أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
واشنطن تعلن الثلاثاء انسحابها من مجلس حقوق الإنسان التفاصيل الكاملة للمؤتمر الصحفي لرئيس الوزراء اليابان تهز شباك كولومبيا بـ" 2-1" ارادات ملكية سامية - اسماء الأونروا نحو تعليق جزئي لأنشطتها في غزة ارادة ملكية سامية بتعيين رؤساء الجامعات الرسمية الملك يستقبل كوشنر ومسؤولين في إدارة ترامب الأمم المتحدة: ظهور أرضية مشتركة بشأن دستور سورية جملة قرارات الرزاز التي تهم المواطن غنيمات: الحكومة منفتحة على الإعلام وتؤمن بحق المواطن "الامن": ارتفاع عدد جرائم القتل في رمضان وانخفاض حوادث السير البيت الأبيض: جاريد كوشنر يبحث مع الملك الوضع بغزة وعملية السلام إدانة ضابط سابق في "سي آي ايه" بتسريب ادوات قرصنة لويكيليكس اتهامات جديدة بسرقة حقوق بث كأس العالم 2018 القبض على 4 اشخاص نفذوا عملية سلب تحت تهديد السلاح نواب يطالبون بالعفو العام مقتل 26 مسلحاً في قصف تركي جنوبي البلاد وشمال العراق غرينبلات: لقاء الملك عبدالله الثاني ونتنياهو "مهم للمنطقة بأسرها" وفاتان بحادثي غرق منفصلين في العقبة والمفرق الحكومة تسترد مشروع قانون "الضريبة" من النواب رسمياً .. وثائق
الصفحة الرئيسية علوم و تكنولوجيا دراسة: الألعاب البلاستيكية المستعملة غير آمنة...

دراسة: الألعاب البلاستيكية المستعملة غير آمنة للأطفال

دراسة: الألعاب البلاستيكية المستعملة غير آمنة للأطفال

12-02-2018 05:05 PM

زاد الاردن الاخباري -

أشارت دراسة بريطانية إلى أن الألعاب البلاستيكية المستعملة قد تعرض الأطفال لمستويات غير آمنة لاحتوءها على مواد كيماوية مثل الرصاص والكادميوم وهو ما يرتبط بمشاكل في النمو وإتلاف أعضاء.

ولإجراء الدراسة فحص الباحثون 200 لعبة بلاستيكية مستعملة عثروا عليها في منازل ودور لرياض الأطفال وضمن تبرعات.

وتضمنت الألعاب سيارات وقطارات ودمى لشخصيات أفلام الحركة ومكعبات وكانت كلها صغيرة في الحجم لدرجة تجعل من الممكن أن يضعها الطفل في فمه.

ورصد الباحثون تركيزات عالية من عناصر كيماوية خطيرة من بينها الأنتيمون والباريوم والبروم والكادميوم والكروم والرصاص والسيلينيوم في الكثير من ألعاب مكعبات البناء والدمى وقطع المجوهرات وجميعها كانت إما باللون الأصفر أو الأحمر أو الأسود.

وحتى في حالة المستويات المنخفضة قد تكون هذه المواد الكيماوية سامة للأطفال المعرضين لها لفترة طويلة من الوقت خاصة عندما يضع الأطفال الألعاب في أفواههم.

وقال أندرو ترنر وهو باحث في مجال الصحة البيئية بجامعة بليموث “تؤكد النتائج وجود تركيزات كبيرة نسبيا من المواد الكيماوية التي فرضت عليها قيود أو منعت منذ ذلك الحين.

”وتوصلت الدراسة أيضا إلى أدلة على كميات كبيرة من رواسب مادة مثبطة للحرائق.. ومن المرجح أن هذه الرواسب استخلصت من تدوير النفايات الإلكترونية“.

ويكون الأطفال على وجه الخصوص عرضة للتداعيات الصحية لهذه المواد الكيماوية لأن عمليات الأيض لديهم تكون أسرع من البالغين كما أن نمو الأعضاء والأنسجة في أجسامهم يحدث بوتيرة أسرع.

وخلصت الدراسة التي نشرت في دورية (علم وتكنولوجيا البيئة) إلى أنه قد لا يتسنى للوالدين التفريق بين الألعاب الخطيرة وغيرها بمجرد النظر إليها.

وقالت الدكتورة لوز كلاوديو وهي باحثة في الصحة البيئية بكلية آيكان للطب في مدينة نيويورك الأميركية ولم تشارك في الدراسة إنه يمكن للوالدين توفير بدائل للأطفال عن البلاستيك سواء كانت هذه البدائل دمى محشوة بالقطن أو كتب يلعبون بها أو فاكهة مجمدة ملفوفة في قطعة قماش.-





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع