أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
طفل يقتل صديقه بضربه بعصا على رأسه في المشارع قريبا .. أردوغان في الأردن أزمة "الحسين للسرطان" تتفاقم .. 1000 مريض متوقع مغادرته شهريا الأردن لم يتسلم ترشيح إسرائيل لسفيرها الجديد مشروع خط النفط العراقي الأردني بانتظار موافقة بغداد الأردن على أعتاب تعديل حكومي وساطة أميركية لفض النزاع بين إسرائيل ولبنان وفاة سبعيني بحادث دهس مروع انقلاب شاحنة محملة بالأبقار يغلق الطريق الصحراوي الصحة: الحاصلون على إعفاء في مركز الحسين سيستمرون بعلاجهم طالبة التوجيهي التي توفيت بجلطة .. "ناجحة"! هجوم وشيك للجيش السوري على الغوطة الشرقية مركز الحسين: لم نكن طرفا بعدم تحويل فئة من مرضى السرطان للمركز بعد دمار الحرب .. الجامع الأموي في حلب يستعد للعودة إلى الحياة مياه اليرموك تحجز على أموال 2204 مشتركين إحالة تجاوزات بملايين الدنانير بعطاء لشركة الفوسفات إلى القضاء سهير جرادات تكتب لـ"زاد الأردن": شد ورخي الملك يتفقد المرضى في "المدينة الطبية" المصادقة على قراري ظن بحق خلية إرهابية والسطو على بنك قتلى بإطلاق نار على كنيسة أرثوذكسية في جمهورية داغستان
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث ابكي كالنساء ملكاً لم تحافظ عليه كالرجال

ابكي كالنساء ملكاً لم تحافظ عليه كالرجال

07-12-2017 10:21 AM

زاد الاردن الاخباري -

نجم الدين أحمد علي الدبعي
سنتحرر كلمة يقولها الكثير منا ولكن لا أحد منا يعرف المعنى العميق لها هل كلمة التحرير معناها تحرير القدس فقط ؟ أم لها معنى أخر لا ندري ما هو ولا نعلمه ؟ التحرير بنظر الشعوب العربية الأن هي عبارة عن هاشتا قات على مواقع التواصل الاجتماعي و تغيير صور الصفحات الشخصية تضامنا مع ما يحصل في الوقت الحالي علما أنه تزامنا مع قرار ترامب و قبل ثلاث أيام بالتحديد أنتشر أطار خاص بالفيس بوك و هو القدس عاصمة فلسطين وأريدكم أن لا تنسوا بأن مؤسس موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك هو أمريكي الجنسية يلهوننا بأمور تافهة و فلان قال و علان حذر و سين من الناس هدد و بالنهاية كل هذا كلام يشتروا به عقولنا التي تجري وراء الأقاويل و الأفعال الكاذبة الخادعة.
القدس عاصمة لإسرائيل مشهد يليق بالانقلابات و صراع العرش و تسكين الأقزام ,ماذا تنتظر عندما يتولى أمر هذه الأمة أرذلها ,ماذا تتوقع و تنتظر من حكام تأمروا على شعوبهم و قتلوا مئات الألوف و شردوا الملاين و دفعوا المليارات لتسيل الدماء أنهاراً في سبيل عروش من ورق في أخر سبع سنين ,لا نأتي و نلوم أميركا و إسرائيل نعم هذا الجيل من الزعماء العرب يليق به أن تعلن القدس عاصمة لإسرائيل. نعم القدس عاصمة لإسرائيل بعد أعلان هذا الخبر و بشكل عاجل على القنوات العربية و زعماء الأمة واقفين مكتوفين الأيدي في لحظة الإعلان مشهد أعاد نفسه بنفسه وانطبقت مقولة قيلت في عام 1492 عندما قالتها والدة الأمير محمد الثاني عشر أخر ملوك الطوائف في الأندلس و الذي سلم مفاتيح الأندلس بعد 800 سنة من الحكم الإسلامي مقابل أنه يخرج سالم بأهله و ذهبه و لما خرج ذليلا مكسوراً وصل لربوة في الطريق سميت فيما بعد بزفرة العرب و التي موجودة في إشبيليا وقف علية و نظر خلفه فمات قهرا من ملك ضيعه فقالت له أمه كلمتها الأخيرة و التاريخية و التي تتكرر من آنذاك الزمان إلي زمننا هذ ابكي كالنساء ملكاً لم تحافظ عليه كالرجال.
ماذا ننتظر بأمة نائمة و هذا ما جعلهم يتمادوا علينا حيث انه عندما حرق المسجد الأقصى قبل 48 سنة قالت رئيسة الوزراء الإسرائيلية "جولدا مائير" :لم أنم ليلتها و أنا أتخيل العرب سيدخلون فلسطين أفواجاً من كل صوب ,لكن عندما طلع الصباح و لم يحدث شئ ,أدركت أن باستطاعتنا فعل ما نشاء فهذه "أمة نائمة.
القدس عاصمة العرب و كل العرب و لن تكون بنظرنا إلا أنها عاصمتنا الشريفة و أولى القبلتين و ثالث الحرمين الشريفين ,سنرجع فلسطين لأهلها ,سنعيد مجد الأمة العربية ,سنصلي في القدس الشريف ولكن عندما نتحرر من أنفسنا و من الخونة و العملاء الذي هم بيننا و عندما نصحوا من غفوتنا بالله عليكم لا تضلوا نيام لن نتحرر ألا اذا تحررنا من الخونة الذين يجلسون على راس الأمة قلناها و سنقولها اللهم هل بلغت اللهم فاشهد.





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع