أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بالتفاصيل .. رئيس الوزراء د.عمر الرزاز في مستشفى الاسراء سياسيون: حديث الملك تضمن رسالتين واحدة لجهات تمارس ضغوطا وثانية للأردنيين بومبيو: صفقة القرن على الأبواب .. ونريد حياة كريمة للفلسطينيين وزيرة التنمية : 5669 سيدة مطلوبات للتنفيذ القضائي بسبب ذمم مالية باقل من الف دينار اشتباك عاصف بين سمير الرفاعي وصبري ربيحات رئيسة وزراء نيوزيلندا مهددة بالقتل تطور جديد بشأن المصابين الأردنيين بنيوزيلندا وحالة قلق عربيات: المبادرة الملكية بشأن الغارمات أكدت أن الأردن دولة تكافل رئيس ديوان الخدمة المدنية يتبرع براتبه لثلاثة شهور الى صندوق الغارمات مصدر: أمريكا تعد وثيقة للاعتراف رسمياً بسيادة إسرائيل على الجولان تكليف كمال خريسات قائما باعمال مدير مكتب رئيس الوزراء الأمن يطلب التفهم .. ازدحامات خانقة في اول عطلة تنزه أبو البصل : 2 مليون دينار حصيلة التبرعات للغارمات الرزاز يوجه لاجتماع مهم السبت لتنفيذ التوجيهات الملكية اسحاقات :"لا بد من تعريف الغارمات وحصر اعداد المطلوبات" المعايطة: التحول الديمقراطي لا يجري بـ "كبسة زر" مدير مكتب الرئيس الرزاز فهد الفايز يقدم استقالته اعتبارا من اول نيسان لاسباب صحية عريضة الكترونية تطالب بالافراج الفوري عن الناشط البيئي الدكتور باسل برقان وزارة العمل تعلن عن فرص عمل في مختلف القطاعات – رابط ضبط شخص ينتحل صفة طبيب ويقوم بتصنيع وبيع أدوية غير مرخصة
الصفحة الرئيسية عربي و دولي عباس يدعو خلال القمة تبني ودعم خطة السلام

عباس يدعو خلال القمة تبني ودعم خطة السلام

عباس يدعو خلال القمة تبني ودعم خطة السلام

15-04-2018 04:25 PM

زاد الاردن الاخباري -

دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس، خلال مؤتمر القمة العربية، إلى تبني ودعم خطة السلام، التي طرحها في شهر شباط الماضي في مجلس الأمن الدولي.وأوضح عباس أن خطة السلام التي تستند إلى المبادرة العربية، تدعو لعقد مؤتمر دولي للسلام عام 2018، يقرر قبول دولة فلسطين عضواً كاملاً في الأمم المتحدة، وتشكيل آلية دولية متعددة الأطراف، لرعاية مفاوضات جادة تلتزم بقرارات الشرعية الدولية، وتنفيذ ما يتفق عليه ضمن فترةٍ زمنيةٍ محددة، بضمانات تنفيذ أكيدة، وتطبيق المبادرة العربية كما اعتمدت.

وقال الرئيس في كلمته أمام مؤتمر القمة العربية العادية الـ29 "قمة القدس"، المنعقدة في الظهران بالمملكة العربية السعودية، الأحد، إن الإدارة الأميركية الحالية، خرقت القوانين الدولية، بقرارها اعتبار القدس عاصمة للاحتلال، وجعلت من نفسها طرفاً في الصراع وليست وسيطاً منفرداً لحله، ما جعل الحديث عن خطة سلام أميركية أمراً غير ذي مصداقية.وشدد الرئيس عباس على أن الجانب الفلسطيني لم يرفض المفاوضات يوماً، واستجاب لجميع المبادرات التي قدمت، وعمل مع الرباعية الدولية وجميع الإدارات الأميركية المتعاقبة وصولاً للإدارة الحالية، والتقينا مع الرئيس ترمب عدة مرات، وانتظرنا أن تقدم خطتها للسلام، إلا ان قراراتها الأخيرة شكلت انتكاسة كبرى، رفضتها غالبية دول العالم.
وأكد سيادته أنه لم ولن يدخر جهداً لإنهاء معاناة شعبنا الفلسطيني وتحقيق سلام ينعم به الجميع، مؤكدا أنه لن يفرط بأي حق من حقوق شعبنا، التي نصت عليها وضمنتها الشرائع الدولية.

وأعرب عن ثقته لمواصلة دعم أهل القدس ومؤسساتها، وفق الخطة التنموية الخمسية التي يرعاها البنك الإسلامي للتنمية، آملا تنفيذها ضمن جداول زمنية محددة.وأكد الرئيس عباس ضرورة الدعوة لتشجيع زيارة القدس وفق ما أقره مجلس الجامعة العربية في آذار مارس الماضي.وبخصوص المصالحة الوطنية، أكد الرئيس أن مساعيه لتحقيق المصالحة وتوحيد أرضنا وشعبنا لم ولن تتوقف، ولم ولن نتخلى عن شعبنا في قطاع غزة، وتحملنا المسؤولية وقدمنا نصف موازنتنا الحكومية لشعبنا في غزة، ولكن كيف يمكن أن تتحمل حكومة الوفاق المسؤولية دون أن يتم تمكينها من تسلم جميع مهامها كاملةً وبشكل فعلي، والقيام بمسؤولياتها في غزة كما في الضفة والالتزام بالسلطة الواحدة والقانون الواحد والسلاح الشرعي الواحد.؟ وقال سيادته: لتمتين جبهتنا الداخلية، سينعقد المجلس الوطني على أرض فلسطين، لتعزيز صمود شعبنا، وأكد أننا سنواصل التمسك بالثوابت الوطنية، والدفاع عن مشروعنا الوطني الذي ضحى من أجله الشهداء والأسرى والجرحى، الذين كان آخرهم شهداء وجرحى وأسرى هبة القدس، ومسيرات العودة السلمية، في ذكرى يوم الأرض.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع