أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ابرز تعديلات قانون "معدل الجرائم الإلكترونية" الملكة رانيا تزور جمعية دار الأيتام الأردنية في ماركا - صور وفاة 3 اطفال غرقا في مادبا الجيش السوري يسيطر على دمشق ومحيطها كاملاً للمرة الأولى منذ 6 سنوات مجلس الوزراء يقر "معدل ضريبة الدخل" ويرسله للنواب غداً وفاة و 4 اصابات في حادث تصادم بالبادية الشمالية تفاصيل الحالة الصحية للرئيس الفلسطيني المحكمة الإدارية ترد طعنا لرئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا السابق الأردن يحصل على المركز الثاني في التعليم العالي بالعالم العربي تشكيلات واسعة في وزارة التربية والتعليم .. أسماء السفارة الأميركية: القائم بالأعمال سيعود للأردن قريباً لاستكمال مهمته ترامب: أريد النجاح لكوريا الشمالية لكن بعد توقيع الاتفاق إنجاز كامل الأعمال الخرسانية في مشروع نفق الصحافة نقابة المهندسين تحقق بصحة وجود مخططات هندسية مزورة سيدتان تضربان طبيباً في مستشفى حكومي بالأغوار ​هذه الأطراف متورطة بمحاولة اغتيال أردوغان بالبلقان إيران تتحدى الروس: لا أحد يستطيع إخراجنا من سوريا تراجع الطلب على الخبز منذ بداية رمضان 145905 مشتركين ومشتركات في صيفية التوجيهي المقبلة الأردن يدين قرار بارغواي نقل سفارتها إلى القدس
امه لبست ثوب العار
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة امه لبست ثوب العار

امه لبست ثوب العار

15-05-2018 12:10 PM

أبدأ كلامي بصرخات عالية مدوية تخرج من صدري كأنها لهيب يحرق كل جبار شقي تجبر وتكبر على الضعفاء المظلومين .. .. وأرفع صوتي عالياً لأقول أين هؤلاء الذين بكوا وتباكوا على قتلى ضربات 11 سبتمبر من العربان والمتأسلمين ؟؟؟؟ أين هم من قتلى أطفالنا في سوريا وهم يُذبحون من الوريد إلى الوريد ؟ وأين هم من إغتصاب نساء سورية الحرائر الأطهار ؟ وأين هم من تمزيق أجساد إخواننا رجال سوريا كل يوم ؟؟

كل يوم يمر ونسمع ونرى عشرات القتلى وكأنه برنامج يومي نستفتح به يومنا ثم نمضي في حال سبيلنا !!
ولم نعد نرتعد لحرمة الدماء ولا حرمة قتل الأطفال ولا النساء ولا حول ولا قوة إلا بالله …. ماذا دهاكم يا أمة إنتكست فصار ذبحها أمام أعينها مجرد مقطع للمشاهدة اليومية يمر على العيون والقلوب دون حراك ولا بكاء.
لأن الأمة اصبح لديها هم أكبر من فلسطين ومن العراق لأن الأمة لديها أولوية أهم من دماء المسلمين المراقة في كل مكان نعم الأمة اليوم لديها أولوية كبري لما يسمي بستار اكاديمي الذي يطل علينا بحلته الجديدة وبنفس الغباء والسذاجة يواجه الشباب العربي ستار اكاديمي. عار على العرب .. ان تتلاعب في عقولهم الفارغه قنوات الفتنه .. وكأن لديها الخير اليقين ..ولم يكلفوا انفسهم مشقة ارسال وفد لتقصى الحقائف ..او الاصلاح عملا بما يحض عليه القرآن .. وبعد ذلك يتخدون خطوات اخرى كثيره اذا احسوا ان الامر يحتاج الى ذلك.. عار على العرب التى اكل الصدء اسلحتهم وطائراتهم .. يحركوها الان صوب بلد عربي .. فيما ظل الاقصى السجين يستصرخ عشرات السنين هل من مغيث ..

فلا اذن سمعت ولا عين رأت .. عار على النخب والمثقفين .. الذين اثبتث الايام انهم من الفكر والفطنه فارغين .. فقط بكثرة الكلام متشدقين .. يتحدثون عن الثورية والقومية والشيوعية والبرجوازيه .. ولكنهم سلموا قيادتهم للرجعية عار عليهم وقد حملوا راية مقاومة الصهيونية والاستعمار .. ان ينكسوها ويرفعوا بدلا منها راية التنبله والاستحمار .. اما من يسمون بحركات اسلامية .. الذين يكفرون وينادون بان لديهم الحل اليقين .. باتباع تعاليم رب العالمين .. فقد ظلوا السبيل .. وحادوا عن التنزيل .. وزرعوا الفتنه .. وتكالبوا على السلطه .. بشعارت كاذبه .. ونسوا القرآن .. وسيرة خير من انجبه الزمان .. فلم يعدوا .. ولم يصلحوا .. ولم يسمحوا .. واتخذوا الكافرين اولياءً لهم .. وطربوا وتراقصوا لضرب وتدمير بلد عربي وفتنة اهله .. يبشرون بالخلافه .. وهم غارقون قي التفاهة عار على الشعوب الضاله التائهه التى لم تحركها النخوه والدين .. ولا ما اخبرنا به رب العالمين \" فلم يتبينوا .. فاصابوا قوما بجهاله .. وسيصبحوا على فعلهم نادمين .. لانهم شاركوا في قتل اهلنا في ليبيا على ايدى الصليبيين .. عار يظلل الجميع يتمرغون به .. سيظل يلاحقهم الى يوم الدين .. وسيشهد عليه النبين الامين .. المرسل رحمة للعالمين .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع