أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ولاية الفايز تنتهي بعد 4 أيام .. ماذا يعني ذلك؟ ما مصير ملاحظات المواطنين بشأن قانون الضريبة ؟ الرمثا .. العثور على جثة خمسيني في منزله وفاة شخص وإصابة آخر إثر حادث تصادم في الزرقاء تونس .. ارتفاع عدد ضحايا الفيضانات إلى 5 أشخاص المعشر يؤكد أن الحكومة ستأخذ الملاحظات في النسخة المعدلة لقانون الضريبة اتفاقية لتزويد أسر فقيرة بوحدات إنارة موفرة للطاقة دراسة: الأردنيون من أقل الشعوب كسلًا في العالم الاتصالات تضبط (46) ألف شريحة اتصالات مخالفة أعمال شغب وحرق منزل أثناء مداهمة أمنية في بلدة المشارع الرزاز يؤكد الحاجة الى بناء تكتل اقتصادي مبني على التكامل بين الاردن ومصر والعراق محلل سياسي أمريكي: الملك عبد الله الثاني رجل سلام وشعاع أمل في وقت عصيب مصدر رسمي: الحوار الوطني حول القوانين السياسية قريباً دخان كثيف في سماء عمان بسبب حريق منزل 4 مطلوبين بحادثة الاعتداء على سيارة بالمفرق يسلمون أنفسهم اعتماد البطاقة التعريفية لابناء الاردنيات وثيقة رسمية "النواب" يمنع إعادة تعيين المعتلين في أي وظيفة حتى الوزراء روسيا تحمل اسرائيل المسؤولية الكاملة عن اسقاط طائرتها بسوريا رئيس بلدية الجيزة اشترى سيارة 2018 بـ 65 ألفا من حساب البلدية وسجلها باسمه الحبس لمتهم ساعد شقيقه على ضرب شقيقهما المريض
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة الخارجية الفلسطينية: إدارة ترمب ترعى التهويد...

الخارجية الفلسطينية: إدارة ترمب ترعى التهويد والتوسع الاستيطاني

الخارجية الفلسطينية: إدارة ترمب ترعى التهويد والتوسع الاستيطاني

05-07-2018 03:56 PM

زاد الاردن الاخباري -

قالت وزارة الخارجية الفلسطينية، إن الانحياز الأميركي الأعمى للاحتلال وسياساته شرع الأبواب أمام الائتلاف اليميني الحاكم في "إسرائيل" لـ "نفض الغبار" عن جميع المخططات الاستعمارية التوسعية والبدء بتنفيذها بالجملة في الأرض الفلسطينية المحتلة عامة والقدس بشكل خاص.


وأشارت الخارجية الفلسطينية بهذا الخصوص، في بيان صادر عنها اليوم الخميس، الى أن المخططات الاستعمارية التوسعية التي يجري تنفيذها على الأرض الفلسطينية، هي محاولة لخلق واقع جديد تُصبح فيه أية مقترحات لحلول سياسية للصراع غير واقعية ومجرد سراب وأوهام، وهو ما يؤدي الى تقويض فرص تحقيق السلام على أساس حل الدولتين.

وطالبت الوزارة مجلس الأمن الدولي والدول التي تدعي الحرص على السلام وحل الدولتين سرعة التحرك لوقف هذا المخطط وغيره من المخططات الاستيطانية الهادفة الى تكريس الاحتلال واطالة أمده، واتخاذ الإجراءات القانونية الدولية الكفيلة بكبح جماح الآلة الاستيطانية الاستعمارية التوسعية التي تنهش جسد دولة فلسطين، وتدفن يومياً قرارات الشرعية الدولية.

وأكدت الوزارة أن عدم محاسبة "إسرائيل" ومعاقبتها على جرائمها وانتهاكاتها للقانون الدولي واتفاقيات جنيف، وانقلابها المستمر والممنهج على الاتفاقيات الموقعة يُشجعها على التمادي في تغيير الواقع القانوني والتاريخي للأرض الفلسطينية المحتلة تحت مظلة الانحياز والرعاية الأمريكية للاحتلال.

وفي السياق، أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية بأشد العبارات مصادقة ما تسمى (لجنة الداخلية وجودة البيئة) التابعة للكنيست "الإسرائيلي" أمس على مشروع قانون يسمح بالبناء في ما يسمى (الحدائق الوطنية) بالقدس المحتلة، وهي خطوة تجري للمرة الأولى منذ أكثر من 40 عاماً.


وقالت إن ذلك يفضح من جديد النوايا المبيتة للاحتلال وأساليبه في سرقة الأرض الفلسطينية منذ احتلال المدينة تحت شعارات مختلفة سواء (حدائق وطنية) أو (محميات طبيعية) أو (مناطق للاستخدام العام) أو (مناطق مخصصة لأغراض عسكرية)، جميعها تخصص في النهاية لأغراض التوسع الاستيطاني، حيث من المتوقع أن يسمح مشروع هذا القانون لجمعية (العاد) الاستيطانية ببناء عشرات الوحدات الاستيطانية وإقامة مستوطنة جديدة على أراضي بلدة سلوان، في اطار مخططات تهويد الأحياء والبلدات الفلسطينية الواقعة جنوب المسجد الأقصى، بما يحول دون التوسع الأفقي والنمو السكاني الديمغرافي الفلسطيني في القدس المحتلة.


في حال دخول هذا المخطط حيز التنفيذ، فإن ما يمكن وصفه بـ "أخطبوط استيطاني" سيوجه أذرعه الى قلب البلدات والأحياء الفلسطينية في القدس بشكل يؤدي الى تفتيتها وفصلها عن بعضها البعض وتحويلها الى جزر في محيط استيطاني تهويدي.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع