أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
كتاب ‘‘نار وغضب‘‘ يتحول إلى عمل تلفزيوني عواصف تضرب أوروبا وتوقع 6 قتلى استئناف أعمال الصيانة والترميم في الحرم القدسي الشريف ذوو الشهداء زعيتر والجواودة والحمارنة: الملك وعد وأوفى إسرائيل تبدي أسفها عن حادثتي السفارة وزعيتر ترامب سيمثل أمام المدعي الخاص القبض على 321 شخصا خلال الاسبوع الماضي مستوطنون يعطبون إطارات مركبات ويخطون شعارات عنصرية شمال غرب القدس مدونة أردنية ترفض جائزة دولية دعما للقضية الفلسطينية الإمارات تشتري 36 طائرة إيرباص بـ 16 مليار دولار بالصور : سقوط شجرة ضخمة يعيق الحركة المرورية في الدوار الثامن نتنياهو: نسعى لفتح طريق جوي مباشر مع الهند عبر السعودية تفاصيل اختفاء ومقتل سائق الشاحنة الأردني في مصر افتاء مصر تحرم كتابة لفظ الجلالة على أوراق الحكومة السيسي يكلف عباس كامل بتسيير أعمال المخابرات نائب الرئيس الأميركي إلى عمّان لـ"فرملة" الاستدارة الأردنية اجهزة جديدة لقياس الملوثات الغازية في العقبة انقلاب شاحنتين على طريق جرف الدراويش اثبات النسب عبر الـ DNA مع اقترانها بوطء الشبهة القبض على 10 مطلوبين خطيرين في الرمثا
الصفحة الرئيسية شؤون برلمانية النائب خوري: كتلة الاصلاح والمقاطعون اخطأوا .....

النائب خوري: كتلة الاصلاح والمقاطعون اخطأوا.. والأجدر بالشعب أن يُحاسب مجلس النواب

النائب خوري: كتلة الاصلاح والمقاطعون اخطأوا .. والأجدر بالشعب أن يُحاسب مجلس النواب

02-01-2018 03:00 PM

زاد الاردن الاخباري -


كتب النائب طارق خوري مقالا تطرّق فيه إلى اقرار مجلس النواب مشروع قانون الموازنة لسنة 2018 في ظلّ مقاطعة اعضاء كتلة الاصلاح النيابية جلسة التصويت إلى جانب عدد من النواب المستقلين.

وقال خوري: "كان الأجدى بكتلة الاصلاح وبعض الزملاء المقاطعين التصويت بالرفض على الموازنة لا عدم المشاركة، وذلك نظرا لتصويت عدد لا بأس به ضد قانون الموازنة، وكان الاحرى بنا جميعا ان نحشد اكبر عدد من النواب لرفض القانون".

وأكد خوري أهمية المحاسبة الشعبية الفورية للنواب الذين انتخبوهم، "خاصة في ظلّ عدم تمكن المجلس من التصدي لهذه الحكومة الباغية"، مشيرا إلى أن "مجلس النواب هو الذي منح الحكومة الثقة كي تزيد من غيها في افقار الشعب وتجويعه وصولا لتركيعه ليقبل تحت وطأة الجوع لا سمح الله بالخنوع لقرارت سياسية خطيرة على رأسها الوطن البديل".

وتاليا نصّ مقال خوري:

الموازنة والمقاطعة والغلابة...


كتب النائب طارق سامي خوري -

كان الاجدى بكتلة الإصلاح وحركة الاخوان المسلمين وبعض الزملاء(صداح الحباشنة ومحمد الرياطي وغيرهم) التصويت بالرفض على الموازنة لا عدم المشاركة العدمية نظراً لتصويت عدد لا بأس به ضد قانون الموازنة(٤١نائب)مقابل(٥٨نائب) مع قانون الموازنة وكان الأحرى بنا وبهم ومنذ أسبوع حشد عدد أكبر من النواب لرفض القانون.

المحاسبة الفورية لا تفسد للود قضية فكيف لجماهير شعبنا أن تحاسب النواب الذين انتخبوهم وكيف لها أن تغفر لهم وهم لم يقفوا بوجه حكومة باغية لا تعرف إلا جيب المواطن لكي تكون مصدر سداد لجملة من السياسات الاقتصادية الخاطئة بقصد أو غير قصد وما تم نهبه من مجموعة الفاسدين.

لقد وضعت رأسي على مخدة النوم وضميري غير مرتاح فبأي عين سنواجه فقراء الأردن الذين يشكلون ما نسبته 95% على اقل تقدير ونحن لم نستطع وقف الحكومة الباغية عن سياسة التجويع والتركيع بحقهم.

ايها الشعب الأردني الصابر المرابط على تخوم الفقر والجوع لقد خذلك ممثليك في مجلس النواب اما بعدم المشاركة العبثية والعدمية واما بالتصويت لصالح قانون الموازنة المقدم من الحكومة فماذا أنت فاعل دفاعاً عن رغيف خبز ابناءك.

من حق الشعب أن يلوم الحكومة على بغيها ولكن الاجدر به أن يُحاسب مجلس النواب الذي هو خياره وهو الذي منح الحكومة الثقة كي تزيد من غيها في افقار الشعب وتجويعه وصولا لتركيعه ليقبل تحت وطأة الجوع لا سمح الله بالخنوع لقرارت سياسية خطيرة على رأسها الوطن البديل.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع