أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ارتفاع أسعار الذهب عالميا بدعم تراجع الدولار الأمريكي 8 إصابات برصاص الاحتلال في المسير البحري الـ "20" شمال غزة نفي رسمي لـ"إشاعة" تخفيض الاتحاد الأوروبي المنح المقدمة للأردن مهندسو التربية: صبرنا أوشك على النفاذ برشلونة سيحسم الدوري الأسباني في هذه الحالة ! الدفاع المدني يتعامل مع حريق إطارات مستعملة بساحة خارجية في محافظة الزرقاء بالتفاصيل .. فتح باب التنافس للعمل في الامم المتحدة للضباط الأردنيين ماي ترفض إجراء استفتاء ثان بشأن الخروج من الاتحاد الأوروبي عطلة رسميّة بمناسبة عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلاديّة الطراونة: العفو العام يشمل القضايا المنظورة أمام المحاكم هل يشمل العفو الذهبي والكردي ومطيع .. مصدر حكومي يوضح! بالوثيقة .. الأردن يستجيب لمطالب وزير النقل السوري سيدة اردنية اخبرها سائق الباص ان ابنتها اختفت لتكتشف فعلته صديق المرحوم قصي:أرعبتني صورة المشانق التي نشرها رغم ان حاله كان طبيعي الملك واردوغان يبحثان العلاقات والتطورات الاقليمية سيدة في الأردن:هل سيشملني العفو العام أم أن جنسيتي لن تسمح لي بذلك كناكريّة يوضّح قرار إعادة هيكلة رأس مال الملكية الاردنية أردنية تلقي بنفسها أمام أبنائها من الطابق الثالث بالكويت بالصور شي لايصدق .. .الأجهزة الأمنيه تكشف تفاصيل القبور الخالية في اربد وفاة عشريني أثر سقوطه عن الطابق الثالث بمنطقة العدسية في الأغوار الشمالية
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث قصف سوريا مشهد يزيد البلقان لهيبا

قصف سوريا مشهد يزيد البلقان لهيبا

قصف سوريا مشهد يزيد البلقان لهيبا

14-04-2018 11:07 PM

زاد الاردن الاخباري -

عباس عواد موسى
(( ومن المؤكد أن اجتماع الماسونية الأخير الذي تزعمه لورد روتشيلد والذي عقد في بلغراد قبل سنتين أظهر نيتهم إفناء الأورثوذكسية الروسية بالإضافة إلى شطب الجهاديين الإسلاميين . ذلك الإجتماع الذي استطاعت موسكو تسجيله بالكامل من خلال أعينها في صربيا التي تتبعها وتنفذ سياستها )) .
وفور قصف سوريا من قبل الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا اليوم لتأديب نظام يحالف موسكو وطهران ويمتهن استخدام الأسلحة الكيميائية , جاء رد فعل الرئيس الصربي ألكسندر فوتشيك فورياً , فقد أكد على أن بلاده ستواصل نهجها المتبع منذ الحرب العالمية الثانية ولن تزج نفسها بالوقوف إلى جانب النظام السوري , ووصف الوضع الدولي بأنه مماثل لما كان عليه قبيل الحرب العالمية الأولى . والرئيس الصربي هذا موالٍ لإمبراطورية روتشيلد الصهيوماسونية وأكبر دليل على ذلك هو قيامه بتعيين آنا برنابيتش القادمة من رئاسة جمعية المثليين جنسياً حسب تعليمات روتشيلد . ولكن تحفظه على القصف يأتي خشية منه للنفوذ الروسي في بلاده .
وها هي نائب رئيس الوزراء ووزيرة الدفاع المقدونية رادميلا شيكيرينسكا تقول إن القصف سيؤثر على بلدها . ففي مؤتمر صحفي حضره رئيس الوزراء زوران زايف المعروف بولائه للذراع الروتشيلدي " جورج سوروس " كحال بقايا الشيوعيين السابقين ونائبه لشؤون التكامل الأوروبي بويار عثماني أكدت إن هذا القصف سيؤدي إلى المزيد من موجات الهجرة التي أتخمت حدود بلادها وأثرت على القارة الأوروبية وزادت من الإنقسام في صفوف بلدانها وكانت سبباً لخروج بريطانيا من الإتحاد . وفي نفس المؤتمر أدانت قيام النظام باستخدامه المتواصل للأسلحة الكيميائية ضد شعبه .
ومن جهتها أدانت الخارجية اليونانية بشدة استخدام النظام للسلاح الكيماوي لكنها شددت على حل سلمي للأزمة السورية , وهو موقف يتبناه السوروسيون أيضا .
أما تركيا التي لا تزال تقوم بتطهير جيشها الروتشيلدي وتعمل على تنقيته والتخلص من الفاسدين الذين هم دولة موازية تتحكم بمصير البلد والعباد فقد رحبت بقصف قوات النظام ومواضع قوته ولكنها لم تصر على تغييره كالسابق وذلك لتحافظ على علاقاتها مع روسيا وبلدان البلقان .







تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع