرّع رئيس الوزراء عمر الرزاز؟ «معاريف»: «صفقة القرن» ستبصر النور قريباً 11 إصابة بتصادم حافلة ومركبة على تحويلة المحمدية باتجاه معان هذا ما قالته السيدة لولي العهد خلال زيارته لها بالعقبة الرزاز يرد على «صورة» نقل سيارة حكومية لاضحية أردني يضحي بـ "جمل" عن روح صدام حسين عمّان .. وفاة طفل دهساً في أول أيام العيد "الكرملين" ينفي ان تكون تركيا طلبت المساعدة الصفدي يبحث اليوم ملف "أونروا" مع بومبيو في واشنطن 7 الاف عربي تعالجوا في المستشفيات الأردنية في تموز 3 إصابات بحادث صادم في الشوبك حمزة قطان يضيف الميدالية الثانية للأردن في دورة الألعاب الآسيوية مندوبا عن الملك اللواء الحواتمة يشارك في تشييع الشهيد احمد الزعبي الشياب يؤكد استمرارية الوزارة في تقديم الخدمة الصحية في عطلة العيد ترامب يكشف عن شروطه لرفع العقوبات عن روسيا سقوط عدة صواريخ على كابول
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة عودة واحياء الخلافة العثمانية الثانية قريبا...

عودة واحياء الخلافة العثمانية الثانية قريبا بأذن الله

07-08-2018 05:17 PM

                                                          بسم الله الرحمن الرحيم
عودة واحياء الخلافة العثمانية الثانية قريبا بأذن الله

خاص – عيسى محارب العجارمة – خلال مخاطبات تمت بيني وبين الشيخ محمد ناظم الحقاني قدس الله سره ، غمرني بمزيد عناية وثناء على جهودي المخلصة في السنوات الخمسة عشر الأخيرة كمنظر للتيار الصوفي الهاشمي بالأردن والعالم ، مثنيا على مقالاتي في الصحافة الالكترونية الأردنية بخدمة العرش الهاشمي المفدى من الناحية الصوفية ، أي اظهار جانب التصوف في مسيرة الثورة العربية الكبرى وقادتها من بنو هاشم ، وشكرني لمقال خاص يحمل عنوان لمن عرش الشام ؟ منذ اكثر من سبعة سنوات تحدثت فيه بإسهاب عن خلافة الملك عبدالله الثاني للمسلمين وانه وزير سيدنا المهدي المنتظر حسبما ابان بحينة والده الشيخ ناظم الحقاني قدس الله سره ونفعنا ببركته ، وما انا الا ناقل اعلامي وصحفي لهذا الجانب الهام من سيرة التصوف الإسلامي المعاصر اترجم كما اسلفت لحق الهاشميين الروحي الصوفي في قيادة الامة واستمرارا لهذا الدور الخطير وبناء على التفويض المعطى لي من قبل قادة التصوف بالعالم وتركيا وقبرص خاصة فأنني اواصل شرح ما انتدبني الله لتقريب الصورة الذهنية له للعامة والخاصة وكما اذن لي شيخي الحقاني قدس الله سره والمقال التالي منقول عن سماحته دونما تعديل او تبديل لتهيئة الامة للقادم المنتظر فالأمر اخطر من صراع شيعة وسنة وسلفية وصوفية فقد آن الأوان ان يقود التصوف راية الامة تمهيدا لظهور مولانا المهدي المنتظر :-

عودة واحياء الخلافة العثمانية الثانية قريبا باذن الله وظهور السلطان سليم الرابع قبيل ظهور سيدنا المهدي عليه السلام (الجزء الاول) لمولانا الشيخ ناظم الحقاني النقشبندي قدس الله سره واقتباسات من كتب قديمة لعلماء ربانيين كبار يتعلق بهذا الموضوع

اولا : الاسم الكامل للسلطان سليم الرابع ومولده

هو الأمير العثماني سليم فاروق بن نوربرت ليونيل (أرسلان) بن سليم أحمد عربي بن سلطان عبد الحميد الثاني . ولد في فرنسا عام 1971.
ابوه اسمه نوربرت ليونيل (أرسلان) وهو سيد وشريف وابو جده السلطان عبد الحميد الثاني هو سليم أحمد عربي .

ثانيا: صحبة مولانا الشيخ ناظم الحقاني قدس الله سره

تسليم السلطان سليم الرابع الامانات النبوية الشريفة المقدسة لسيدنا الإمام المهدي عليه السلام

سلطان الأولياء مولانا الشيخ محمد ناظم الحقاني النقشبندي قدس الله سره
9 أبريل / نيسان 2011 (ليفكا-قبرص)

مولانا الشيخ ناظم: في ذلك الوقت كنت أقيم في منزله عندما دخل جده كان المنزل مثل هذا من هنا إلى هناك ونفس الشيء أعلاه(مولانا يصف المكان الذي يجلسه به) اولئك الشياطين أسقطته! كان السلطان سليم جالسا على الأريكة هكذا وعلى رأسه الطربوش عندما نظرت اليه ظننت أنه السلطان عبد الحميد الثاني ! كم كان يشبهه و يبدو مثله.

مولانا الشيخ هشام: انه جده الاكبر

مولانا الشيخ ناظم: السلطان عبد الحميد هو جده. أنت تعرف نادين سلطان (عمة السلطان سليم) التي تأتي إلى هنا؟ عينها وأنفها وخصائصها العامة هي نفسها تمامًا مثل العثمانيين. جعلها الله هكذا حتى لا يستطيع الاتراك ان يدعو ويقولوا انهم هم العثمانيين.

مولانا الشيخ هشام: اسمه سليم صورته هنا ، سيدى.

مولانا الشيخ ناظم: ملامح وجهه تظهر القوة لديه السلطة. إذا حاولت أن تمسك يده ، فلن تكون قادرًا على ذلك أنهم عثمانيون وذلك واضح جداً من ملامح الوجه كان طوله متوسطًا ، ولم يكن طويلاً ولا قصيرًا ، مثل السلجوقي. الم تره؟ كيف ينظر.

احد الضيوف: ما شاء الله ، إنه مليء بالحماسة

مولانا الشيخ ناظم: كلهم لديهم نفس الأنف. جميع السلاطين العثمانيين أنوفهم مقوسة وهي علامة على (((أنهم من أهل البيت ))))
كما شرحت في الحديث ، "سوف يؤخذ من سليم." وليس هناك سلالة أخرى في العالم غير العثمانيبن التي تستخدم اسم سليم.

مولانا الشيخ هشام: سيدي وقد ذكرت هذه الامر منذ 40 سنة ، أن سلطان سليم سيحكم , أتذكر أنك كنت تقول الشيء نفسه في بيروت.

مولانا الشيخ ناظم: "سيأتي سليم وسوف يؤخذ من سليم". إنه السلطان سليم!

مولانا الشيخ هشام: كما سمعنا انه كان في واحة في لبنان

مولانا الشيخ ناظم: لا ، هم أحفاده

مولانا الشيخ هشام: لقد زاروك نحن محبون لهم كثيرا

مولانا الشيخ ناظم: نحن جئنا وزرناهم ثم غادرنا

مولانا الشيخ هشام: قلت أن سليم سيأتي كحاكم. الله أكبر ، سليم! سبحان الله.

مولانا الشيخ ناظم: ما شاء الله ، ذاكرته الطيبة.

مولانا الشيخ هشام: كنت معك.

مولانا الشيخ ناظم: إنه الان جاهز. سوف يعود السلطان الذي كان في المنفى مرة أخرى إلى اسطنبول ، كما تم الشرح في الحديث الشريف ، في ((كتاب الجامع الصغير شرح العزيزية )). أين وضعوا هذا الكتاب؟ التفسير في شرح العزيزية كان لشيء آخر ولكن في هذا ذكر أن السلطان في ذلك الوقت سوف يضعف، ثم بعد ذلك سيغادر إلى البحر إلى اسطنبول ويعود بصحبة السلطان سليم الاول وأنه سوف يستلم الامانات المقدسة المقدسة من الخليفة أبي الفاتح في مصر الخليفة العباسي.

وقد سلم الخليفة العباسي للسلطان سليم الاول مفاتيح الكعبة المميزة والامانات النبوية المقدسة. بعد معرفته لشرح هذا الحديث ، جاء السلطان سليم الاول بالخليفة العباسي مباشرة إلى اسطنبول.

ولمدة 420 عاما ، ليلا ونهارا ، رتبت تلاوة القرآن الكريم في هذا المقام. لمدة 24 ساعة ، كان هنالك 24 قارئ للقران الكريم يتلونه هناك حتى جاء هؤلاء الشياطين ومنعهم جبار الاتراك (كمال اتاتورك)

. وذكر هنا في الشرح أن السلطان سليم سيستلم هذه الامانات المقدسة في( قصر توب كابي) ثم ياتي وياخذها سليم اخر يظهر في اخر الزمان ويسلم الامانات الت استلمها جده الى صاحب الزمان سيدنا الإمام المهدي عليه السلام . لا أحد يقدر ان يتغلب عليه! سوف يقوم السلطان سليم بتسليم الامانات المقدسة إلى صاحب الزمان. ( وبعد بضعة أشهر ، في السنة السابعة سيخرج المسيح الدجال. هذا حديث (...)

أصر جبار الأتراك (كمال اتاتورك) ومن معه وقتا على دخول المقام الذي تحفظ فيه الامانات النبوية المقدسة "وقالوا ماذا يوجد هنا؟!" قال الموظفون لهم هنا يتم الحفاظ على الامانات المقدسة.
"وقالوا ما الذي يوجد خلف هذا الباب؟" قال الموظفون : "هناك بعض الصناديق التي يجب حمايتها من المستحيل ان يدخل اي شخص ". قالوا : "سنقوم بالتبول عليها, نحن عندنا مسؤولية! "عندها مشوا اول خطوة في الخطوة الثانية ، تمت مهاجمة وجوههم وهربوا. هناك مجموعة من الجن بين الادميين تحمي هذه الامانات المقدسة . و مثل الاطفال بدأوا بالنحيب والبكاء . وقد سحبوا احدهم من هناك.كان مشلولا حيث ان فمه وصل إلى أذنه (ضربة وصفعة جن)

قال من حوله: "ماذا سنفعل الآن كيف سنعالجه ؟" قال الطبيب: "هذا ليس من مجالنا ولا اختصاصنا قالوا اتصلوا بشخص يفهم في الأشياء. بحثوا ووجدوا احد الدراويش وبعد ان شرحوا الوضع له ، قال لهم : "دعني أذهب وألقي نظرة". وصل ورأى الرجل ملقى هناك على الأرض. على الفور خلع حذائه وضربه في وجهه! مع ضربة واحدة تم تقويم وجهه! (مولانا يضحك )

(مولانا الشيخ ناظم يكرر الحادث بمزيد من التفاصيل)

لقد انهار الرجل الذي ضرب من الجن على الأرض. كان فمه مشوهاً . استمر في الإصرار على ان يرى رئيسه( كمال اتاتورك) الصناديق التي تحوي الامانات المقدسة. ولكن على الرغم من أنهم حذروه عدة مرات من عدم الدخول ، إلا أنه ظل يقول: "أوه! سأذهب. "وأخيرا ، فتحوا له الباب : مشى الخطوة الأولى ، والخطوة الثانية ، وجاءته عندها صفعة! واحد من الجن في الطابق السفلي صفعه. (مولانا يمثل الصفعة ويقول جييييريا)

عندها صعدوا الدرج وهم يصرخون . نظروا ورأوا أن الرجل فمه قد اصبح عند أذنه. صاحوا: "اتصلوا بطبيب!" اي الطبيب؟ لا يوجد شيء يمكن أن يفعله الطبيب لذلك فقد ضربه الحراس من الجن في الطابق السفلي وأصبح مشلولا! " كان يصيح من الالم و يخور كان خواره مثل الثور. في النهاية أحضروا الدرويش . حيث خلع الدرويش حذائه وضربه في وجه الرجل عندها عاد فم الرجل إلى وضعه الطبيعي.

انه امر مهم جدًا ! فسبب هذه الحماية للمقام وللمقدسات التي بداخلها لان السلطان سليم سوف يأتي وياخذ الامانات المقدسة ثم عندما يأتي سيدنا الامام المهدي عليه السلام سيسلمها له باليد . سيتقلد السلطان سليم سيفه في مسجد السلطان أيوب (وهو طقس يؤدى في كل مرة يصعد فيها سلطان عثماني جديد الى العرش). هم الآن يحضرون له الملابس الملكية. قلت لهم: "هناك إذن! هناك إذن! "يا ربي حقٌ! يا ربي حقٌ! اجعلنا نتطلع إلى رؤية مجد الإسلام وحماسه! الفاتحة

مولانا الشيخ هشام: مولانا إن شاء الله عندما يأتي العثمانيون ، هل سيلبسون العمائم ام الطربوش ؟

مولانا الشيخ ناظم: الاثنان العمائم والطربوش , معظمهم سوف يرتدون الطربوش.

ثالثا : ماجاء في كتاب (( الدرر الحسان في فضائل آل عثمان))

تأليف العلامة المحقق الشيخ عبدا لقادر توفيق الشلبي الطرابلسي

أرجو منكم التركيز على ماسيأتي والتمعن فيه بحرص

.يقول المؤلف:صفحة 96

ومن فضائل سلاطين آل عثمان أن أعاظم العلماء الكاملين وأكابر الأولياء العارفين قد باهوا برفعتهم الجوزاء ورقموا على صفحات العصور لهم آيات الحمد والثناء ونوهوا بعظيم شأنهم وبُشروا قبل وجودهم بظهور سلطانهم.

هذا الإمام الكبير والعارف القطب الشهير سيدي محيي الدين بن عربي المتوفى سنة 638هـ قدس الله روحه ونور ضريحه

قد امتن الله عليه وأطلعه على شؤون دولتهم العلية وما تؤول إليه وفق تصاريف المقادير الإلهية فألف قبل ظهورهم في ذلك رسالة , وأي رسالة ! هي لبدر فضائلهم هالة

سماها :((الشجرة النعمانية في الدولة العثمانية))

لكنها برمز منطبقة على القواعد الجفرية الشهيرة لدى اهل السريرة .وقد أثنى فيها على الدولة العلية ورمز الى انها آخر دولة من الدول الاسلامية


((((((بختام مدة السين الهمام, يكون ظهور المهدي الإمام.)))))))

وهذا الإمام يحيى بن عقب (معلم السبطين مولانا الحسن والحسين عليهما السلام ) قد نوه برفعة هذه الدولة قبل ظهورها وخلد في كتاب (((شرح الدائرة))) جميل ذكرها , وبشر بأنها ستبقى الى آخر الزمان , ويكون لها عظيم الرفعة والشأن ,وهذا من باب الإخبار لبعض المغيبات وهو جائز حيث كان بإطلاع الله تعالى , فافهم

وفي صفحة 97

وهذا مجدد معالم الطريقة ومشيد اركان الشريعة والحقيقة سيدي مصطفى البكري ألصديقي , قال في شرحه على(القصيدة المنفرجة)

ما نصه :وفي (شرح الشجرة) للصلاح الصفدي نقلا عن (شرح الدائرة)للإمام يحيى بن عقب :

إن اصلح الدول بعد الصحابة هي الدولة العثمانية,فإنها مذكورة في كتب الاسرار الجفرية بإشارة الآية الشريفة القرآنية,((وَلَقَدْ كَتَبْنَا فِي الزَّبُورِ مِنْ بَعْدِ الذِّكْرِ أَنَّ الْأَرْضَ يَرِثُهَا عِبَادِيَ الصَّالِحُونَ)) {الأنبياء الآية 105 } , فإنهم اصلحوا انقياد للشرع , وستظهر لهم دولة عظيمة ويملكون ديار العرب الى تخوم المغرب ,

(((((تستمر دولتهم الى قيام الختم القائم منهم إذ ذاك حرف السين صاحب التمكين, كما أن اتساع دولتهم على يد حرف السين نعته {{الفاتح للآفاق بإن الملك الخلاق}} فتأمل ما بين السين الى السين من الحوادث والسنين ترى العجب العجاب والله الهادي الى الصواب))))))

رابعا : نذكر ماجاء في كتاب(( ينابيع المودة لذوي القربى للشيخ سليمان بن ابراهيم القندوزي الحنفي الحسيني الصوفي)) نقلا عما قاله مولانا الشيخ محي الدين بن عربي قدس الله سره عن دمار روسيا وسقوطها وبما قد ذكره رمزاً واشارة للسلطان سليم الرابع فيقول:

اما الروس فطالعها منحوس وعسكرها منكوس يصيبه الندم بعد استيلائه على العجم وتحل به داهيتان(مصيبتان):

الاولى: بنواحي ملكه جيث يعجز عن تسكينها وتأمنيها

الثانية: أمراض متتابعات تخسره اموالاً ونفوساً وتطمع في دولته الجرمن(المانيا) والنمسا وتضره تركيا وقفقاسيا ولكل طائر ان يقع ولكل صعود نزول وبدأ تشتته من سين ولام وجيم وميم ونون (اشارة لاشخاص لهم دور في اسقاط روسيا) إلى ان قال دار الظالم خراب ولو بعد حين

وهنا المهم) : ثم يذكر ويقول: قم يا سين (السلطان سليم الرابع )

واخطب يا لام (اشارة لسيدنا جبريل عليه السلام عندما يصيح في اهل الارض في ليلة الجمعة من النصف من رمضان ويليها نداء سيدنا جبريل باسم سيدنا المهدي عليه السلام بانه خليفة الله

واحكم ياميم واجمع المسلمين (سيدنا محمد المهدي عليه السلام) انتهى كلام الشيخ محي الدين قدس الله سره

وان شاء الله نكمل مابدأنا في الجزء الثاني وهذه المرة من مولانا محمد عادل الحقاني الابن البكر لمولانا الشيخ ناظم قدس الله سرهما وخليفته في الطريقة النقشبندية الحقانية

رابط صحبة تسليم الامانات المقدسة من سلطان سليم لسيدنا المهدي عليه السلام

https://sufilive.com/Sultan-Selim-Will-Deliver-the-Trusts-t…

رابط صحبة الثوب الملكي للسلطان سليم الرابع ((المترجمة للعربي))

https://www.alhaqqani.com/-ال&#…

فيديو صحبة الثوب الملكي للسلطان سليم الرابع ((باللغة التركية))

https://sufilive.com/Royal-Clothing-Hand-Crafted-for-the-Co…

ومن الله التوفيق والصلاة والسلام على سيدنا محمد واله وصحبه والحمدلله رب العالمين

وفي الختام لا تعارض بين عودة الخلافة العثمانية وان يكون الملك عبدالله الثاني خليفة للمسلمين لأنه وزير المهدي حسبما رواني الشيخ محمد ناظم الحقاني قدس الله سره انا العبد الفقير لله عيسى المحارب منظر التيار الصوفي الهاشمي ، اللهم لا تجعلها صرخة في واد ولا نفخة في رماد .
0797460012





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع