أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
السعودية تستنكر التدخل في شؤونها من قبل مجلس الشيوخ الامريكي انخفاض على درجات الحرارة وامطار الاثنين - تحذيرات الرئيس السوداني يزور سوريا - صور الإحتلال يعتقل المواطنة الأردنية والأسيرة المحررة خولة الزيتاوي تعرف على أكثر مرض يسبب الوفاة في الاردن ! بيانات رسمية : 330 خمارة في الاردن النواب يحيل ملف اسهم ميقاتي في الملكية الاردنية إلى مكافحة الفساد قناة فرنسية تحجب كلمة "ارحل" من لوحة حملها أحد محتجي "السترات الصفراء" جثة فتاة داخل منزل في ماركا والأمن في المكان كناكرية : لا يوجد بند لـ "زيادة الإيرادات" في موازنة العام المقبل الصحة : التعيينات ستشمل 400 طبيب مطلع 2019 .. والخدمة المدنية : لم نتلقّ شيئا العجارمة : قانون العفو العام يشمل كل مقيم على أراضي الدولة الأردنيّة لهذا السبب وبالصور .. وزير العمل يوعز بفتح ابواب مديرية عمل السلط ليلاً مصدر تربوي: لا علاقة لوزارة التربية بتأليف المناهج .. والمركز الوطني مسؤول عن تشكيل اللجان الغاء ترخيص بنك في الأردن توزيع شيكات نقدية للفقراء في الاردن من رابطة العالم الاسلامي انقطاع التيار الكهربائي عن عدد من المناطق في عجلون إليسا من الأردن ( الرجل بيكملني وما عندي مشكلة أتبنى ولد) إليسا تكشف: ذلك الجزء من جسدي سبب لي أزمات كبيرة السعودية تجدول 19 قرضا مستحقا على الأردن بقيمة 114 مليون دولار
الصفحة الرئيسية شؤون برلمانية النائب الطراونة للحكومة : الثلاثون اسما لا تعني...

النائب الطراونة للحكومة : الثلاثون اسما لا تعني شيئا

النائب الطراونة للحكومة : الثلاثون اسما لا تعني شيئا

30-07-2018 01:53 AM

زاد الاردن الاخباري -

دعا النائب مصلح الطراونة الحكومة للاطاحة بمن أسماهم "الرؤوس الكبيرة" في قضية مصنع الدخان المزوّر، وعدم التوقف عند الثلاثين اسما "التي لا تعني شيئا في القضية".
وقال الطراونة إن هذه مرحلة مفصلية في تاريخ الدولة الأردنية؛ فإما اعادة الثقة للمؤسسات الرسمية أو المضيّ نحو مرحلة "لا يتوقّع أحد نتائجها"، وذلك لكون المواطن الأردني لن يقبل أي نتائج "ترقيعية" وغير سليمة في هذه القضية.
وكشف الطراونة عن مضايقات أصبحت مصانع الدخان المرخصة تتعرض لها باتهامها أنها "كانت السبب في كشف المصانع غير المرخصة في المملكة"، مشيرا إلى أن ايرادات خزينة الدولة سترتفع خلال الفترة المقبلة بنحو 1.3 مليار دينار إذا ما استمرت الأمور تسير بهذه الوتيرة، ولن تحتاج الحكومة إلى فرض مزيد من الضرائب بحجة عدم وجود ايرادات.
وطالب الحكومة بتفعيل مكافحة التهرب الضريبي أسوة بمكافحة التهرب الجمركي "وذلك إذا أرادت أن تعيد العربة إلى مسارها الصحيح، واعادة مسار الدولة إلى سابق عهده".





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع