أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الروابدة: تقاعدي "أقل من الذي يتقاضاه مدير أي دائرة حكومية" هل يفكر وزير الاوقاف بالاستقاله بعد الغاء الرزاز تعميمه للمساجد ؟ الاوقاف تتراجع عن سماحها بتصوير فيلم داخل مسجد الافراج عن المعتقلين ! شرط الحراكيون قبل لقاء الرزاز في رئاسة الوزراء بيان صادر عن ديوان عشائر سحاب من أجل الإعلامي محمد الوكيل صورة/ اللاعب البرتغالي العالمي كريستيانو رونالدو يتبنى أقبح قط في البرتغال بعد إحالته لـ"الجنايات" .. قنديل قد يسجن 20 سنة مع الأشغال الشاقة ماكرون يسترضي "السترات الصفراء" بـ100 يورو تهمة القتل" تلاحق طبيبين بقضية لاعب فيورنتينا الراحل راغب علامة يرد على التهديد بقطع رأسه ويرفعه إلى رئيس الدولة 11 إصابة بقمع الاحتلال "بحر غزة" خليل عطية يوجه أسئلة حول المتورطين عن "تسريب أراض في القدس" ليهود ابو البصل يبرر تعميمه حول حظر اذاعة خطبة الجمعة واقامة الصلاة عبر المآذن الحكومة توافق على تعديل "الخدمة المدنية" دون المنحنى الطبيعي الراسي محرومة من أولادها .. "ممنوعين يحكوني حتى الخط العادي قطعوه" الحاجة أم الاختراع .. اردنيون يلقون أنفسهم امام المركبات ويفتعلون الدهس مجلس الوزراء يقرّ مشروع قانون معدِّل لقانون الجرائم الإلكترونيّة زواتي: فاتورة الكهرباء ستنخفض في عام 2019 أردنية تحذر من شاب تصفه بالمريض النفسي وتدعو لعدم التفاعل معه لحين تحديد موقعه أردنية:ما فعله معي شاب في الشارع اليوم جعلني أبرر للتونسية شتم السائق امام المول
الاخطاء الطبية مجازر يومية
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام الاخطاء الطبية مجازر يومية

الاخطاء الطبية مجازر يومية

01-04-2018 10:48 PM

لا يختلف أحد على نمو ارتكاب الأخطاء الطبية بحق الساكنين للاوجاع والأمراض .
وتحت زحمة المواعيد وانتظار الشهور لدخول لمستشفى والبحث عن سرير ..
وانتظار رحمة الله ايام دون تعريف مسبق لمرض المريض وحالة المريض وفحص وتصوير قبل الدخول لمشرحة العمليات التي تزدحم بإعداد ممن هم بحاجة لشفاء وعلاج ورعاية واهتمام ....
ازدحام بإعداد المراجعين والكل على الدور حسب الفيشة وهنا أقصد الأغلبية الصامتة بغرفة تزدحم بإعداد المتمسكين بالحياة حتى لو خرج بأقل لاضرار ..
بالمقابل هناك كاودر من الأطباء والممرضات والاشعة والتخدير حتى الحرس عملهم بضمير ومخافة الله وصبر ومحاولات لإنقاذ المريض .
لكن يحدث هنا وهناك أخطاء طبية بالتخدير او بالتشخيص ويكون المريض ضحية دون وجود سقف لسؤال .
ويلجاء البعض لتهجم والتكسير باحهزة المستشفى وهو طبيعي ومش طبيعي ردود الفعل لكن الأخطاء يومية وهي أقرب لحوادث السير ..
والأمر بحاجة لدراسة وتصحيح وفرض العقاب والثواب ومحاسبة من يرتكب خطاء طبي بقصد او بدون .
المواطن فقد الكثير من أبسط الحقوق وما تبقى آلية أدنى رعاية و علاج المتواضع والغير متوفر وهو الدواء .
وهو ببساطة حامد لله .
وهذا يكفي ولهم الحق بالحماية والعلاج والسلامة وفي حالة حدوث مجازر طبية يفترض تعويض المصاب مع ان الكادر الطبي والتمريض( لا) يكفي
وعلى سبيل المثال قسم النساء بوجود ممرضات اثنان بعدد 30 مريض . ومناوب غير مختص فكيف لنا السلامة على هولاء من أخطاء او تجاهل رعايتهم اكيد هذا لا ينطبق على أصحاب الكراسي والارصده هولاء لهم الرعاية وباحدث الأجهزة دون مماطلة .
وما تبقى هم حراس وعمال سياج الوطن بدون أدنى اهتمام او رعاية وعليهم تحدث مجازر طبية ويأتي الفصيح ليقول حدثة مشكلة هنا وهناك من قلب او التنفس ويسرد على مسامع اهل المريض قصة من الخيال ..
ونحن نفوضى أمرهم لله .
مجازر تستدعي حساب .
اللهم أشهد عليهم شو هي قسوتهم بحق البسطاء
ونختم القول ربي يحمي مملكتنا وقيادتنا .
والأغلبية الصامتة من كل منافق كذاب ...
كاتب شعبي محمد الهياجنه





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع