أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
50 شاحنة أردنیة تستعد لدخول العراق مطلع الأسبوع المقبل مدعوون لمقابلات شخصية في مختلف الوزارات - أسماء من الزرقاء .. أربعة رسائل في تصريحات الملك "الكرامة" .. أيام خالدة لا تنسى ورجال خلّدوا التاريخ شاهد بالفيديو .. الملك: عمري ما رح أغير موقفي بالنسبة للقدس، هذا خط أحمر، وبعرف الشعب معي "سأرتكب مذبحة" .. سائق يرهب أطفالا ويشعل حافلة مدرسية اربد .. اولياء أمور طلبة مدرسة أساسية يحتجون على نقلهم لمدرسة ثانوية المجالي يستهجن رفض العيسوي ارسال طائرة لنقل مواطن أصيب بجلطة دماغية في السعودية الملك وولي العهد يتلقيان برقيات تهنئة بالذكرى الحادية والخمسين لمعركة الكرامة الخالدة أخفت إسلامها 20 عامًا .. قائدة شرطة “نيوزيلندا” باكية: أنا مسلمة وأفتخر بديني كتاب يكشف ملامح صفقة القرن .. هكذا حضر الأردن استشهاد مواطن برصاص الاحتلال ببيت لحم والد احد ضحايا حادثة البحر الميت: ريع مباراة المنتخب السعودي التي أقيمت في الاردن خصصت لأسر الضحايا ولم نرى منها شيئاً ترامب: سنقضي على آخر معاقل تنظيم “داعش” في سوريا هذه الليلة بالصور .. اصابة ثلاثيني بعيار ناري وتحطيم مركبات اثر مشاجرة بالمدينة الصناعية في اربد الضريبة تبدأ بصرف "الرديات" والأولوية للموظفين راقصة لبنانية تحيي حفلا حاشدا في عمّان بالوثائق: معلمون يؤكدون اعلان نتائج نقابتهم في اربد بشكل مغاير عن محضر لجنة الفرز الرسمي النائب خليل عطية يرثى الشهيد أبو ليلى تعيين حكمت ابو الفول أمينا عاما لوزارة الصحة
" كلام جرايد "

" كلام جرايد "

04-08-2018 08:21 PM

تشير الدراسات التي تناولت الاشاعة من حيث المفهوم والمكون ؛ الى ضرورة تحقق الاهمية والغموض معا كي نقول ان هذه اشاعة . وتاريخيا ظهرت الاشاعة من قدم الانسان ، وتطورت اساليبها بتطور وسائل الاتصال تاريخيا ، وهذا التطور اتخذ اسباب رئيسة ربطت بين تطور وسائل الاتصال اما نتيجة حاجة مجتمع أم نتيجة حاجة أنظمة سياسية ، وهذان السببان من خلالهما يمكن الحكم على الاعلام وعلاقته مع تلك الانظمة وبالتالي في مدى تحقق مكونات الاشاعة.


ومما سبق نجد ان مكونات الاشاعة كانت متحققة في فترات زمنية طويلة بالاستناد الى تطور تلك الوسائل ، وخصوصا عدم قدرة هذه الوسائل عبور الحدود الجغرافية باستثناء الراديو ، وهي وسيلة الاتصال التي سيطرة على نشر الاشاعة . واليوم وفي زمن حتمية تطور وسائل الاتصال ، وكان وظهور الانترنت كوسيلة اتصال وسهولة التعامل مع المحتوى من قبل الافراد ؛ قد ادى الى فقدان الاشاعة لمكونها الرئيس والمتمثل " بالغموض" ، وكنتيجة لذلك نجد ان ما يقال في وقتنا الحالي عن ان هناك اشاعة ، هو في الحقيقة قراءة للتاريخ من قفاه .


وذلك لان ما يحدث هو تلاعب بالحقائق من حيث اولوية الترتيب ، ويتم بناءها على تنبوءات قد تستند للصح او الخطأ ، وهي بالتالي كونها بنيت على حقيقة يسهل التحقق منها كحقائق بوجود وسيلة الانترنت ، ويبقى التنبوء الشيء الوحيد الخاضع للقياس من حيث مدى صحته من عدمها .


وللخروج بحقيقة ما حدث خلال الاسبوع الماضي ورحلة الملك العامة والخاصة ، تم الاستناد الى حقيقة انه خارج الوطن ، واضيف تنبوءات من هنا وهناك وخرجنا بمفهوم اعلامي جديد خارج مفهوم الاشاعة التقليدي ، وانتهت القصة بمجرد عودة الملك ، وهذه الحقائق لابد طرحها بقوة ودون وجل او خوف من كسر التقليدي من المفاهيم والابتعاد عن كلام الجرايد .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع