أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
القبض على مطلوب خطير ومسلح بعد مداهمته في منزله بالبادية الوسطى شاهد بالفيديو والصور .. المطار الإسرائيلي الجديد قرب العقبة وفاة طفله (5 سنوات) دهساً بمنطقة حلاوة في عجلون كركية يطالبون بالعفو عن المصري "فوزي الكوى" الملك: الأردن يمتلك المقومات ليصبح وجهة متميزة للسياحة العلاجية القبض على 3 اشخاص متلبسين اثناء تعاطيهم حشيش الجوكر في الزرقاء اعتراض أردني على إقامة مطار إسرائيلي قرب حدوده العقاد: نتنمى من الحكومة الوفاء بالتزامتها مع النواب بخفض الضريبة على 61 سلعة أساسية جرائم المخدرات التي أوصت اللجنة القانونية بشمولها بالعفو تفاصيل - شمول مشروط لـ "التزوير الجنائي (265)" بالعفو العام الحكومة تخفض “الضريبة” على سلعة تمنع استيرادها واستهلاكها محليا رئيس الديوان الملكي وقائد الجيش يلتقيان عددا من شيوخ ووجهاء عشائر المملكة - صور الحكومة تخفض "التبرعات المدرسية" للطلبة الأردنيين .. وتفرض تبرعات جديدة على غير الأردنيين وادي موسى: مطالبات بإعادة تقسيم أراضي البقعة الشرقية .. وثيقة رفض صناعي لشمول الشيكات في قانون العفو بعد تعديلات النواب .. شمول السرقة الجنائية والسلب بالعفو شريطة إسقاط الحق الشخصي وعدم التكرار خطر الألغام يهدد حياة المواطنين في الشونه الشمالية التنمية الاجتماعية: الفقر العامل المشترك بأغلب قضايا زواج الأطفال مقتل 8 من قوات حفظ السلام الأممية في مالي رئيس الوزراء ينعى وزير التخطيط الأسبق

سوريا

سوريا

15-04-2018 03:54 PM

زاد الاردن الاخباري -

سوريا الله حاميها ،سوريا فى قلوبنا ونصب أعيننا،سوريا ندعوا لشبعها بالأمان وأن ينعم كل طفل وكل فتاه وكل إمرأه بالأمن والاستقراروالعيش عيشه كريمه وتعتبر سوريا ما تعرضت له بـ العدوان الثلاثى الذى تعرضت له مصر فى العام 1956، .وإنتصار مصرعام 1956 على بريطانيا وفرنسا وإسرائيل، ما يحدث فى سوريا من أمريكا وبريطانيا وفرنسا،إستعمار بكل ما تحمله الكلمه من معنى،وإهدار قوى الدوله وتمزيق بنيتها التحيه وإنهيار إقتصاد سوريا،ليس الهدف القضاء على رئيس سوريا ولكن الهدف دمار وتمزيق سوريا تحت أى حجه وأى مسمى أدانت كوبا العدوان الثلاثى على سوريا انتهاكا سافرا للقانون الدولى وميثاق الأمم المتحدة ودعت طهران المنظمات الدولية لإدانة العدوان الثلاثى على سوريا، لكن رحبت الخارجية التركية بالعملية العسكرية أى بالعدوان الثلاثي التي نفذتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا ضد النظام السوري ردا في محله ردا على الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما بالغوطة الشرقية

وتؤيد بعض الدول العربيه الضربه على سوريا للتخلص من منشأت سوريا النوويه الأسلحة الكيميائية وبعض الدول لا تؤيد الضربه وأنه كان من المفروض أولا من بعثه للتحقق من ضرب الغوطة الشرقية بالكيماوى والعدوان الثلاثى على سوريا هدفه تحطيم قوى الأسد فى محاربته للإرهاب لأنهم هم من يمول الارهاب ضد العرب عموما، كما أن دمار سوريا يعنى دمار الكثير من الدول العربيه من بعدها هذا لمصلحه اسرائيل وأطماعها فى المنطقه ليس القضاء على زعيم لأى سبب،لا يكون بتشريد أبناء البلد فى الدول المختلفه وحرمانهم من العيش فى بلادهم فى رغد وهناء
هانم داود





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع