أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
وفد من مجلس نقابة المحامين إلى دمشق الخميس "الضريبة" يستثنى تكنولوجيا المعلومات من الزيادة احباط تهريب شحنة هواتف مخصصة للاسرى في سجون الاحتلال توجه لمنح الجنسية لأصحاب المشاريع القائمة مليار دولار مساعدات للمملكة في 9 أشهر "السلطة" تنفي توزيع أراض على سكان العقبة تحقيق بتحويلات المرضى من مستشفيات حكومية الى خاصة .. وتجاوزات بـ 2.5 مليون لأطباء غسيل كلى اعلان هام صادر عن ديوان الخدمة المدنية لتعيين موظفين - أسماء الناجحون في الامتحان التنافسي في مختلف التخصصات - اسماء تهديد باسم عوض الله بالقتل إحصائيات اعداد المسافرين بين الاردن وسوريا لليوم الثاني بالفيديو .. الملكة رانيا : يا ريت المسؤولين يقتدوا بسيدنا ويتبعوا اسلوبه في الحياة جدل في نبض البلد حول استعادة أراضي الغُمر والباقورة .. سحب لقب ’ملكة جمال الأرض’ من اللبنانية ’عكر’ بعد نشر صورة تجمعها مع نظيرتها الإسرائيلية الطراونة: مناقشة "ضريبة الدخل" أول نوفمبر .. ولن نخذل الشعب سفارة مصر في الاْردن تناشد مواطنيها استخراج تصاريح عمل ووثيقة تأمين ضد الحوادث ترامب : ولي العهد السعودي ينكر اي معرفة بما حدث بقنصلية بلاده في تركيا عملية قتل خاشقجي تمت امام القنصل والكشف عن المسؤول عن تقطيع جثة خاشقجي بعد قتله! العمل بالتوقيت الشتوي يوم الجمعة بتأخير عقارب الساعة ستين دقيقة القبض على شخصين أقدما على قتل شخص ثمانيني بالاشتراك في مادبا
مياة بالزرقاء بح
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام مياة بالزرقاء بح

مياة بالزرقاء بح

07-05-2018 08:49 PM

لا نفهم أسباب ضعف المية بالزرقاء بعد أن تم حفر شوارع وممرات الزرقاء لمدة أربع سنوات بحجة تجديد شبكة المية للأفضل.
كان أبناء الزرقاء ضحايا للغبار والتراب والحفر التي دمرت السيارات والأرزاق وتسبب بنزيف راتب الشعب لسكان الزرقاء وكان صبرهم أن الجهود من أجل تحسين مستوى المية للمواطن..
وها نحن اليوم نعود للبداية المياة مجرد خيط لا تصل للخزان وهي يدوب تنزل على الخزان الأرضي ليتم السحب بواسطة الماتور لشفط لسطح..
يعني يوم موعد دور الحي يتم تشكيل فريق للسهرة لشفط المية التي تستهلك كهرباء بضرائب قصة مدوزنة لشفط ما تبقى من راتب المواطن أو من تقاعد الضمان المصاب بالجفاف ..
ولا نزال نذكر سنوات الشركة التي بحق كان دورها تدمير شوارع الزرقاء وسكان الزرقاء من طبقة الصابرين جند وعمال وخلال سنوات الحفر كان صبرهم صمت وانتظار لعل بعد الصبر مية تصل بدون معاناة لكن ما هو حاصل مجرد سراب والحقيقة هي مرمطة المواطن بالمية مقابل حشو وافدين ومهجرين حتى أصبح الزرقاء علية كبريت...
من هو المسؤول وكيف لنا محاسبتة وهل لنا تعويض عن سنوات العجاف مع الفاتورة تصل برقم مزدوج والمواطن بدفع ورغم ذلك الشركة لا تتعامل مع أبناء الزرقاء باحترام وتعتمد قطع المياة من خلال الضخ الخفيف مقابل فاتورة بأرقام فلكية...
ننتظر تحرك من النواب ومجلس المحافظة وكافة القوى الشعبية والإعلام ولا نرغب بزج الأحزاب فهي مشغولة بقضايا الأسعار والأجور والضرائب...
لمين نشكي والمياه لا تصل وربما السيد الحاكم الإداري لا يعلم لوجود مجلس محافظة.يتابع معاناة المواطن .
ننتظر لعل الايام القادمة تحمل رياح التغير في معاملة أبناء الزرقاء وحقهم بالعيش الكريم من علاج وغذاء ومية
وهذا ابسط حقوق المواطن.
شوية مية بدون سهرة لليلة وشفط طوال الليل وهذا هو الهدر لطافة أو هي الفاتورة تكفي برقم أصبح مزعج ومرهق
والمسؤول بحالة سبات...
اللهم اشهد عليهم من خان القسم خان الوطن.
حمى الله مملكتنا وقيادتنا
كاتب شعبي محمد الهياجته.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع