أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
طقس العرب : اشتداد هطول الثلوج خلال الساعات القادمة 4 إصابات في حادث تصادم بين مركبتين في البادية الشمالية تعطيل دوام الوزارات والدّوائر الرسميّة والمؤسّسات والهيئات العامّة .. الخميس ماذا فعلت الاحوال الجوية بإحدى كازيات المناصير (فيديو) وزير الاشغال " فلاح العموش" يتفقد غرف العمليات في عجلون والجنيد شاهد بالصور .. ماذا فعل نشامى أمن الجسور مع أيتام فلسطينيين عمان بالفيديوهات : تجدد الثلوج الليلة وتكون كثيفة على فترات بمشيئة الله "المالية النيابية": لا صحة لبيع 1200 دونم من الاراضي الشاطئية في العقبة غموض يحوم حول اختفاء رسائل واتس آب! بالفيديو والصور .. مدير الامن العام في جولة تفقدية لنشامى الامن العام في الميدان الامن يحذر المواطنين من استخدام مركباتهم .. ويعلن عن الطرق المغلقة بسبب تراكم الثلوج الملك : مطرنا برحمة الله وبرزق الله وبفضل الله ( صورة ) النائب الخوالدة تنفي الحجز على أموالها وتورطها بقضية مطيع وفاة معتمر أردني وإصابة أربعة آخرين بحادث تدهور حافلة في السعودية أسماء - الإمارات تمنح علماء أردنيين تأشيرات إقامة طويلة الأمد الملك يتلقى اتصالا من العاهل المغربي بدء جولة محادثات بين الأطراف اليمنية في الأردن إصابة اثنين من عمال شركة الكهرباء بصعقة كهربائية في عجلون الامانة : 135 آلية مخصصة للتعامل مع الثلوج على 36 مسار انقطاع الكهرباء في مأدبا والامن يغلق طريق وادي عربة
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة الصفدي: القدس الشرقية أرض محتلة يجب أن تتحرر

الصفدي: القدس الشرقية أرض محتلة يجب أن تتحرر

الصفدي: القدس الشرقية أرض محتلة يجب أن تتحرر

15-05-2018 09:35 PM

زاد الاردن الاخباري -

أكد وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي أن الاحتلال هو أساس كل الشر في المنطقة ومصدر الصراع وسبب العنف الذي سينفجر بشكل أكبر إن لم يحصل الفلسطينيون على حقهم في الحرية والدولة على ترابهم الوطني وعاصمتها القدس الشرقية.

وشدد الصفدي في مقابلة مع محطة "سي إن إن‘‘ التلفزيونية اليوم على ان القدس الشرقية أرض فلسطينية محتلة يجب أن تتحرر من الاحتلال والقهر وتكون عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران ١٩٦٧ من أجل أن يتحقق السلام الشامل والدائم.

ودان الصفدي "العدوان اللاإنساني واللاقانوي غير المبرر" ضد المدنيين الأبرياء الذين تظاهروا ضد الاحتلال في قطاع غزة أمس، والذي ينذر بتدهور أسوأ للأوضاع ما لم ينتهي الاحتلال ويحصل الفلسطينيون على حقهم في الحرية والدولة.

وقال "ابدأ بتقديم أحر التعازي بضحايا العدوان الإسرائيلي اللاإنساني واللاأخلاقي غير المبرر ضد مدنيين أبرياء تظاهروا ضد الاحتلال. "

واكد وزير الخارجية في رد على سؤال حول السبب الذي يجعل من نقل السفارة الأميركية للقدس عاملا مقوضا للسلام "إن القدس قضية حساسة جدا وإن الشرعية الدولية تعتبر القدس قضية من قضايا الوضع النهائي يقرر مصيرها بالتفاوض المباشر وفق القانون الدولي الذي يعتبر القدس الشرقية أرضا محتلة يجب أن تكون عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وأضاف "لذلك عندما يقرر مصير القدس المقدسة عند المسلمين والمسيحيين واليهود خارج خطة لتحقيق السلام الشامل الذي نريده جميعا فإن ذلك يبعث الرسالة الخاطئة حول التزام المجتمع الدولي إنهاء الاحتلال وإنصاف الشعب الفلسطيني وتلبية حقه الإنساني الأساسي في الحرية والاستقلال."

وقال وزير الخارجية علينا جميعا أن ندرك أن الاحتلال هو أساس كل الشر. والسلام لا يبنى على حطام التطلعات المشروعة للفلسطينيين، لا يبنى على الدم وعلى العنف. السلام يبنى على تلبية الحق في الكرامة والاستقلال والحريّة. "

وأضاف لذلك فإن اَي خطة للسلام يجب ان تلبي حق الفلسطينيين في الدولة المستقلة.

وأضاف " إنه اذا لم ندرك ان هناك واقع بشع غير مقبول هو الاحتلال الذي يجب أن يزول سنجد أنفسنا في مواجهة المزيد من العنف."

وفِي رد على سؤال حول كيفية اعادة الفلسطينيين إلى طاولة المفاوضات مع الأميركيين قال الصفدي إنَ العرب جميعا ملتزمون السلام وأن ما يطلبه الفلسطينيون هو طرح بناء لحل الصراع على أساس حل الدولتين الذي يشكل السبيل الوحيد لتحقيق السلام.

وقال الصفدي " عشية الذكرى السبعين للنكبة، الظلم الأكبر في العصر الحديث، ترسل إسرائيل الجنود لقتل الأبرياء" بدلا من رسالة سلام.

وقال الصفدي القدس الشرقية ارض محتلة يجب أن يزول الاحتلال والقهر من شوارعها وحواريها" حتى تظل رمزا للسلام.

وأضاف إن جلالة الملك عبدالله الثاني الوصي على المقدسات الاسلامية والمسيحية ما انفك يؤكد أن القدس مفتاح السلام وأنه يجب التعامل مع القدس في إطار حل شامل تكون فيه القدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية.

وفِي رد على سؤال قال الصفدي إن الاْردن ومصر والسعودية وجميع الدول العربية والإسلامية يريدون السلام الشامل والدائم، لكن شرط تحقيق هذا السلام هو نهاية الاحتلال وقيام دولة فلسطين وفق قرارات الشرعية الدولية.

وقال الصفدي إن الصراع سيتفاقم والأوضاع ستتدهور أكثر اذا لم "نوجد الأفق السياسي الذي سيضمن للفلسطينيين حقهم في مستقبل يعيشون فيه كبقية شعوب الأرض بكرامة وحرية ومن دون الاحتلال والقمع. "








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع