أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
قطاع الإسكان يتوقف عن العمل لأسبوع توجه لتعديل نظام تمويل الأحزاب ترجيح رفع أسعار المحروقات محليا العراق يعفي 399 منتجا أردنيا من الجمارك الملك يتلقى اتصالا هاتفيا من مستشار الأمن القومي الأمريكي السعودية: إطلاق النار بحي الخزامى في الرياض للتعامل مع ‘‘درون‘‘ ترامب واثق بان محاميه الشخصي لن "ينقلب" عليه تأجيل جلستي النواب الأحد بعد وفاة النائب العمامرة ارتفاع وفيات الحادث الصحراوي الى 8 الملك يحضر اختتام فعاليات بطولة الفارس الدولية الثالثة - صور وفاة النائب محمد العمامرة بحادث على الطريق الصحراوي - صور 12 اصابة بحادث تصادم في المفرق - صور خبراء ‘‘الأسلحة الكيميائية‘‘ أخذوا عينات من موقع ‘‘هجوم دوما‘‘ الولايات المتحدة تلغي مصطلح "الأراضي المحتلة" في فلسطين المعلمين تعلن إضرابا جزئيا الخميس المقبل ووقفة احتجاجية الاثنين بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية تزور موقع الهجوم في دوما تركيا تسحب ذهبها من الولايات المتحدة إغلاق مخبز لعدم تقيده بالشروط الصحية في المفرق الاحتلال يعتقل موظفًا من المسجد الأقصى الامن: الفيديو المتداول لشخص يطلق النار داخل مدرسة .. قديم
رؤيا جديدة في رؤيا سيدنا إبراهيم (عليه السلام)!!!!!
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام رؤيا جديدة في رؤيا سيدنا إبراهيم (عليه...

رؤيا جديدة في رؤيا سيدنا إبراهيم (عليه السلام)!!!!!

03-04-2018 11:21 AM

القرآن الكريم المعجز المبهر دائماً يحمل في طياته ما هو مفيد وقيم ومعجز وعلينا كمسلمين أن نتدبر القرآن بكل مقاصده وماهيته ، لان القرآن هو المنهاج لنا وعلى طول الأزمنة ، ويجب أن يكون طريقنا إلى السلام والتربية الصالحة .
الكل منا يعرف قصة سيدنا إبراهيم وإسماعيل عندما أراد أن يذبحه في القصة الشهيرة المعرفة للجميع ، وما تحمله من منهاج للأمة ووضع عيد يسمى عيد الأضحى، لكن من المغازي التي أردت أن أبينها في هذه المقام وهو استشارة سيدنا إبراهيم عليه السلام لابنه إسماعيل بالذبح .

قال تعالى : \"فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ\" . (الصافات : 102) ، وبالتأمل في هذه الآية والحديث بين الأب وابنه ، نجد ان سيدنا إبراهيم استشار ابنه إسماعيل وأخذ رأيه في هذا الأمر وهو الذبح ، وكيف كان رد ابنه إسماعيل بكل قناعة افعل ما تؤمر وإسماعيل كان فتى طبّعَّاً.

إذا علينا أن نستخلص انه علينا اخذ رأي أبنائنا في أي أمر كان لان هذه القصة مذكورة في القرآن الكريم ولا يجوز أن نغيبهم عن أي أمر والأخذ برأيهم لان الأخذ برأيهم يعزز شخصيتهم ، وينشئ امة كاملة تعتمد على الأخذ برأي الطرف الأخر بأي أمر كان ، ولا يوجد أمر اكبر وأعظم من أمر الذبح كما هو واصح في الآية .
أطفالنا هم مستقبلنا لكي يكونوا أقوياء يجب علينا الأخذ برأيهم بأي أمر كان ولا يجوز أن نتجاهلهم ولو بأقل الأمور .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع