أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
تعليق الإجراءات التصعيدية لـ "مستثمري الإسكان" القبض على شخصين بحوزتهما مخدرات وسلاح ناري في الزرقاء موظف يحيل زميلته الى التقاعد بـ"التزوير" .. و"الفساد" تحقق ترامب: تصرف الزعيم الكوري الشمالي كان "مُشرفا جدا" مواطن أردني بين ضحايا حادثة الدهس في تورنتو العدل العليا الأميركية تمنع مقاضاة البنك العربي الجيش ينفي فتح باب التجنيد للإناث مندوبا عن الملك .. الشريف فواز يزور بيت عزاء المرحوم مصطفى البطوش السعودية تصدر صكوكا إسلامية بـ1.3 مليار دولار لتغطية عجز موازنتها اقتصاد النواب تقر معدل الشركات الملكة رانيا: المفرق الدرع الحصين الذي يحمي حدودنا .. صور توجه لتغليظ الغرامات والعقوبات على المهربين الملك يرعى حفل توزيع جائزة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين .. صور مدير عام الجمارك: لا يوجد مفتش عين 3 من أبنائه في الدائرة مذكرة نيابية ترفض نظام الخدمة المدنية الجديد تمديد توزيع الأموال المحصلة بقضايا البورصة "النواب" يستكمل مناقشة مشروع "المسؤولية الطبية" "النواب" يرفض تعديلات الأعيان على "المسؤولية الطبية" إيران تتوعد إسرائيل بـ"عقاب لا رجعة فيه" الاطباء تطالب باقرار تعديلات قانونية لانقاذ صندوق التقاعد
الصفحة الرئيسية شؤون برلمانية النائب خوري: كتلة الاصلاح والمقاطعون اخطأوا .....

النائب خوري: كتلة الاصلاح والمقاطعون اخطأوا.. والأجدر بالشعب أن يُحاسب مجلس النواب

النائب خوري: كتلة الاصلاح والمقاطعون اخطأوا .. والأجدر بالشعب أن يُحاسب مجلس النواب

02-01-2018 03:00 PM

زاد الاردن الاخباري -


كتب النائب طارق خوري مقالا تطرّق فيه إلى اقرار مجلس النواب مشروع قانون الموازنة لسنة 2018 في ظلّ مقاطعة اعضاء كتلة الاصلاح النيابية جلسة التصويت إلى جانب عدد من النواب المستقلين.

وقال خوري: "كان الأجدى بكتلة الاصلاح وبعض الزملاء المقاطعين التصويت بالرفض على الموازنة لا عدم المشاركة، وذلك نظرا لتصويت عدد لا بأس به ضد قانون الموازنة، وكان الاحرى بنا جميعا ان نحشد اكبر عدد من النواب لرفض القانون".

وأكد خوري أهمية المحاسبة الشعبية الفورية للنواب الذين انتخبوهم، "خاصة في ظلّ عدم تمكن المجلس من التصدي لهذه الحكومة الباغية"، مشيرا إلى أن "مجلس النواب هو الذي منح الحكومة الثقة كي تزيد من غيها في افقار الشعب وتجويعه وصولا لتركيعه ليقبل تحت وطأة الجوع لا سمح الله بالخنوع لقرارت سياسية خطيرة على رأسها الوطن البديل".

وتاليا نصّ مقال خوري:

الموازنة والمقاطعة والغلابة...


كتب النائب طارق سامي خوري -

كان الاجدى بكتلة الإصلاح وحركة الاخوان المسلمين وبعض الزملاء(صداح الحباشنة ومحمد الرياطي وغيرهم) التصويت بالرفض على الموازنة لا عدم المشاركة العدمية نظراً لتصويت عدد لا بأس به ضد قانون الموازنة(٤١نائب)مقابل(٥٨نائب) مع قانون الموازنة وكان الأحرى بنا وبهم ومنذ أسبوع حشد عدد أكبر من النواب لرفض القانون.

المحاسبة الفورية لا تفسد للود قضية فكيف لجماهير شعبنا أن تحاسب النواب الذين انتخبوهم وكيف لها أن تغفر لهم وهم لم يقفوا بوجه حكومة باغية لا تعرف إلا جيب المواطن لكي تكون مصدر سداد لجملة من السياسات الاقتصادية الخاطئة بقصد أو غير قصد وما تم نهبه من مجموعة الفاسدين.

لقد وضعت رأسي على مخدة النوم وضميري غير مرتاح فبأي عين سنواجه فقراء الأردن الذين يشكلون ما نسبته 95% على اقل تقدير ونحن لم نستطع وقف الحكومة الباغية عن سياسة التجويع والتركيع بحقهم.

ايها الشعب الأردني الصابر المرابط على تخوم الفقر والجوع لقد خذلك ممثليك في مجلس النواب اما بعدم المشاركة العبثية والعدمية واما بالتصويت لصالح قانون الموازنة المقدم من الحكومة فماذا أنت فاعل دفاعاً عن رغيف خبز ابناءك.

من حق الشعب أن يلوم الحكومة على بغيها ولكن الاجدر به أن يُحاسب مجلس النواب الذي هو خياره وهو الذي منح الحكومة الثقة كي تزيد من غيها في افقار الشعب وتجويعه وصولا لتركيعه ليقبل تحت وطأة الجوع لا سمح الله بالخنوع لقرارت سياسية خطيرة على رأسها الوطن البديل.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع