أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ياسمين عبدالعزيز تظهر لأول مرة مع شقيقها شريف .. شاهد رصيف من الشكولاتة في بلدة ألمانية بعد أزمة رانيا يوسف .. هجوم عنيف على شيرين عبدالوهاب بسبب فستانها .. صور زجاجة عطر بـ 20 مليون دولار غزة تستعد لمسيرة على حدود غزة تحت عنوان "المقاومة حق مشروع" فلسطيني يتسلل لبرج مراقبة ويتعارك مع جندي ويهشم رأسه الرزاز يطلب الاستعجال بالعفو العام القضايا المتوقع شمولها بالعفو العام والقضايا الغير مشمولة به مطالب باقالة ضابط شرطة اساء لفتاة اثناء زيارة الملك لعجلون قرارات انتقامية من نتنياهو ردًا على عمليات المقاومة في الضفة فرنسا: تفاصيل عملية ستراسبورغ .. وتصفية "شيخات" الحكومة تنفي تعذيب الأجهزة الأمنية لمحتج على الدوار الرابع أسعار النفط تهبط وسط مخاوف بشـأن الاقتصاد الصيني السودان: شركات كبرى توقف إنتاجها بعد تراجع الجنيه ميلان يودع الدوري الأوروبي بخسارته أمام أولمبياكوس مشجعان من بوكا يقتلان بسكين أحد أنصار ريفر بليت الدوري الإيطالي: يوفنتوس يواجه تورينو بحثاً عن استعادة توازنه نيمار: لم أنسى بعد خروج البرازيل من مونديال روسيا صورة تثير الخيال .. قرد أم كلب أم أرواح هائمة؟ فوزيه زينل .. أول امرأة تتقلد منصب رئاسة برلمان البحرين
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام الجعفري يمؤ كالقط الاسود بوجه الاسد الاردني

الجعفري يمؤ كالقط الاسود بوجه الاسد الاردني

03-02-2018 04:39 PM

خاص - لعلي واحد من اشد المعجبين بأداء ومهنية أسد الدبلوماسية السورية وممثلها بالامم المتحدة السيد بشار الجعفري وقدرته الفائقة بتمثيلها عبر سنوات الحرب الاهلية هناك في سوتشي واستانه وغيرها وهو يمارس لعبة شراء الوقت لبقاء النظام السوري يمارس مسرحية الكوميديا السوداء على مسرح الجغرافيا السورية الممزقة بواسطة المليشيات المذهبية الايرانية وغيرها من حلفاء غير شرعيين لنظامه الهش ، ويبدو انه متأثر بالثقافة المسرحية والادائية المبهرة لصهره وزوج ابنته الممثل النمس ، في مسلسل باب الحارة حينما مثل دور الواوي الشرير او جحدر بمسلسل الزير سالم ويقوم بمحاولة اسقاطها على واقع سوريا المعقد .

فقد اتهم رئيس وفد الحكومة السورية لمحادثات فيينا بشار الجعفري، الجمعة، الأردن، بـ"احتضان الإرهابيين من كل حدب وصوب".وقال الجعفري، خلال مؤتمر صحفي في فيينا، إن الأردن "يحتضن غرفة عمليات الموك العسكرية السرية وشرعت أراضيها للإرهابيين من كل حدب وصوب".وجاء حديث رئيس الوفد السوري على شكل تساؤل قال فيه، "كيف لدولة مثل الأردن التي تحتضن غرفة عمليات الموك العسكرية السرية وشرعت أراضيها للإرهابيين من كل حدب وصوب وحولتها إلى ملاذ آمن لـ7 مراكز لتدريب الإرهابيين وإرسالهم إلى سوريا وغيرها، أن تشارك في حل سياسي في سوريا".وتابع "ليس من باب المصادفة أن يتزامن انعقاد اجتماع فيينا مع تسريب أو توزيع مقصود لما يسمى ورقة غير رسمية لما يسمى إحياء العملية السياسية في جنيف حول سوريا والتي وضعها ممثلو 5 دول شاركت في "سفك الدم السوري"، وهي الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا والسعودية والأردن".

فهذا الدور المشبوه والقذر الذي وصفت الاردن به ، يليق بصهرك الممثل البارع في تصوير ادوار الشر المطلق ، والتي اعتقد جازما انك انت ونظامك الدموي قد تفوقتم بمسرحية ( سفك دم الشعب السوري ) ، بصورة تفوق حرق نيرون لروما او اجتياح التتار لبغداد ، وانت تعرف اكثر من غيرك انه لولا وجود الاردن على مسرح الازمة ، لاعبا فاعلا ومنصفا لكل اطياف الشعب السوري ، بما فيه نظامك الظالم لما كنت تهاجم الاردن حتى هذه اللحظه ، لابل لربما كنت تتجرع السم في اروقة قاعات محاكمة مجرمي الحرب لاهاي بسويسرا ، كاحد جزاري حرب البوسنة من القادة العسكريين لصرب كرواتيا قبل اشهر من الان ، حينما ازهق روحه بنفسه ، وسيأتي اليوم عما قريب - لا محالة - والذي تشرب انت وكافة اركان نظامك من كأس السم الزعاف تلك ، التي طالما اسقيتموها لشعبكم السوري الذي سففتموه سما زعافا وظلما فادحا وازهاقا للارواح ، ببراميل الموت المتفجرة وغيرها من وسائل التنكيل والتعذيب بحماة وحلب ،وغياهب سجون تدمر وصدنايا وغيرها ، لا بل واغتصاب النساء والحرائر وغيرها من الجرائم التى لا يندى لها جبين امثالكم .

ان قوات حرس الحدود الاردنية مطالبة الان بمزيد من اليقظة والحرص والحذر ، طالما ان النظام الدموي بدمشق يريد تصدير ازمته للساحة الاردنية مجددا فمياه الامطار كشفت قبل ايام بمخيم الزعتري وجود قنبلتين مدفونتين تحت التراب لخلايا نائمة من عملاء جهاز المخابرات اياه او داعش فكلاهما عملتان قبيحتان لوجه واحد ، فهذا النظام اسقط في يده ان الاردن لا زال احد اهم دول العالم المعتدلة والتي توائم بين حاجاتها الامنية والدفاعية كاسقاط النظام الجبان بدمشق اسوة باسقاط داعش فلا مكان على حدودنا الشمالية لما يسمى بفزاعة المليشيات المذهبية الايرانية .

والنظام الدولي برمته عرف الاهمية الاستراتيجية للمملكة الاردنية الهاشمية وانها رمانة الميزان بالشرق الاوسط منذ امد بعيد وكما اسقط في يدك الان فقد سبق وان اسقط بيد نتنياهو قبل اسابيع قليلة بوقفة الاردن المشرفة بمعركة القدس فهب لدفع دية شهدائنا القاضي زعيتر والشاب الجراروة وبالشروط الاردنية المشرفة ، بيد ان الاخوة في دمشق لن يقوموا بدفع الملايين كعدونا العاقل نتنياهو بل سيقوم النظام الصديق - الاحمق - بدمشق بدفع مزيد من عربات تهريب المخدرات والاسلحة والمتفجرات واتهام داعش الارهابي بذلك ، فلتكن قوات حرس الحدود بالموعد كالعادة  يا شحادة -، وعلى ما يبدو  فأن لعبة شراء الوقت بسوتشي وغيرها قد انتهت بظهور ادلة جديدة لاستخدام النظام المجرم لاسلحة ابادة كيماوية ، اذا فالمسرحية الكوميدية السوداء قد انتهت ولن يكون بامكانك متابعة صهرك الممثل النمس بالجزء القادم بشهر رمضان بمسلسل باب الحارة الشهير يا جعفري - وسيدي جعفر الصادق منكم والله براء - والذي ارى انه من الانسب نعتك الان بقط الدبلوماسية السورية ، فلنرى موائك بالمسلسل الكيماوي الجديد والذي يبدو انه شارة النهاية لنظامك الدموي الاسود  .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع