أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ابرز تعديلات قانون "معدل الجرائم الإلكترونية" الملكة رانيا تزور جمعية دار الأيتام الأردنية في ماركا - صور وفاة 3 اطفال غرقا في مادبا الجيش السوري يسيطر على دمشق ومحيطها كاملاً للمرة الأولى منذ 6 سنوات مجلس الوزراء يقر "معدل ضريبة الدخل" ويرسله للنواب غداً وفاة و 4 اصابات في حادث تصادم بالبادية الشمالية تفاصيل الحالة الصحية للرئيس الفلسطيني المحكمة الإدارية ترد طعنا لرئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا السابق الأردن يحصل على المركز الثاني في التعليم العالي بالعالم العربي تشكيلات واسعة في وزارة التربية والتعليم .. أسماء السفارة الأميركية: القائم بالأعمال سيعود للأردن قريباً لاستكمال مهمته ترامب: أريد النجاح لكوريا الشمالية لكن بعد توقيع الاتفاق إنجاز كامل الأعمال الخرسانية في مشروع نفق الصحافة نقابة المهندسين تحقق بصحة وجود مخططات هندسية مزورة سيدتان تضربان طبيباً في مستشفى حكومي بالأغوار ​هذه الأطراف متورطة بمحاولة اغتيال أردوغان بالبلقان إيران تتحدى الروس: لا أحد يستطيع إخراجنا من سوريا تراجع الطلب على الخبز منذ بداية رمضان 145905 مشتركين ومشتركات في صيفية التوجيهي المقبلة الأردن يدين قرار بارغواي نقل سفارتها إلى القدس
الزوجة .... والمرأة .... والصاحبة
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة الزوجة .. والمرأة .. والصاحبة

الزوجة .. والمرأة .. والصاحبة

14-05-2018 02:38 PM

دائماًً دستورنا القرآن الكريم وما جاء فيه القرآن الكريم هو مرجعنا الأول والأخير، ومن خلال قراءة القرآن توقفت عند الزوجة والمرأة والصاحبة وبعد البحث عنهم أردت أن اشرح عنهم قليلاً وأبين الفرق بينهم. الزوجة : هي الزوجة التي يكون بينها وبين زوجها توافق تام بالأفكار والدين والمودة وأمور كثيرة متعلقة بالعلاقة الزوجية لتستمر بنجاح، بدلالة الآية : قال تعالى : \"وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنْتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ\". (البقرة: 35) ، من مفهوم الوصف كما جاء في الآية أنها زوجة آدم وليس إمرته وهناك آيات كثيرة على هذا الوصف، طَّبَّعَاً لا ننسى زوجات الرسول عليه الصلاة والسلام.


أما المرآة : فهي عكس الزوجة لا يكون بينها وبين زوجها أي توافق ديني أو اجتماعي وأمور كثيرة من هذا القبيل ، قال تعالى : \"امْرَأَةَ نُوحٍ وَامْرَأَةَ لُوطٍ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَالِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا\" (التحريم : 10) ، وواضح من سياق الآية انه تم وصف امرأة نوح وامرأة لوط وليس زوجة نوح و زوجة لوط ، لم يكونوا على توافق مع أزواجهم بل كانتا مخالفين لهم في العقيدة، طَّبَّعَاً امرأة أبي لهب لم تكن بمثابة الزوجة بل كانت امرأته .

أما الصاحبة : فهي التي تكون معه في يوم القيامة وتنقطع العلاقة بينهما تماماً فتصبح الصاحبة ، قال تعالى : \"يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ * وَأُمِّهِ وَأَبِيهِ * وَصَاحِبَتِهِ وَبَنِيهِ\". (عبس : 34-36) . وهذا الوصف ليوم القيامة كما هو واضح ومفهوم يفر المرء من صاحبته وبنيه، وفي هذا اليوم لم يكن بينهم أي توافق جسدي أو فكري كما كان في الحياة الدنيا ففي هذه الحالة تصبح صاحبة حتى ولو كانت زوجة في الدنيا ، والله اعلم.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع