أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بالتفاصيل .. رئيس الوزراء د.عمر الرزاز في مستشفى الاسراء سياسيون: حديث الملك تضمن رسالتين واحدة لجهات تمارس ضغوطا وثانية للأردنيين بومبيو: صفقة القرن على الأبواب .. ونريد حياة كريمة للفلسطينيين وزيرة التنمية : 5669 سيدة مطلوبات للتنفيذ القضائي بسبب ذمم مالية باقل من الف دينار اشتباك عاصف بين سمير الرفاعي وصبري ربيحات رئيسة وزراء نيوزيلندا مهددة بالقتل تطور جديد بشأن المصابين الأردنيين بنيوزيلندا وحالة قلق عربيات: المبادرة الملكية بشأن الغارمات أكدت أن الأردن دولة تكافل رئيس ديوان الخدمة المدنية يتبرع براتبه لثلاثة شهور الى صندوق الغارمات مصدر: أمريكا تعد وثيقة للاعتراف رسمياً بسيادة إسرائيل على الجولان تكليف كمال خريسات قائما باعمال مدير مكتب رئيس الوزراء الأمن يطلب التفهم .. ازدحامات خانقة في اول عطلة تنزه أبو البصل : 2 مليون دينار حصيلة التبرعات للغارمات الرزاز يوجه لاجتماع مهم السبت لتنفيذ التوجيهات الملكية اسحاقات :"لا بد من تعريف الغارمات وحصر اعداد المطلوبات" المعايطة: التحول الديمقراطي لا يجري بـ "كبسة زر" مدير مكتب الرئيس الرزاز فهد الفايز يقدم استقالته اعتبارا من اول نيسان لاسباب صحية عريضة الكترونية تطالب بالافراج الفوري عن الناشط البيئي الدكتور باسل برقان وزارة العمل تعلن عن فرص عمل في مختلف القطاعات – رابط ضبط شخص ينتحل صفة طبيب ويقوم بتصنيع وبيع أدوية غير مرخصة
الاخطاء الطبية مجازر يومية
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام الاخطاء الطبية مجازر يومية

الاخطاء الطبية مجازر يومية

01-04-2018 10:48 PM

لا يختلف أحد على نمو ارتكاب الأخطاء الطبية بحق الساكنين للاوجاع والأمراض .
وتحت زحمة المواعيد وانتظار الشهور لدخول لمستشفى والبحث عن سرير ..
وانتظار رحمة الله ايام دون تعريف مسبق لمرض المريض وحالة المريض وفحص وتصوير قبل الدخول لمشرحة العمليات التي تزدحم بإعداد ممن هم بحاجة لشفاء وعلاج ورعاية واهتمام ....
ازدحام بإعداد المراجعين والكل على الدور حسب الفيشة وهنا أقصد الأغلبية الصامتة بغرفة تزدحم بإعداد المتمسكين بالحياة حتى لو خرج بأقل لاضرار ..
بالمقابل هناك كاودر من الأطباء والممرضات والاشعة والتخدير حتى الحرس عملهم بضمير ومخافة الله وصبر ومحاولات لإنقاذ المريض .
لكن يحدث هنا وهناك أخطاء طبية بالتخدير او بالتشخيص ويكون المريض ضحية دون وجود سقف لسؤال .
ويلجاء البعض لتهجم والتكسير باحهزة المستشفى وهو طبيعي ومش طبيعي ردود الفعل لكن الأخطاء يومية وهي أقرب لحوادث السير ..
والأمر بحاجة لدراسة وتصحيح وفرض العقاب والثواب ومحاسبة من يرتكب خطاء طبي بقصد او بدون .
المواطن فقد الكثير من أبسط الحقوق وما تبقى آلية أدنى رعاية و علاج المتواضع والغير متوفر وهو الدواء .
وهو ببساطة حامد لله .
وهذا يكفي ولهم الحق بالحماية والعلاج والسلامة وفي حالة حدوث مجازر طبية يفترض تعويض المصاب مع ان الكادر الطبي والتمريض( لا) يكفي
وعلى سبيل المثال قسم النساء بوجود ممرضات اثنان بعدد 30 مريض . ومناوب غير مختص فكيف لنا السلامة على هولاء من أخطاء او تجاهل رعايتهم اكيد هذا لا ينطبق على أصحاب الكراسي والارصده هولاء لهم الرعاية وباحدث الأجهزة دون مماطلة .
وما تبقى هم حراس وعمال سياج الوطن بدون أدنى اهتمام او رعاية وعليهم تحدث مجازر طبية ويأتي الفصيح ليقول حدثة مشكلة هنا وهناك من قلب او التنفس ويسرد على مسامع اهل المريض قصة من الخيال ..
ونحن نفوضى أمرهم لله .
مجازر تستدعي حساب .
اللهم أشهد عليهم شو هي قسوتهم بحق البسطاء
ونختم القول ربي يحمي مملكتنا وقيادتنا .
والأغلبية الصامتة من كل منافق كذاب ...
كاتب شعبي محمد الهياجنه





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع